25أبريل2014 مـ 24 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
جمعية عمومية للأطباء لمناقشة تطورات الإضراب بدار الحكمة مصدر قريب من «السيسي» يكشف تفاصيل الظهور الأول لـ«المشير» «الأرصاد»: طقس الجمعة معتدل شمالا مائل للحرارة على القاهرة خبير إستراتيجى: صفقات شراء من ليبيا وغزة سبب وفرة سلاح الإرهابيين تكثيف أمنى بـ6 أكتوبر بعد ضبط المتحدث باسم الإخوان تحسبا لأعمال عنف رئيس سابق بالاستئناف: من يطالب بإلغاء قانون التظاهر لا يدرك المخاطر المصريين الأحرار: نسبة المشاركة فى الانتخابات ستتجاوز "الاستفتاء" قيادى وفدى: السيد البدوى سلم قائمة بـ20 مندوبا عنه فى انتخابات الحزب نشطاء تويتر يدشنون هاشتاج "عكنن على أفيخاى" فى ذكرى تحرير سيناء "التليفزيون": لم نتلق أوامر بمنع بث لقطات رفع مبارك العلم على طابا بالصور..فريق البيئة يشرح لأهالى العجوزة أهمية منظومة الفصل من المنبع نائب محافظ البحيرة: إنهاء المشروعات الاستثمارية قبل منتصف يونيو "المرأة للإرشاد"يدين تغيير أقوال والد طفلة اغتصبها ابن شقيقه بالدقهلية استنفار أمنى تحسبا لتجدد اشتباكات عائلتى "الصف" "مؤتمر الإسماعيلية" يراجع تقارير لجان المرأة والشباب والإعلام بالحزب
+فيديوهات
  • بالفيديو.. مواطن يروي تفاصيل مقتل شقيقه في اعتداء ملسح على طريق «العين السخنة»
  • بالفيديو.. "المغير" يهدد خيري رمضان بالقتل.. والإعلامي: "مش هلبس نقاب زيك"
  • بالفيديو.. متصل لمصطفى بكري: اتقوا الله يا ملحدين
  • فيديو.. السيسي يوضح رؤيته المستقبلية

برهامى: مواد الجيش بالدستور ليست سيئة ومرسى لم يستطع إقالة السيسى

الإثنين 16 ديسمبر 2013 09:20 م
اليوم السابع

أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين



أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية كانت فى دستور 2012م أيضًا على أن يحدده القانون، وإلى أن يتم ذلك فسيكون، وفقًا للقانون السابق فى عهد مبارك، أو الآن وفقًا لما يصدره الرئيس المؤقت من قرارات بقوانين، فصارت فى الدستور فى أمور محددة غايتها الحفاظ على هيبة القوات المسلحة العمود الباقى للدولة، وإن وجد فيهم ظلم أو تعدٍ، فهل تضمن خلو القضاء المدنى من ذلك عمدًا أو خطأً؟! أم أن العدل مرتبط بوصف مدنى، والظلم مرتبط بوصف عسكرى؟". وحول دعوة السائل برفض الدستور والوقوف مع "الثوار" قال برهامى: "أى قوى ثورية تستطيع أن تحرك الجماهير التى تريد الاستقرار بأى ثمن؟! لا يجوز لنا أن نتحمل مفسدة متيقنة حاصلة لندفع مفسدة متوهمة مستقبلا". ورفض "برهامى" هجوم السائل على النظام الحالى، وقال: "لا أوافقك على ما تصف به النظام بأنه لا يرقب فى مؤمن إلّا ولا ذمة؛ فهذا وصف الكفار، وأحذرك من الجرأة على التكفير، مع أنى أنكر صورًا من الظلم والفساد أعرف وجودها، وارجع إلى التصريحات والفتاوى والبيانات لتعرف إنكارنا لها".

التعليقات