23 يوليو2014 مـ 24 رَمَضَان 1435 هـ
رئيس البرلمان العربي يبحث في القاهرة تطورات الأوضاع في غزة محلب يوجه بحل مشاكل الشركات العاملة في بتوشكى بان كي مون يتصل بالسيسي ويؤكد ضرورة قبول جهود وقف إطلاق النار العبد يكرم كلية طب الأزهر لحصولها على شهادة الجودة إيران تعليقا على المبادرة المصرية: ندعم أي مشروع يوافق عليه الفلسطينيون ننشر البيانات التفصيلية للمسابقة العالمية للقرآن الكريم المجلس التنفيذي لمحافظة دمياط: رقابة صارمة على السلع الاستهلاكية 14 عمارة لعشوائيات عزبة الصفيح واليهودية بالسويس تخصيص 200 ساحة لصلاة عيد الفطر بالقليوبية بالصور..محافظ كفر الشيخ يكرم أوائل الثانوية العامة بالمحافظة وضع حجر الأساس لإقامة أول كلية أزهرية بسيناء توزيع 2.5 طن من المواد الغذائية على سكان الصحراء بمطروح.. وتجهيز 64 ساحة شعبية استعدادا للعيد «استقلال الصحافة» تدين استهداف إسرائيل لصحفيي غزة "وفد أسيوط": نواصل تلقي طلبات الترشح للانتخابات البرلمانية نجل "عنان": أترشح للبرلمان ممثلا لـ"الوفد المصري"
+فيديوهات
  • جولة في أبرز الأخبار في الصحف المصرية - 23 يوليو 2014
  • أبو مازن يؤكد أنه طلب من الرئيس السيسي على وجه الخصوص التحرك من أجل وقف العدوان
  • لواء نصر سالم : حادث الفرافرة الارهابي مرتبط بما يحدث في غزة و للتأسيس لإنفصالها لتكوين دولة مستقلة
  • اللواء سامح سيف اليزل يروي اسرار محاولات الاخوان للسيطرة علي المخابرات العامة المصرية

خناقة بين ابنتى " أبو الفتوح والشاطر " .. علا : القيادات ناوية تضحي بـ " 100 " وخديجة : لا يا حبيبتي

الجمعة 28 يونيو 2013 12:31 م

 على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك ، وقعت مشادات كلامية بين علا أبو الفتوح وخديجة الشاطر على خلفية تأييد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي. حيث قالت علا :" واضح إن القيادات ناوية تضحي بـ "100 أو 200 من شبابها الأيام الجايه، الشباب لسة ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز". فيما ردت عليها خديجة:" لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى



 على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك ، وقعت مشادات كلامية بين علا أبو الفتوح وخديجة الشاطر على خلفية تأييد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي.



حيث قالت علا :" واضح إن القيادات ناوية تضحي بـ "100 أو 200 من شبابها الأيام الجايه، الشباب لسة ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز".


فيما ردت عليها خديجة:" لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى الصعيد الآخر من يسعى لدنيا يصيبها أو ولاية لما ضاعت منه فقد صوابه ورشده ومضى يفرق الصف ويغني على ليلاه، متناسياً "همّ الوطن، وساعتها دولة عواجيز أشرف من أنصاف الرجال".



فى الوقت الذى قالت فيه علا "إذا كان في التعليقات تجاوزا في حقي، فهذا حقي وأنا أتجاوز عنه، ولكن هناك تعليقات تجاوزت في حق والدي (أبو الفتوح)وهناك تعليقات تجاوزت في حق أناس أخرى ممن أختلف كليا معهم (م/خيرت ) أو بناته، ولا أريد أن أتحمل مع صاحب التعليق وزر تعليقه، أرحب بكل التعليقات

 

وأحترم أصحابها حتى أشده تطرفا و اختلافا في الرأي، عشان كده مبحبش البلوك لكي لا أصنع لنفسي عالما وهميا من أصدقائي والموافقين على رأي بل أريده عالم واقعيا فيه هذا وذلك.. غير موافقة على أي لفظ خارج وأرجو من صاحبه حذفه وأرجو ممن يعلقون أن لا يستخدموا أي تجاوزات و ليكون هذا اتفاق راق بيننا بدون بلوك".
 







التعليقات