23 سبتمبر2014 مـ 27 ذُو الْقِعْدَة 1435 هـ
مصرع وإصابة15في حادث تصادم مروع بالمعادي تصادم مروع بالمعادي وأنباء عن قتلى ومصابين طيران التحالف الدولي يدك مقرات "داعش" حريق هائل بكنيسة "ماري جرجس" في المنوفية مجلس جامعة بنها يكرم الأساتذة الفائزين بالجوائز التشجيعية والتقديرية اشتباكات عنيفة بين عناصر الإرهابية وأصحاب المحال بحلوان وفد اتحاد المصريين في أوروبا يستعد لدعم «السيسي» خلال كلمته غدا أمام الأمم المتحدة «الجبهة المصرية»: «حماة الوطن» لم ينضم رسميا للائتلاف.. وننتظر تقدمه بطلب رسمي بالصور.. مواطنون يلقون «ماشية نافقة» أمام محافظة الغربية احتجاجا على «الحمى القلاعية» فيديو.. «القرموطي» مرتديًا زي التلاميذ: الحقيبة المدرسية خطيرة على الطلاب في الجامعة الأمريكية.. غاب سيف الإسلام وحضرت الذكريات رئيس محكمة جنايات شبرا الخيمة: وزير الداخلية وعد بفتح تحقيق في أحداث «جبل الطير».. وتعويض الأسر عن خسائرها «الشروق» تكشف آلية اختيار الطلاب المتعاونين مع الأمن الجامعى محلب وإبراهيم يقدمان العزاء في ضحايا «طائرة الفيوم» دبلوماسيان سابقان: اللقاء المرتقب بين «شكري» ونظيره التركي «لن يحدث نقلة نوعية»
+فيديوهات
  • شـاهـد ... إيمان عز الدين تقارن بين خطاب " السيسي " و خطاب " محمد مرسي "
  • "السيسي" : مصر تحتفظ بحقها في مكافحة التطرف وغيره من تهديدات لأمنها بشكل مستقل
  • رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط : وسائل الإعلام الأمريكية أهتمت بخطاب الرئيس " السيسي "
  • يسري فوده: لكن واقعنا يتدخل، كي يقدم كارثة بعد كارثة في بعض الأحيان

برهامى: مواد الجيش بالدستور ليست سيئة ومرسى لم يستطع إقالة السيسى

الإثنين 16 ديسمبر 2013 09:20 م
اليوم السابع

أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين



أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية كانت فى دستور 2012م أيضًا على أن يحدده القانون، وإلى أن يتم ذلك فسيكون، وفقًا للقانون السابق فى عهد مبارك، أو الآن وفقًا لما يصدره الرئيس المؤقت من قرارات بقوانين، فصارت فى الدستور فى أمور محددة غايتها الحفاظ على هيبة القوات المسلحة العمود الباقى للدولة، وإن وجد فيهم ظلم أو تعدٍ، فهل تضمن خلو القضاء المدنى من ذلك عمدًا أو خطأً؟! أم أن العدل مرتبط بوصف مدنى، والظلم مرتبط بوصف عسكرى؟". وحول دعوة السائل برفض الدستور والوقوف مع "الثوار" قال برهامى: "أى قوى ثورية تستطيع أن تحرك الجماهير التى تريد الاستقرار بأى ثمن؟! لا يجوز لنا أن نتحمل مفسدة متيقنة حاصلة لندفع مفسدة متوهمة مستقبلا". ورفض "برهامى" هجوم السائل على النظام الحالى، وقال: "لا أوافقك على ما تصف به النظام بأنه لا يرقب فى مؤمن إلّا ولا ذمة؛ فهذا وصف الكفار، وأحذرك من الجرأة على التكفير، مع أنى أنكر صورًا من الظلم والفساد أعرف وجودها، وارجع إلى التصريحات والفتاوى والبيانات لتعرف إنكارنا لها".

التعليقات