01 نوفمبر 2014 مـ 7 مُحَرَّم 1436 هـ
أحمد كريمة: الرسول أخبر عن "داعش" والإخوان والسلفية الجهادية موجز الصحافة المحلية.. اقتراب "ساعة الصفر" لدحر الإرهاب فى سيناء الأبنودى: 25 يناير ثورة حقيقية.. لكن كان وراءها متآمرون أوباما ينشر صورته استعدادا للاحتفال بالهالوين المتحدث العسكرى : قاذف "آر بى جى" وراء انفجار مدرعة العريش نقابة المعلمين المستقلة تسحب الثقة من النقيب بعد عمومية طارئة سيدات "أبو كبير" بالشرقية يلقين المياه من الشرفات على مسيرة إخوانية ناجح إبراهيم: مجموعات من التكفيريين انضمت لـ"حازمون" وسافرت لسوريا خروج قطار الدقهلية- كفر الشيخ عن القضبان دون خسائر مادية أو بشرية رئيس جامعة الأزهر يوقف أحمد كريمة 3 أشهر لسفره إلى إيران دون إذن ننشر أسماء6 مصابين فى انفجار مدرعة جنوب العريش بينهم ضابطان مصدر عسكرى: عبوة ناسفة سبب انفجار مدرعة بجوار مطار العريش وإصابة 7 عصام الإسلامبولى: "الطوارئ" يتيح إخلاء المناطق المهددة للأمن القومى خيرى رمضان: بوركينا فاسو حائرة بعد ثورة شعبية ورئيسين من جيشها عضوة سابقة بـ"الحرية والعدالة": الإخوان أكثر ظلما من نظام مبارك "المصريين الأحرار": نجهز حملة شعبية فى المحافظات لمواجهة الإرهاب الأبنودى: "أمريكا فى حقوق الإنسان من بره هلا هلا..ومن جوه يعلم الله" الجبهة الوسطية: القضاء على الإرهاب بمجرد الانتهاء من المنطقة العازلة حزب مصر بلدى: الشعب وحده من سيختار أعضاء مجلس النواب القادم "الدعوة السلفية" تنظم مؤتمرا لمواجهة أفكار التكفير والعنف بـ"الغربية" "البناء والتنمية" يثمن اعتراف الحكومة السويدية بدولة فلسطين النور: اتجاه لتأجيل اجتماع رئاسية الحزب للثلاثاء بدلا من الغد الأبنودى: الإخوان أعداؤنا ولا يمكن مصالحتهم وسننتقم لكل الشهداء التربية والتعليم: تم تسكين طلاب مدارس الشريط الحدودى بشمال سيناء عضو بالمجلس الاستشارى للرئاسة: لا توجد مدينة فى مصر بها تخطيط سليم البابا تواضروس الثانى يزور دير مارتا للراهبات بموسكو غدا.. جلسة صلح بين عائلى "الغتامنة" و"السقا" بمركز شباب المعصرة محافظ القاهرة يتفقد غدا أعمال تطوير محور مؤسسة الزكاة وكيل الأوقاف: غرفة عمليات الوزارة تتلقى البلاغات حول الخطباء المخالفين وزير الشباب ومحافظ جنوب سيناء يتفقدان مشروع القرية الأولمبية بشرم الشيخ
+فيديوهات
  • عشرات الإخوان يشعلون النيران في نقطة مرور بشارع فيصل بالجيزة
  • السيطرة على حريق مصنع الزيوت الادبية ومنع امتداده إلى المصانع المجاورة
  • تفاصيل ازمة أغنية بلاد طيبة بين أبوحفيظة ومدحت الخولى
  • حصري- اعترافات الراقصة خاطفة مدير مكتب وزير الاسكان الليبي بعد القبض عليها
+مقالات وآراء

«عواطف» عند الإخوان «مؤامرة».. إنت شايفها إيه؟!

