03 سبتمبر2014 مـ 7 ذُو الْقِعْدَة 1435 هـ
وزير الخارجية: الاتفاق مع الجانب الفرنسي على التعاون في مكافحة الإرهاب اليوم.. نظر دعوى حل الأحزاب الدينية بروتوكول تعاون بين وزارتي «الري والأوقاف» لنشر التوعية المائية وزير الخارجية الفرنسي: سنقيم مشروعا اقتصاديا ضخم في مصر بداية العام المقبل «وزير الأوقاف» ينفي عقد صفقة مع «الدعوة السلفية».. ويقول: «لم ولن نتعاقد مع السلفيين أو غيرهم» فيديو.. عبد الحليم قنديل: القضاء سيبرأ «مرسي».. وأحكام الإعدام «على الورق فقط» انفجار سيارة شرطة بحي العرب ببورسعيد وزير التخطيط: نجهز منظومة لمتابعة المشروعات الاستثمارية.. ولا تقدم بدون محاسبة واضحة نقل جثث شهداء تفجير العريش الإرهابي إلى ذويهم بالمحافظات سفير مصر في موسكو: العالم لا يعرف إلا لغة القوة.. والأزهر كفيل بمواجهة «التطرف الديني» جابر نصار: «اللي مش عاجبه جامعة القاهرة يروح أي جامعة تانية» فيديو.. «الحسيني» للدعوة السلفية: «اعرفوا حدودكوا.. انتوا مش في حكم محمد مرسي وهشام قنديل» بالفيديو.. وزير البيئة: لهذه الأسباب رفضنا مشروع «منخفض القطارة» «غطاس»: أمريكا تستخدم «داعش» كفزاعة للعرب.. ولا تستطيع ضربها في سوريا جامعة الأزهر: ندرس استخدام نظام «بصمة الأصبع» للسماح بدخول الطلاب للمدن الجامعية
+فيديوهات
  • فيديو.. ممدوح حمزة لـ«رئيس هيئة الطرق»: «أنت كذاب».. والجيش «غَش» تصميماتي
  • فيديو.. عمرو أديب: «داعش» صناعة مصرية.. و«جاية جاية»
  • رئيس مباحث الأزبكية: تجار الأعضاء البشرية يعملون تحت إشراف طبيب متخصص في زراعة الكلى
  • الهلباوي : لا مصالحة مع من حرض او مع من مارس العنف اما باقي الاخوان يرحب بهم

خناقة بين ابنتى " أبو الفتوح والشاطر " .. علا : القيادات ناوية تضحي بـ " 100 " وخديجة : لا يا حبيبتي

الجمعة 28 يونيو 2013 12:31 م

 على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك ، وقعت مشادات كلامية بين علا أبو الفتوح وخديجة الشاطر على خلفية تأييد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي. حيث قالت علا :" واضح إن القيادات ناوية تضحي بـ "100 أو 200 من شبابها الأيام الجايه، الشباب لسة ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز". فيما ردت عليها خديجة:" لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى



 على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك ، وقعت مشادات كلامية بين علا أبو الفتوح وخديجة الشاطر على خلفية تأييد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي.



حيث قالت علا :" واضح إن القيادات ناوية تضحي بـ "100 أو 200 من شبابها الأيام الجايه، الشباب لسة ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز".


فيما ردت عليها خديجة:" لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى الصعيد الآخر من يسعى لدنيا يصيبها أو ولاية لما ضاعت منه فقد صوابه ورشده ومضى يفرق الصف ويغني على ليلاه، متناسياً "همّ الوطن، وساعتها دولة عواجيز أشرف من أنصاف الرجال".



فى الوقت الذى قالت فيه علا "إذا كان في التعليقات تجاوزا في حقي، فهذا حقي وأنا أتجاوز عنه، ولكن هناك تعليقات تجاوزت في حق والدي (أبو الفتوح)وهناك تعليقات تجاوزت في حق أناس أخرى ممن أختلف كليا معهم (م/خيرت ) أو بناته، ولا أريد أن أتحمل مع صاحب التعليق وزر تعليقه، أرحب بكل التعليقات

 

وأحترم أصحابها حتى أشده تطرفا و اختلافا في الرأي، عشان كده مبحبش البلوك لكي لا أصنع لنفسي عالما وهميا من أصدقائي والموافقين على رأي بل أريده عالم واقعيا فيه هذا وذلك.. غير موافقة على أي لفظ خارج وأرجو من صاحبه حذفه وأرجو ممن يعلقون أن لا يستخدموا أي تجاوزات و ليكون هذا اتفاق راق بيننا بدون بلوك".
 







التعليقات