05 مارس2015 مـ 13 جَمَاد الأوَّل 1436 هـ
«المهندسين» تعقد مؤتمرا لإعلان تبرئة 3 أعضاء من تهم التربح «النبراوي»: المهندسون الجدد يواجهون تحديات كبيرة والنقابة بيتهم «التحالف الجمهورى» تنشئ حسابا بنكيا لتلقي تبرعات الأعضاء انفجار عبوة ناسفة بمحول كهرباء في الشرقية السيطرة على حريق هائل ببرج كهرباء بالشيخ زايد «كبيش»: الاستفتاء على تعديلات «تقسيم الدوائر» لا يغنى عن «الدستورية» «الاشتراكى المصرى»: الأجهزة التنفيذية بالدولة تريد برلمانا بمواصفات خاصة بالفيديو والصور.. لحظة اشتعال النيران بأحد أبراج المحمول في الشيخ زايد تمشيط محيط انفجار قنبلة 6 أكتوبر بالكلاب البوليسية خريجو كليات التربية يطالبون بتعيينهم في مسابقة الـ 30 ألف معلم بالفيديو.. رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية يتنبأ بثورة استثمارية تنفيذ 32 قرار إزالة تعديات علي مليون و488 الف متر مربع املاك الدولة بالفرافرة ننشر محصلة الهجمات العسكرية فى سيناء من القتلى والجرحى ردا على موكب «ولاية سيناء» مقتل11 تكفيريا في حملة أمنية بشمال سيناء انفجار قنبلة بدائية الصنع في 6 أكتوبر سماع دوي انفجار ضخم بالشرقية يوسف زيدان: تنقية التراث تفكرني بتنقية الأرز موظفة تتهم مدرس بكسر اصبع نجلها بالوادي الجديد مصرع سجين داخل زنزانته بالوادي الجديد بعد هبوط بالدورة الدموية كيس قمامة يثير ذعر المواطنين في بنى سويف انفجار قنبلة بالقرب من كمين أمني بالمرج «السادات»: وقف الانتخابات لا يعنى استرداد مصاريف «الكشف الطبى» «الحق المصرى» يطالب الرئيس بإقالة محافظ الإسكندرية «زهران»: يصعب تحصين تعديلات «تقسيم الدوائر» من أحكام «الدستورية» العدل: حكم الإدارية العليا رسخ قواعد قوانين نقابة الصحفيين «الصحفيين» تستعين بـ 25 مستشارا للإشراف على انتخابات التجديد النصفي قلاش: البعض يسعى لإفشال الجمعية العمومية القادمة انفجار قنبلة بدائية في 6 أكتوبر بالفيديو.. تجمهر أهالي المسجونين أمام قسم مصر القديمة بعد حريق «زنزانة» بالصور.. ننشر أول صور من داخل «قاعة المؤتمرات» المحترقة
+فيديوهات
  • كابتن عزمي مجاهد: الدوري سيعود يوم 22 مارس وبدون جماهير
  • رفض طلب نجلي مبارك برد قاضي التحقيق في الكسب غير المشروع
  • شاهد.. أولى لقطات حريق قاعة المؤتمرات بمدينة نصر
  • بالفيديو.. تعرض فريق إعداد «العاشرة مساء» للضرب في أوسيم

- المعارضة تتهم الشورى بتجاهل نتائج الحوار بسبب قانون الانتخابات

الجمعة 18 يناير 2013 03:45 ص
اخبار مصر

القاهرة ـ اخبار مصراتهمت عدة قوى معارضة مجلس الشورى بالعصف بنتائج الحوار الوطني بعد تجاهل نتائجه عند مناقشة قانون الانتخابات واعتبرت الأحزاب والقوى المدنية المشاركة في الحوار ان جلساته وفقا لهذا المنطلق بلا جدوى حقيقية فيما قالت مؤسسة الرئاسة إنها غير مسؤولة عن قيام المجلس بتغيير بعض نصوص مشروع القانون.وفي تعقيبه على موقف الرئاسة مما يدور داخل مجلس الشورى، قال محمد أنور السادات



