19أبريل2014 مـ 18 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
الشهيد"القزاز" أصيب بـ3 طلقات ولقى مصرعه في الحال بالفيديو والصور.. مطرانية كفرالشيخ تحتفل بعيد القيامة بحضور المحافظ «مساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان»: نحذر من استغلال الأطفال في السباق الرئاسي بالفيديو.. مرتضي: في وقت استشهاد الرائد جمال كان باسم يهرج على MBC مصر التحفظ على ناشط سيناوي وإطلاق سراح 12 اخرين بشمال سيناء تجربة طوارئ في مطار الغردقة.. مايو المقبل «الصحة»: مجهولون أطلقوا النار على سيارة إسعاف بشمال سيناء دون وقوع إصابات «الصحة»: مقتل مجند وضابط برتبة نقيب برصاص مسلحين عند حاجز أمني على طريق «القاهرة ـ السويس» تفاصيل استشهاد نقيب الشرطة "أشرف القزاز" إصابة 12راكبا فى تصادم بين ميكروباص وملاكى بنى سويف مجهولون يطلقون النار على سيارة إسعاف بشمال سيناء بالفيديو.. تشديدات أمنية بمحيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية «الأطباء» تناقش التجربة الألمانية في تطوير النظام الصحي الثلاثاء المسئولون وكبار رجال الدولة يغادرون الكاتدرائية عقب انتهاء كلمة «تواضروس» بالصور.. وصول «أبو عيطة» لكاتدرائية العباسية لتهنئة الأقباط بعيد القيامة
+فيديوهات
  • بالفيديو.. والدة بطل "حلاوة روح": لم نستغل اسم الأبنودي
  • بالفيديو.. "راؤول" يفاجئ القناة الإماراتية بقصيدة ضد الحكومة المصرية
  • قراءة في أهم عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم ـ 19 أبريل 2014
  • بالفيديو.. «شاهين» ينعي ضحية «انفجار ميدان لبنان»: يجب عودة «الطوارئ»

برهامى: مواد الجيش بالدستور ليست سيئة ومرسى لم يستطع إقالة السيسى

الإثنين 16 ديسمبر 2013 09:20 م
اليوم السابع

أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين



أكد الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن مواد القوات المسلحة وتعيين وزير الدفاع، ومجلس الدفاع الوطنى، ومحاكمة المدنيين عسكريًا فى الدستور الجديد، ليست سيئة. وقال "برهامى" فى فتوى له اليوم الاثنين: " فى ظل دستور 2012م أصدر وزير الدفاع إنذارًا لرئيس الجمهورية وأمهله أسبوعًا لتغيير الوضع، وكانت النتيجة أن خرج الرئيس ليصف رجاله بأنهم كالذهب ولن يقيلهم، ثم ينذره ثانية خلال 48 ساعة، دون أن يستطيع إقالته". وتابع: "محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية كانت فى دستور 2012م أيضًا على أن يحدده القانون، وإلى أن يتم ذلك فسيكون، وفقًا للقانون السابق فى عهد مبارك، أو الآن وفقًا لما يصدره الرئيس المؤقت من قرارات بقوانين، فصارت فى الدستور فى أمور محددة غايتها الحفاظ على هيبة القوات المسلحة العمود الباقى للدولة، وإن وجد فيهم ظلم أو تعدٍ، فهل تضمن خلو القضاء المدنى من ذلك عمدًا أو خطأً؟! أم أن العدل مرتبط بوصف مدنى، والظلم مرتبط بوصف عسكرى؟". وحول دعوة السائل برفض الدستور والوقوف مع "الثوار" قال برهامى: "أى قوى ثورية تستطيع أن تحرك الجماهير التى تريد الاستقرار بأى ثمن؟! لا يجوز لنا أن نتحمل مفسدة متيقنة حاصلة لندفع مفسدة متوهمة مستقبلا". ورفض "برهامى" هجوم السائل على النظام الحالى، وقال: "لا أوافقك على ما تصف به النظام بأنه لا يرقب فى مؤمن إلّا ولا ذمة؛ فهذا وصف الكفار، وأحذرك من الجرأة على التكفير، مع أنى أنكر صورًا من الظلم والفساد أعرف وجودها، وارجع إلى التصريحات والفتاوى والبيانات لتعرف إنكارنا لها".

التعليقات