05 مايو 2015 مـ 15 رَجَب 1436 هـ
ضبط 30 كيلو بانجو بحوزة مسجلين خطر بطنطا إحالة أوراق سيدة بالشرقية قتلت زوجها بالسم إلى مفتي الجمهورية السلفية الجهادية تعلن الحرب على "حماس" "النور" بمركز كفرالشيخ يوفر مقاعد جديدة لمدرسة "القنطرة الابتدائية" "المغير": "حماس" طاغوت وتحارب الآمنين في غزة "قومى حقوق الإنسان" يرسل بعثة إلى بورسعيد لتفقد منازل آيلة للسقوط غدا.. رئاسى "الجبهة المصرية" يناقش تعديلات قوانين الانتخابات تكليف «هشام الهرم» بمنصب أمين شباب «الحركة الوطنية» "أحمد شفيق" يرحب بمبادرة "المشروع الموحد لقانون الانتخابات" «تنشيط السياحة» يدعم نشاط الجالية المصرية بنيويورك البابا تواضروس: من يعيش مع المسيح لا يعرف اليأس جميلة إسماعيل عن «سيدة المطار»: الداخلية تخرج أي بنت عن شعورها تيار الاستقلال يكرم ضابط واقعة «سيدة المطار» إسماعيل جابر: الصناعة تستهلك 29% من الطاقة على مستوى العالم بالصور.. محافظ الجيزة: 15 ألف رغيف زيادة يوميا لأهالي كرداسة اتحاد العمال لوزير المالية: «الضرائب» تمنع النقابيين من أداء واجباتهم مواطن لـ"محلب": «أنا بعت أثاث البيت عشان أصرف على مرض أخويا» وفد من سائقي سيارات الأجرة يلتقي مسئولا في مجلس الوزراء سيدة المطار: "هما عايزينها بالقانون.. هنشوف القانون مع مين" "المهن الطبية": الدمغة المحصلة من شركات الأدوية تسدد بقوة القانون «غرب القاهرة» تعلن تدشين «مشروعك» بالحي إنشاء ساحات رياضية بكرداسة على مساحة 6500 متر مربع قائد المنطقة المركزية: الجيش يتولى تطوير 18 قرية في 6 محافظات "الأطباء" تخاطب أعضاء اتحاد المهن الطبية السابقين برد أموال "المعاشات" الرئاسة: «السيسي» يشارك في احتفالات روسيا بعيد النصر.. السبت مصادر: "السيسي" يزور روسيا لبحث توقيع اتفاقية لإطلاق قمر صناعى جديد ننشر تشكيل مجلس إدارة شركة راديو النيل برئاسة ماهر طاهر «محلب» يخصص أراضي الدولة لمشروعات صناعية بالمحافظات عمومية القابضة للكهرباء: 9.6% معدل نمو الحمل الأقصى خلال الصيف المقبل وزير البيئة: الصناعة توفر 2 مليون فرصة عمل للشباب
+فيديوهات
  • حسين سالم: لدي شكوك بقتل الإخوان لعمر سليمان.. فيديو
  • 25/30: أخبار عن تعديل وزاري مرتقب في الحكومة
  • السادة المحترمون: فتوى لمجلس الدولة توصي بأحقية مبارك في الإحتفاظ بمزايا الرؤساء السابقين
  • مانشيت: أمين شرطة يسحل مهندس إخواني أثناء القبض عليه

وزير الرى: سيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضد التعديات على مجرى النيل

الثلاثاء 20 أغسطس 2013 01:51 ص
اليوم السابع

أكد الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والرى، أن قطاع حماية مياه النيل كان يعد لحملة مكبرة لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل والمصارف العامة والترع بالقاهرة الكبرى، والمحافظات لتنفيذ قرارات الإزالة للتعديات وبدعم كامل من شرطة المسطحات المائية، إلا أن الظروف الأمنية عطلت القيام بالحملة، مشيراً إلى أن إجمالى المخالفات منذ ثورة يناير بلغ 24 ألف مخالفة. أوضح أن معدلات التعديات على نهر النيل والمجارى المائية زادت بشكل كبير



أكد الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والرى، أن قطاع حماية مياه النيل كان يعد لحملة مكبرة لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل والمصارف العامة والترع بالقاهرة الكبرى، والمحافظات لتنفيذ قرارات الإزالة للتعديات وبدعم كامل من شرطة المسطحات المائية، إلا أن الظروف الأمنية عطلت القيام بالحملة، مشيراً إلى أن إجمالى المخالفات منذ ثورة يناير بلغ 24 ألف مخالفة. أوضح أن معدلات التعديات على نهر النيل والمجارى المائية زادت بشكل كبير منذ أحداث الثورة وحتى الآن، لافتا إلى أن الوزارة تقوم بعدد من الإجراءات لإزالة تلك التعديات من بينها، عمل محضر ثم القيام بإخطار الجهات الإدارية المسئولة عن ذلك، وذلك لحفظ حق الدولة، ومن ثم تأتى مرحلة التنفيذ بعد التنسيق مع الأجهزة الأمنية التى تمكنت من الإزالة. وأضاف عبد المطلب أن الوزارة تقوم بتسجيل جميع المخالفات التى تقع على نهر النيل، وعندما يتاح لها الدعم الأمنى تقوم بتنفيذ الإزالات، متمنيا أن تستقر الأحداث الجارية فى مصر، مما سيساهم فى تنفيذ الحملات التى تقوم بها الوزارة. وأكد أنه سوف يتم اتخاذ إجراءات صارمة ضد المخالفين، وقد تصل إلى توقيع عقوبات رادعة لمن يقوم من المواطنين بالبناء مرة ثانية على نهر النيل بعد إزالة مخالفاتهم، مشيرا إلى أن ذلك يتم من خلال تشديد العقوبة الجنائية على المتعدى وتحميله مصاريف الإزالة إضافة إلى ضم أى عقارات مخالفة إلى أملاك الرى بشرط ألا تعوق المجرى المائى. ومن جانبه، أوضح المهندس مدحت كمال رئيس قطاع حماية النيل بوزارة الموارد المائية والرى إنه كان قد تم التنسيق مع الجهات الأمنية بغرض تنفيذ حملة مكبرة تستمر عدة أيام لإزالة التعديات بالبناء والردم واستعادة أراضى طرح النهر لأملاك الوزارة وردع المخالفين. وأشار كمال إلى أن حملات الإزالة ستسمر وفقا للخطة التى وضعتها الوزارة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والتى تستهدف فى المقام الأول المناطق الحرجة تباعا لجميع التعديات لاستعادة أراضى طرح النهر داخل النيل لإعادة استزراعها وردع المخالفين وذلك فور عودة الاستقرار إلى البلاد للحد من معدل التعديات الذى ارتفع بعد ثورة 25 يناير بسبب تراجع الحالة الأمنية ما ساهم فى ارتفاع حالات التعدى على نهر النيل سواء بالردم أو البناء إلى ما يزيد 24 ألف حالة تعد متنوعة، تم إزالة 6000 مخالفة ولم يتم تنفيذ الباقى.

التعليقات