القاهرة ـ اخبار مصر

اتهمت عدة قوى معارضة مجلس الشورى بالعصف بنتائج الحوار الوطني بعد تجاهل نتائجه عند مناقشة قانون الانتخابات واعتبرت الأحزاب والقوى المدنية المشاركة في الحوار ان جلساته وفقا لهذا المنطلق بلا جدوى حقيقية فيما قالت مؤسسة الرئاسة إنها غير مسؤولة عن قيام المجلس بتغيير بعض نصوص مشروع القانون.

وفي تعقيبه على موقف الرئاسة مما يدور داخل مجلس الشورى، قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية لجريدة الشرق الاوسط إن الحوار دعا إليه رئيس الجمهورية، باعتباره رئيسا لكل المصريين وبحضور رؤساء عدد من الأحزاب، يجب أن يكون ما يخرج منه من اتفاق أو توافق هو إلزام لهذه الأحزاب، التي عليها أن توجه أعضاءها وممثليها في مجلس الشورى لتنفيذ ما تم التوافق عليه وإلا فلا جدوى من حضور الحوار أصلا.

وأكد السادات أنهم في الحزب يراجعون موقفهم من حضور الحوار، في انتظار الشكل النهائي الذي سيخرج عليه قانون الانتخابات البرلمانية من مجلس الشورى، وأضاف إذا كانت البداية هكذا في قانون الانتخابات.. فماذا سنفعل في باقي الموضوعات مثل تعديل الدستور.

وأشار إلى أن الجلسة القادمة من الحوار الوطني التي ستعقد يوم الاثنين المقبل ستناقش ما تم تقديمه من مقترحات لتعديل بعض مواد الدستور الجديد والمقدمة من عدد من الأحزاب، وذلك من أجل تحديد الآلية التي سيتم في ضوئها مراجعة وتعديل هذه المواد.

من جانبه، أعلن أيمن نور زعيم حزب غد الثورة تعليق مشاركة حزبه في الحوار الوطني لما وصفه بمحاولة البعض الالتفاف على ما تم الاتفاق عليه، معلنا رفضه لقانون الانتخابات الجديد، والذي جاء مغايرا لما اتفقت عليه الأحزاب في الحوار الوطني.

وأكد نور أن «مواد قانون الانتخابات الجديد اصطدمت بالنصوص الدستورية وغير مناسبة لما اتفقت عليه»، مشترطا تقديم ضمانات ملزمة قبل العودة للمشاركة في الحوار الوطني.

وقال نور إن «مشروع القانون يتيح للحزب الحاكم ضم أعضاء مستقلين بعد نجاحهم في الانتخابات».

من جانبه، قال ياسرعلي إن الرئاسة غير مسؤولة عن تغيير مجلس الشورى لبعض النصوص في مشروع قانون الانتخابات، مؤكدا أن الرئيس ليست له مصلحة في دعم رأي محدد فيما يتعلق بهذا القانون.

وأضاف أنه لا يعلم شيئا عن اعتراضات مجلس الشورى على مواد أخرى بمشروع القانون، موضحا أن الجهة المنوط بها إقرار القانون فقط هي مجلس الشورى صاحب السلطة التشريعية، وأن الحوار الوطني في حد ذاته هدف لجمع القوى السياسية والاجتماعية المؤثرة على مائدة واحدة وفتح جميع الملفات، وليس الهدف من الحوار أن نملي على أي أحد شيئا.

وقلل علي من تأثير مخالفة الشورى لمشروع قانون الحوار الوطني على إقبال القوى السياسية على إرسال مقترحاتها بشأن وثيقة المواد الخلافية بالدستور الجديد، مضيفا أن «الحوار سيستمر لحين التوصل إلى هذه الوثيقة وعرضها على مجلس النواب المقبل».

التعليقات