26 نوفمبر 2014 مـ 3 صَفَر 1436 هـ
نقيب مهندسي مصر: نقابة فرعية في الأقصر قريبا الرئاسة: «السيسي» يبحث في باريس دخول أكبر مستثمر أجنبي في مصر الطب الشرعي ينتهى من تشريح جثث عقار المطرية المنكوب «الهلالي»: حروب الجيل الرابع تستهدف «تفتيت الإسلام».. والأزهر لا يتبنى سياسة الرأي الواحد بالفيديو.. مختار نوح: يجب إلغاء «دستور الغيبوبة» الحالي وإعادة صياغته رانيا بدوي: لا يجب «تخوين» الآخرين بسبب معارضتهم للسيسي الأوقاف: لهذا السبب تاريخ مصر يدرس في المناهج التعليمية بكازاخستان غرضهم التشويش على نجاحات السيسي حريات الصحفيين تأسف لوصف الجيش بعبارات غير لائقة المصريين الأحرار: انتخابات البرلمان طريق الاستقرار الاقتصادي والسياسي والأمني 77 مليون جنيه بخطة العام الجاري للمشروعات الاستثمارية بالإسماعيلية بالصور .. بدء المؤتمر الصحفى لتطوير النقل النهرى بمشاركة 3 وزراء بالصور.. "السيسي" يلتقى رئيس "axa للتأمين" في زيارته لفرنسا وزير الصحة: فتح الباب أمام جميع عقاقير فيروس سي الفعالة الخميس.. توقيع مذكرة تفاهم بين الثقافة والقوى العاملة السيسي يوفد مندوبين للتعزية الشحات: دعاة التظاهر في 28 نوفمبر ينتمون للتيار القطبي حمدي قنديل: تقديم التنازلات للمستثمرين «أمر يثير القلق» محلب يتابع مع وزير الإسكان الموقف التنفيذى للمشروعات والمرافق رئيس «النقل العام»: لجنة دورية لتفتيش أتوبيسات الهيئة والركاب للكشف عن المتفجرات «الطرق الصوفية» تحذر من المحاولات التى تسعى للنيل من هيبة الدولة واستقراراها الحماية المدنية تسيطر على حريق بمحطة مصر 18 متوفى و8 إصابات بانهيار عقار المطرية محلب: عرض مقترح لترسيم حدود المحافظات بمؤتمر صحفي في يناير المقبل رئيس جامعة عين شمس: افتتاح كلية إعلام بعد موافقة الأعلى للجامعات حسام عيسى: حرصنا على حياة العزل في «رابعة والنهضة».. واستقالة البرادعي «صدمتنا» رئيس جامعة الأزهر يطالب بمنع الطلاب المقيمين بتركيا من دخول البلاد بالصور.. وزير الإسكان يعرض تصور ترسيم حدود المحافظات على «محلب» الصحة: 19 مصابا في حادث أتوبيس نقل العمال بـ"السادات" "الطب الشرعي": ارتفاع حالات الوفاة في عقار المطرية المنكوب إلى 22
+فيديوهات
  • بالفيديو.. الإبراشي يكشف مفاجئة جديدة في أزمة محمود شعبان
  • بالفيديو..ننشر خطة أمن الإسكندرية لمواجهة تظاهرات 28 نوفمبر
  • بالفيديو.. ناجح إبراهيم يكشف مخططات وأساليب العنف بمظاهرات 28 نوفمبر
  • .. بالفيديو ... فساد وزارة الزراعة وصل للركب

وزير الرى: سيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضد التعديات على مجرى النيل

الثلاثاء 20 أغسطس 2013 01:51 ص
اليوم السابع

أكد الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والرى، أن قطاع حماية مياه النيل كان يعد لحملة مكبرة لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل والمصارف العامة والترع بالقاهرة الكبرى، والمحافظات لتنفيذ قرارات الإزالة للتعديات وبدعم كامل من شرطة المسطحات المائية، إلا أن الظروف الأمنية عطلت القيام بالحملة، مشيراً إلى أن إجمالى المخالفات منذ ثورة يناير بلغ 24 ألف مخالفة. أوضح أن معدلات التعديات على نهر النيل والمجارى المائية زادت بشكل كبير



أكد الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والرى، أن قطاع حماية مياه النيل كان يعد لحملة مكبرة لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل والمصارف العامة والترع بالقاهرة الكبرى، والمحافظات لتنفيذ قرارات الإزالة للتعديات وبدعم كامل من شرطة المسطحات المائية، إلا أن الظروف الأمنية عطلت القيام بالحملة، مشيراً إلى أن إجمالى المخالفات منذ ثورة يناير بلغ 24 ألف مخالفة. أوضح أن معدلات التعديات على نهر النيل والمجارى المائية زادت بشكل كبير منذ أحداث الثورة وحتى الآن، لافتا إلى أن الوزارة تقوم بعدد من الإجراءات لإزالة تلك التعديات من بينها، عمل محضر ثم القيام بإخطار الجهات الإدارية المسئولة عن ذلك، وذلك لحفظ حق الدولة، ومن ثم تأتى مرحلة التنفيذ بعد التنسيق مع الأجهزة الأمنية التى تمكنت من الإزالة. وأضاف عبد المطلب أن الوزارة تقوم بتسجيل جميع المخالفات التى تقع على نهر النيل، وعندما يتاح لها الدعم الأمنى تقوم بتنفيذ الإزالات، متمنيا أن تستقر الأحداث الجارية فى مصر، مما سيساهم فى تنفيذ الحملات التى تقوم بها الوزارة. وأكد أنه سوف يتم اتخاذ إجراءات صارمة ضد المخالفين، وقد تصل إلى توقيع عقوبات رادعة لمن يقوم من المواطنين بالبناء مرة ثانية على نهر النيل بعد إزالة مخالفاتهم، مشيرا إلى أن ذلك يتم من خلال تشديد العقوبة الجنائية على المتعدى وتحميله مصاريف الإزالة إضافة إلى ضم أى عقارات مخالفة إلى أملاك الرى بشرط ألا تعوق المجرى المائى. ومن جانبه، أوضح المهندس مدحت كمال رئيس قطاع حماية النيل بوزارة الموارد المائية والرى إنه كان قد تم التنسيق مع الجهات الأمنية بغرض تنفيذ حملة مكبرة تستمر عدة أيام لإزالة التعديات بالبناء والردم واستعادة أراضى طرح النهر لأملاك الوزارة وردع المخالفين. وأشار كمال إلى أن حملات الإزالة ستسمر وفقا للخطة التى وضعتها الوزارة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والتى تستهدف فى المقام الأول المناطق الحرجة تباعا لجميع التعديات لاستعادة أراضى طرح النهر داخل النيل لإعادة استزراعها وردع المخالفين وذلك فور عودة الاستقرار إلى البلاد للحد من معدل التعديات الذى ارتفع بعد ثورة 25 يناير بسبب تراجع الحالة الأمنية ما ساهم فى ارتفاع حالات التعدى على نهر النيل سواء بالردم أو البناء إلى ما يزيد 24 ألف حالة تعد متنوعة، تم إزالة 6000 مخالفة ولم يتم تنفيذ الباقى.

التعليقات