19 يوليو2019 مـ 15 ذُو الْقِعْدَة 1440 هـ
English
Weather In Cairo,Egypt
القاهرة
اخبار مصر
التى يدرس الطلاب فيها دون وجود مستشفى جامعي ملكًا خاصًا بالكلية، على |أن تشمل كل التخصصات على غرار المستشفيات الجامعية، وذلك بالنسبة للكليات التى لم تبدأ الدراسة بها بالفعل، ومنح الكليات التى بدأت الدراسة بها، فترة سماح 3 سنوات لتوفيق أوضاعها.

 

ومن هذا المنطلق تباين آراء عدد من الخبراء، في تصريحات خاصة ل|بوابة الوفد|، في هذ القرار، حيث أكد البعض على أهمية هذا القرار  في تحسين مستوى الطلاب خريجى كليات الطب و إلزام الجامعات الخاصة بإتاحة مستشفيات للطلاب للتدريب، وأخرون أشاروا إلى أن المجلس الأعلى للجامعات لا يعطى تصريح بفتح جامعات طب خاصة إلا في حالة تواجد مستشقى تابعة للجامعة، علاوة إلى أن الطالب لا يلقب بمصطلح طيب إلا عند مزوالة المهنة وهذا يتم بعد التخرج.

وفي هذا الصدد، اعترضت الدكتورة سماح سعد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، قرار مجلس نقابة الأطباء، بعدم قيد خريجى كليات الطب الخاصة،

التى يدرس الطلاب فيها دون وجود مستشفى جامعي ملكُا خاصًا بالكلية جاء في ظل سعي المجلس للحفاظ على أرواح المرضى وحمايتهم، قائلة:|الطبيب لا يتقيد بالنقابة بمجرد تخرجه من الكلية|.
وأوضحت |سعد|، أن خريج كلية الطب يحتاج لمزاولة المهنة قبل انضمامه وتقييده بنقابة الطبيب، مشيرة إلى أن القرار يظلم طلاب الجامعات الخاصة الذين يدفعون مبالغ هائلة، فالقرارغير عادل على حد تعبيرها.
وأضافت عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن هناك بعض الجامعات الخاصة التي يتواجد بها مستشفيات، لافتة إلى ضرورة إعطاء الفرصة لتلك للجامعات التي لا تمتلك مستشفى خاصة بها حتى يقننوا من أوضاعهم.

وفي صدد مختلف، أيدت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، قرار مجلس نقابة الأطباء بشأن عدم قيد خريجى كليات الطب الخاصة،
التى يدرس الطلاب بها دون وجود  مستشقى جامعى ملكًا خاصًا للكلية، مشيرة إلى أهمية هذا القرار في الحفاظ على أرواح المرضى وحمايتهم علاوة على إتاحة التدريب العملى للطلاب.

 

وأوضحت |نصر|، أن المجلس الأعلى للجامعات لا يعطى تصريح بفتح جامعات طب خاصة إلا في حالة تواجد مستشقى تابعة للجامعة، لافتة إلى كلية الطب من الكليات التى تعتمد بنسبة كبيرة على الجانب العملى أكثر من النظرى ووجود  هذا القرار يساعد في تدعيم الجانب العملى لدى الخريجين.

 

وأشارت عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إلى أهمية هذا القرار في تقنين المستوى التعليمي للطلاب الخريجين من كلية الطب للممارسة المهنة بشكل صحيح والحفاظ على صحة المواطنون، منوهة إلى أن وجود عدد من جامعات الطب الخاصة مزودة بمستشفيات تابعة لها.

 

ومن جانبه، أشاد النائب عبد الحميد الشيخ، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، بقرار مجلس نقابة الأطباء، بعدم قيد خريجى كليات الطب الخاصة،

التى يدرس الطلاب فيها دون وجود مستشفى جامعي ملكُا خاصًا بالكلية، قائلًا:|خطوة جيدة تساهمة في القضاء على العديد من المشكلات الطبية|.

 

وأوضح |الشيخ|،  أن الطب مهنة عملية تحتاج للتدريب أكثر من التعامل مع المواد النظرية، قائلًا:|لازم طلاب الطب يدربوا على أحسن مستوى وبالأساليب العلمية الحديثة التي تؤهلهم لسوق العمل|.

 

وأضاف عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن طالب الطب يجب أن يحذى بمستوى تعليمي خاص، نظرًا إلى إنه يتعامل مع أرواح  البشر والتي لا يجب التهاون بها على حد تعبيره، قائلًا:|أرواح الناس مش لعبة ولازم الطلاب يدربوا كويس ويعرفوا ازاي يتعاملوا معاها بالأساليب المهنية|.

 

وتابع:|يجب إعطاء فرصة للجامعات الخاصة لتقنين أوضاعهم تبعًا لمبدأ عدم تضييع مستقبل ونشر التوعية للطلاب بعد مرحلة الثانوية العامة بعدم الالتحاق بالجامعات الوهمية والخاصة غير المعتمدة|.

 

وقال الدكتور سمير التوني، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن قرار مجلس نقابة الأطباء، بعدم قيد خريجى كليات الطب الخاصة،

التى يدرس الطلاب فيها دون وجود مستشفى جامعي ملكُا خاصًا بالكلية جاء في ظل سعي المجلس للحفاظ على أرواح المرضى وحمايتهم، لافتًا إلى أن هذا القرار يحمي حقوق كل من الأطباء والمرضى على حد سواء.

 

وأوضح |التوني|، أن الطب مهنة تختلف عن باقي المهن الأخرى نظرًا لكونها تحتاج إلى الجانب العملي أكثر بكثير من الجانب النظري، مشيرًا إلى أن ضرورة تواجد مستشفيات في كافة كليات الطب الخاصة من أجل تدريب الطلاب الذين يدفعون مبالغ هائلة لدخول هذه الكليات.

 

وأضاف عضو مجلس نقابة الأطباء، أن القرار بشأنه أن يقلل عدد المخاطر التي قد يتعرض لها المرضى بسبب عدم تأهيل الطلاب على كيفية التعامل معهم، قائلًا:|المستشفى يجعل الطالب مؤهل تأهيل كامل بالسبل العلمية الحديثة ولما يكون في كل جامعة مستشفى خاصة بها هيخدم الطالب وهيخدم أهل المنطقة السكانية|.
 

بواسطة

التعليقات

المزيد في اخبار مصر

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع