01 أكتوبر2014 مـ 6 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
انفجار سيارة تابعة لديوان عام محافظة بورسعيد قوات الأسد تستهدف المسجد الأموي بصاروخ فيديو.. إبراهيم عيسى: الحكومة «هشة وضعيفة وعشوائية».. وثقافتها الدينية لا تختلف عن حزب «النور» بالفيديو.. «الباز»: أسلوب الإدارة في مصر «زفت» مقتل تكفيريين وتدمير بؤرة إرهابية بسيناء إصابة 24 شخصا في حادث تصادم سيارتين بدمياط معنز عبد الفتاح: ثورة 25 يناير «محكوم عليها بالفشل».. والشعب «بارك» 30 يونيو وزير النقل: إحالة 5 موظفين للنيابة بعد تورطهم في بيع تذاكر القطارات بالسوق السوداء النعماني يغيب عن حضور حفل تكريمه محافظ القاهرة: «رقبتي كانت واصلة للسماء من الإمكانيات الضخمة في العرض العسكري للجيش اليوم» أستاذ بهندسة القاهرة: سياسة إنشاء طرق جديدة وكباري لحل أزمة المرور أثبتت فشلها محافظ القاهرة: الانتهاء من تطوير الفسطاط ..وغلق ساحة عمرو بن العاص أمام السيارات البابا تواضروس: ننتظر التحقيقات في أزمة جبل الطير وتعويضات المتضررين «التربية والتعليم»: الإعلان عن أسماء المعلمين المقبولين في مسابقة التعيينات بعد العيد مصدر بـ«التعليم العالى»: «عزل الأساتذة» وافق عليه أغلبية رؤساء الجامعات
+فيديوهات
  • الباز عن تصدير المواد الخام: إيه الخيبة دي .. سيبوها زي ما هي لغاية ما تعرف قيمتها
  • أبطال حرب أكتوبر يروون لحظات الكرامة
  • السادات: لن نسلم أعلامنا منكسة إلى جيل يأتي بعدنا
  • فيديو.. رسالة السيسي للإخوان

خناقة بين ابنتى " أبو الفتوح والشاطر " .. علا : القيادات ناوية تضحي بـ " 100 " وخديجة : لا يا حبيبتي

الجمعة 28 يونيو 2013 12:31 م

 على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك ، وقعت مشادات كلامية بين علا أبو الفتوح وخديجة الشاطر على خلفية تأييد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي. حيث قالت علا :" واضح إن القيادات ناوية تضحي بـ "100 أو 200 من شبابها الأيام الجايه، الشباب لسة ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز". فيما ردت عليها خديجة:" لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى



 على صفحات موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك ، وقعت مشادات كلامية بين علا أبو الفتوح وخديجة الشاطر على خلفية تأييد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي.



حيث قالت علا :" واضح إن القيادات ناوية تضحي بـ "100 أو 200 من شبابها الأيام الجايه، الشباب لسة ما وعيش الدرس يا دولة العواجيز".


فيما ردت عليها خديجة:" لا يا حبيبتي، وعي جيداً من يعمل لإعلاء كلمة الله ويبذل فيها الغالي والنفيس، وعلى الصعيد الآخر من يسعى لدنيا يصيبها أو ولاية لما ضاعت منه فقد صوابه ورشده ومضى يفرق الصف ويغني على ليلاه، متناسياً "همّ الوطن، وساعتها دولة عواجيز أشرف من أنصاف الرجال".



فى الوقت الذى قالت فيه علا "إذا كان في التعليقات تجاوزا في حقي، فهذا حقي وأنا أتجاوز عنه، ولكن هناك تعليقات تجاوزت في حق والدي (أبو الفتوح)وهناك تعليقات تجاوزت في حق أناس أخرى ممن أختلف كليا معهم (م/خيرت ) أو بناته، ولا أريد أن أتحمل مع صاحب التعليق وزر تعليقه، أرحب بكل التعليقات

 

وأحترم أصحابها حتى أشده تطرفا و اختلافا في الرأي، عشان كده مبحبش البلوك لكي لا أصنع لنفسي عالما وهميا من أصدقائي والموافقين على رأي بل أريده عالم واقعيا فيه هذا وذلك.. غير موافقة على أي لفظ خارج وأرجو من صاحبه حذفه وأرجو ممن يعلقون أن لا يستخدموا أي تجاوزات و ليكون هذا اتفاق راق بيننا بدون بلوك".
 







التعليقات