30 يوليو2014 مـ 2 شَوَّال 1435 هـ
بسبب الإهمال.. رئيس جامعة الأزهر يحيل مقصرين إلى التحقيق بمستشفى دمياط بالفيديو.. «الداخلية»: ضبط «مدرس» أثناء محاولة إسقاط برج الكهرباء الرئيسي بخط «البساتين-الكريمات» مصر تدين قصف إسرائيل مدرسة تابعة للأونروا في غزة كلاكيت تاني مرة.. التوقيت الصيفي يعود غدا 14 حالة تحرش في كفر الشيخ خلال أيام العيد احباط محاولة إحراق محول كهرباء ببني سويف مقتل فلاح أثناء محاولته فض مشاجرة في بني سويف 5 تحديات أمام زمالك «التوأم» ميدو يحضر مؤتمر تقديم العميد إدخال 8 آلاف كرتونة مواد غذائية من القوات المسلحة لقطاع غزة حدائق القاهرة العامة تستقبل نصف مليون مواطن خلال أيام العيد الثلاثة محافظة القاهرة: نقل الباعة الجائلين إلى "الترجمان" خلال 72 ساعة مظهر شاهين: «التحرش» أهم أسلحة الإخوان لتشويه سمعة مصر اجتماع لـ"شباب وفد الإسكندرية" لتفعيل دورهم بالانتخابات البرلمانية اجتماع هيئة مكتب شباب «وفد الإسكندرية».. الأحد
+فيديوهات
  • كتائب القسام تستهدف ناقلة جند إسرائيلية شرق خانيونس
  • بالفيديو.. العثورعلى"خمور وأفلام جنسية" في مقر أمير "داعش" بجنوب دمشق
  • بالفيديو.. لحظة بكاء جندي إسرائيلي خلال مواجهته برجال «القسام»
  • بالفيديو.. حسين يعقوب: «صواريخ حماس ما تخرمش حيطة وغزة تدفع الثمن»

«عواطف» عند الإخوان «مؤامرة».. إنت شايفها إيه؟!

الخميس 07 نوفمبر 2013 08:02 ص
الوطن

اعتبروها مأجورة من الفلول لتشويه الرئيس مرسى، قالوا إنها أحد فصول مؤامرة الإعلام ضد «الإخوان»، شبهوا قضيتها بقضية «حمادة المسحول» أمام «الاتحادية».. هذا ما تداولته مواقع «الإخوان» الإلكترونية منذ مساء أمس الأول عن السيدة عواطف، الشهيرة بـ«أم أشرف»، التى ضربها شاب إخوانى أمام أكاديمية الشرطة، حيث مقر محاكمة «مرسى»، لمجرد أنها تحمل صورة الفريق أول عبدالفتاح السيسى. حملة تشويه كبيرة تعرضت لها «الست عواطف» منذ ظهورها على



اعتبروها مأجورة من الفلول لتشويه الرئيس مرسى، قالوا إنها أحد فصول مؤامرة الإعلام ضد «الإخوان»، شبهوا قضيتها بقضية «حمادة المسحول» أمام «الاتحادية».. هذا ما تداولته مواقع «الإخوان» الإلكترونية منذ مساء أمس الأول عن السيدة عواطف، الشهيرة بـ«أم أشرف»، التى ضربها شاب إخوانى أمام أكاديمية الشرطة، حيث مقر محاكمة «مرسى»، لمجرد أنها تحمل صورة الفريق أول عبدالفتاح السيسى. حملة تشويه كبيرة تعرضت لها «الست عواطف» منذ ظهورها على شاشة قناة «التحرير» أمس الأول، من قِبل الإخوان، فى مقابل حملة إشادة قوية من جانب أنصار الرئيس مبارك، الفريق الأول، ممثلاً فى هيثم أبوخليل، الإخوانى المنشق، وصفها بأنها مؤامرة من الإعلام تشبه مؤامرة «حمادة المسحول»، والفريق الثانى، ممثلا فى حركة «آسفين يا ريس»، وصفها بـ«المصرية الصعيدية الأصيلة»، وبين هذا وذاك تحولت المرأة الصعيدية البسيطة إلى ناشطة سياسية يتم تداول فيديوهاتها على الإنترنت.

شاهندة مقلد، ميرفت موسى، رشا عزب، ثم «الست عواطف»، هن ناشطات سياسيات وقفن فى وجه تنظيم الإخوان المحظور فكان جزاؤهن الضرب على مرأى ومسمع الحضور وكاميرات الفضائيات.. «هن سيدات مصر اللائى شكّلن علمة فارقة فى تاريخ الرجولة الإخوانية»، بحسب الدكتورة نهاد أبوالقمصان، الناشطة فى مجال حقوق المرأة، التى أكدت أن النخوة والرجولة وآداب التعامل مع المرأة هى كلها صفات غير مفهومة مع «الجماعة»؛ فهى لديهم «الكائن الأدنى» مهما كان عمرها أو قيمتها: «ما حدش فيهم يفرق معاه إذا كانت الست اللى قدامه دى ست ليها قيمتها زى شاهندة مقلد أو حتى ست زى أمه زى الست اللى انضربت بالقلم فى الشارع لمجرد رفعها لصورة السيسى».

وقفت «عواطف» فى الشارع أمام «الأكاديمية» تدافع عن حق أهالى شهداء ومصابى «الاتحادية» فى محاكمة عادلة للرئيس المعزول محمد مرسى، لتُضرب بالقلم وتهان أمام الجموع، بينما جلس هيثم أبوخليل فى منزله على «تويتر» ليهاجمها ويعتبرها «مؤامرة»، وهو ما ردت عليه بقولها: «مؤامرة إيه؟ أنا ست غلبانة وكنت رايحة أقول اللى نفسى فيه، هما ظلمونا كتير وادى آخرة ظلمهم.. بيضربونا كمان عشان بنقول لأ». السيدة، التى أبكت الملايين بعد أن ظهرت على شاشة التليفزيون لتعيد ما قالته أمام المحكمة من أن الرئيس مرسى و«الإخوان» أفسدوا مصر، قالت لـ«الوطن» إنها لا يهمها ما حدث معها فى سبيل مصر: «مش مهم أنضرب قلم.. بس المهم مصر ما تتضربش تانى».

التعليقات