30 يوليو2014 مـ 2 شَوَّال 1435 هـ
بسبب الإهمال.. رئيس جامعة الأزهر يحيل مقصرين إلى التحقيق بمستشفى دمياط بالفيديو.. «الداخلية»: ضبط «مدرس» أثناء محاولة إسقاط برج الكهرباء الرئيسي بخط «البساتين-الكريمات» مصر تدين قصف إسرائيل مدرسة تابعة للأونروا في غزة كلاكيت تاني مرة.. التوقيت الصيفي يعود غدا 14 حالة تحرش في كفر الشيخ خلال أيام العيد احباط محاولة إحراق محول كهرباء ببني سويف مقتل فلاح أثناء محاولته فض مشاجرة في بني سويف 5 تحديات أمام زمالك «التوأم» ميدو يحضر مؤتمر تقديم العميد إدخال 8 آلاف كرتونة مواد غذائية من القوات المسلحة لقطاع غزة حدائق القاهرة العامة تستقبل نصف مليون مواطن خلال أيام العيد الثلاثة محافظة القاهرة: نقل الباعة الجائلين إلى "الترجمان" خلال 72 ساعة مظهر شاهين: «التحرش» أهم أسلحة الإخوان لتشويه سمعة مصر اجتماع لـ"شباب وفد الإسكندرية" لتفعيل دورهم بالانتخابات البرلمانية اجتماع هيئة مكتب شباب «وفد الإسكندرية».. الأحد
+فيديوهات
  • كتائب القسام تستهدف ناقلة جند إسرائيلية شرق خانيونس
  • بالفيديو.. العثورعلى"خمور وأفلام جنسية" في مقر أمير "داعش" بجنوب دمشق
  • بالفيديو.. لحظة بكاء جندي إسرائيلي خلال مواجهته برجال «القسام»
  • بالفيديو.. حسين يعقوب: «صواريخ حماس ما تخرمش حيطة وغزة تدفع الثمن»

برهامى: مواد الجيش بالدستور ليست سيئة ومرسى لم يستطع إقالة السيسى

الإثنين 16 ديسمبر 2013 09:20 م
اليوم السابع

أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين



أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية كانت فى دستور 2012م أيضًا على أن يحدده القانون، وإلى أن يتم ذلك فسيكون، وفقًا للقانون السابق فى عهد مبارك، أو الآن وفقًا لما يصدره الرئيس المؤقت من قرارات بقوانين، فصارت فى الدستور فى أمور محددة غايتها الحفاظ على هيبة القوات المسلحة العمود الباقى للدولة، وإن وجد فيهم ظلم أو تعدٍ، فهل تضمن خلو القضاء المدنى من ذلك عمدًا أو خطأً؟! أم أن العدل مرتبط بوصف مدنى، والظلم مرتبط بوصف عسكرى؟". وحول دعوة السائل برفض الدستور والوقوف مع "الثوار" قال برهامى: "أى قوى ثورية تستطيع أن تحرك الجماهير التى تريد الاستقرار بأى ثمن؟! لا يجوز لنا أن نتحمل مفسدة متيقنة حاصلة لندفع مفسدة متوهمة مستقبلا". ورفض "برهامى" هجوم السائل على النظام الحالى، وقال: "لا أوافقك على ما تصف به النظام بأنه لا يرقب فى مؤمن إلّا ولا ذمة؛ فهذا وصف الكفار، وأحذرك من الجرأة على التكفير، مع أنى أنكر صورًا من الظلم والفساد أعرف وجودها، وارجع إلى التصريحات والفتاوى والبيانات لتعرف إنكارنا لها".

التعليقات