الخميس 07 نوفمبر 2013 02:02 ص
الوطن

اعتبروها مأجورة من الفلول لتشويه الرئيس مرسى، قالوا إنها أحد فصول مؤامرة الإعلام ضد «الإخوان»، شبهوا قضيتها بقضية «حمادة المسحول» أمام «الاتحادية».. هذا ما تداولته مواقع «الإخوان» الإلكترونية منذ مساء أمس الأول عن السيدة عواطف، الشهيرة بـ«أم أشرف»، التى ضربها شاب إخوانى أمام أكاديمية الشرطة، حيث مقر محاكمة «مرسى»، لمجرد أنها تحمل صورة الفريق أول عبدالفتاح السيسى. حملة تشويه كبيرة تعرضت لها «الست عواطف» منذ ظهورها على



اعتبروها مأجورة من الفلول لتشويه الرئيس مرسى، قالوا إنها أحد فصول مؤامرة الإعلام ضد «الإخوان»، شبهوا قضيتها بقضية «حمادة المسحول» أمام «الاتحادية».. هذا ما تداولته مواقع «الإخوان» الإلكترونية منذ مساء أمس الأول عن السيدة عواطف، الشهيرة بـ«أم أشرف»، التى ضربها شاب إخوانى أمام أكاديمية الشرطة، حيث مقر محاكمة «مرسى»، لمجرد أنها تحمل صورة الفريق أول عبدالفتاح السيسى. حملة تشويه كبيرة تعرضت لها «الست عواطف» منذ ظهورها على شاشة قناة «التحرير» أمس الأول، من قِبل الإخوان، فى مقابل حملة إشادة قوية من جانب أنصار الرئيس مبارك، الفريق الأول، ممثلاً فى هيثم أبوخليل، الإخوانى المنشق، وصفها بأنها مؤامرة من الإعلام تشبه مؤامرة «حمادة المسحول»، والفريق الثانى، ممثلا فى حركة «آسفين يا ريس»، وصفها بـ«المصرية الصعيدية الأصيلة»، وبين هذا وذاك تحولت المرأة الصعيدية البسيطة إلى ناشطة سياسية يتم تداول فيديوهاتها على الإنترنت.

شاهندة مقلد، ميرفت موسى، رشا عزب، ثم «الست عواطف»، هن ناشطات سياسيات وقفن فى وجه تنظيم الإخوان المحظور فكان جزاؤهن الضرب على مرأى ومسمع الحضور وكاميرات الفضائيات.. «هن سيدات مصر اللائى شكّلن علمة فارقة فى تاريخ الرجولة الإخوانية»، بحسب الدكتورة نهاد أبوالقمصان، الناشطة فى مجال حقوق المرأة، التى أكدت أن النخوة والرجولة وآداب التعامل مع المرأة هى كلها صفات غير مفهومة مع «الجماعة»؛ فهى لديهم «الكائن الأدنى» مهما كان عمرها أو قيمتها: «ما حدش فيهم يفرق معاه إذا كانت الست اللى قدامه دى ست ليها قيمتها زى شاهندة مقلد أو حتى ست زى أمه زى الست اللى انضربت بالقلم فى الشارع لمجرد رفعها لصورة السيسى».

وقفت «عواطف» فى الشارع أمام «الأكاديمية» تدافع عن حق أهالى شهداء ومصابى «الاتحادية» فى محاكمة عادلة للرئيس المعزول محمد مرسى، لتُضرب بالقلم وتهان أمام الجموع، بينما جلس هيثم أبوخليل فى منزله على «تويتر» ليهاجمها ويعتبرها «مؤامرة»، وهو ما ردت عليه بقولها: «مؤامرة إيه؟ أنا ست غلبانة وكنت رايحة أقول اللى نفسى فيه، هما ظلمونا كتير وادى آخرة ظلمهم.. بيضربونا كمان عشان بنقول لأ». السيدة، التى أبكت الملايين بعد أن ظهرت على شاشة التليفزيون لتعيد ما قالته أمام المحكمة من أن الرئيس مرسى و«الإخوان» أفسدوا مصر، قالت لـ«الوطن» إنها لا يهمها ما حدث معها فى سبيل مصر: «مش مهم أنضرب قلم.. بس المهم مصر ما تتضربش تانى».

التعليقات