25 أكتوبر2014 مـ 1 مُحَرَّم 1436 هـ
إصابة أمين شرطة برصاص مجهولين بالعريش ننشر أسماء شهداء هجوم العريش الإرهابي مجهولون يحرقون جراج مدينة كفر الدوار برقيات رسمية ومسيرات شعبية بدمياط تنعى شهداء الجيش بسيناء بطرس غالي: مصر تخوض حربا «شرسة» ضد الإرهاب بدء اجتماع المجلس العسكري برئاسة السيسي «الصحفيين» بالإسكندرية تطالب السيسي بإجراءات حاسمة لوقف نزيف دم الجنود بسيناء اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة السيسي عقب استهداف نقطة عسكرية بسيناء السيسي يترأس اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إيران: استهداف أمن مصر يصب بمصلحة إسرائيل البرلمان العربي يدعم مصر ضد الإرهاب وزير الإسكان: آلية سريعة لـ"اﻷولى بالرعاية" جنايات بورسعيد تستأنف محاكمة قيادات الإخوان الجيش ينهي استعداداته لتطبيق حظر التجوال في سيناء مصدر أمني ينفي استهداف كمين بالعريش بعد تفجيرات شمال سيناء.. وجوه ترفع شعار «التهجير هو الحل» والأخرى «التهجير خسرنا كتير» عمرو موسى: نعزي أنفسنا في مصابنا الأليم.. وندعو الدول العربية لدحر قوى الإرهاب خالد داوود:عندما تتكرر حواث الإرهاب ألا يحق لنا أن نطالب بالمحاسبة؟ «أيمن نور» ينعي شهداء تفجيرات بشمال سيناء سيف اليزل: تفجيرات شمال سيناء «لن تمر مرور الكرام» مصطفى حجازي: لن نقبل العزاء في الشهداء قبل القصاص «أبو الفتوح»: مصر ستنتصر على الإرهاب المدعوم من الصهاينة وأعوانهم تصفية 4 تكفيريين على طريق المطار بسيناء سماع دوي انفجار بحي المساعيد بالعريش انقلاب مدرعة وإصابة9مجندين وضابط بالعريش «أحد مشايخ القبائل» يدعو الجيش لإخلاء شمال سيناء وتحويلها لـ«ثكنات عسكرية» «محمد حبيب» يطالب بإخلاء العريش والمناطق المجاورة من السكان سريعا بالفيديو.. رئيس حزب الكرامة: يجب أن يكون الشعب طرفا في مكافحة الإرهاب بالفيديو.. «المصري الديمقراطي»: قرارات «الدفاع الوطني» حاسمة.. ولا تتعارض مع حقوق الإنسان المتحدث باسم «الدستور»:عندما تتكرر حواث الإرهاب ألا يحق لنا أن نطالب بالمحاسبة؟
+فيديوهات
  • الرئيس السيسي يدعو لعقد اجتماع لمجلس الدفاع الوطني اليوم لمتابعة التطورات في سيناء
  • وزير الداخلية : الاخوان ترسل تهديدات مباشرة للعديد من ضباط الشرطة
  • انصار بيت المقدس تعلن مسئوليتها عن تفجير العريش وتتفاخر به !!
  • ل. د. أحمد عبد الحليم: الجماعات الإرهابية تحتل منازل أهل سيناء تحت تهديد السلاح

قضاة: قرار الإحالة للمفتي شكلي يهدف إراحة ضمير القاضي

السبت 26 يناير 2013 08:41 ص
مصراوي

كتب - صهيب ياسين:أجمع فقهاء قانون وقضاة على أن جميع قرارات محاكم الجنايات بإحالة أي متهم الى المفتي هو اجراء شكلي يهدف اسباغ موافقة الشريعة الإسلامية على إعدامه ولإراحة ضمير القاضي .ويقول المستشار أحمد سليمان، رئيس قضاة المنيا، إن قرار الاحالة للمفتي يكون بإجماع هيئة المحكمة وترسل الى دار الافتاء المعين به بالفعل قضاة ويعرض على المفتي نفسه للتصديق على القرار واذا جاء رأيه مخالفا فللمحكمة ان تعدل عنه ولا تأخذ به؛ حيث أن راي المفتي



كتب - صهيب ياسين:أجمع فقهاء قانون وقضاة على أن جميع قرارات محاكم الجنايات بإحالة أي متهم الى المفتي هو اجراء شكلي يهدف اسباغ موافقة الشريعة الإسلامية على إعدامه ولإراحة ضمير القاضي .ويقول المستشار أحمد سليمان، رئيس قضاة المنيا، إن قرار الاحالة للمفتي يكون بإجماع هيئة المحكمة وترسل الى دار الافتاء المعين به بالفعل قضاة ويعرض على المفتي نفسه للتصديق على القرار واذا جاء رأيه مخالفا فللمحكمة ان تعدل عنه ولا تأخذ به؛ حيث أن راي المفتي في المقام الاول والاخير رأيا استشاريا .وفى ذات السياق يشير المستشار وليد الشافعي الرئيس بمحكمة استئناف أسيوط إلى أن نص القانون هو الذى يجبر القاضي على أن يرسل قرار الاحالة الى المفتي لطمأنه القاضي ان قراره يتوافق مع الشريعة ولم يأمر بإنهاء حياة برئ .ولفت الشافعي إلى أن القاضي له أن يعدل عن رأيه بعد استطلاع رأي المفتي الذى غالبا ما يجئ متوافقا مع حكم المحكمة ولكن لا يعيد القاضي مرة أخرى التداول مع زملائه لأن التداول تم بالفعل قبل إرسال الإحالة.ويؤكد المستشار محمد متولى الرئيس بمحكمة جنايات القاهرة أن رأي المفتي لا يعتد به ولم يحدث ان رفض المفتي إعدام متهم، وعدلت المحكمة عن رأيها بناء على رأي المفتي.وقال متولي 'المفتي أصلا لا ينظر للحكم من الناحية القانونية بل من الناحية الشرعية فقط فهل من يقتل يستحق القتل أم لا وهكذا'.وقضت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة في أكاديمية الشرطة بالقاهرة السبت بإحالة أوراق 21 متهما في قضية أحداث بورسعيد.وقررت المحكمة في جلستها المنعقدة السبت برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، وبإجماع آراء هيئة المحكمة، إحالة أوراق 21 متهما في قضية أحداث ستاد بورسعيد الرياضي، إلى المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم.وحددت المحكمة جلسة 9 مارس المقبل للنطق بالحكم في القضية عقب ورود رأي المفتي، مع استمرار حبس المتهمين المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية، واستمرار العمل بقرار حظر النشر في القضية.

التعليقات
اخبار متعلقة