21أبريل2014 مـ 20 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
قرارجمهوري بمد خدمة امين عام الوزارء عام الخولى: السيسي مرشح غير تقليدى حملة «صباحي»: القبض على سما المصري عودة لـ«دولة مبارك» خبير عسكري: نستطيع استيراد الأسلحة الفرنسية بدلا من الأمريكية محافظ القاهرة يتفقد حديقتي الفسطاط والأندلس في أعياد شم النسيم «المسلماني»: الرئاسة تقف على الحياد في الانتخابات الرئاسية المقبلة «بتروتريد»: قرار زيادة أسعار الغاز يدفع المواطن لعدم دفع الفواتير ننشر أهم الأخبار المتوقعة اليوم الاثنين الاشتراكى المصرى:"الرئيس اللى هيتغطى بأمريكا والإخوان هيتعرى أمام شعبه" عضو بـ"الاشتراكيين الثوريين": مستمرون حتى إسقاط قانون التظاهر الإعلام النمساوى: المصريون يثقون فى السيسى وفوزه بالرئاسة شبه محسوم الأربعاء.."الأنشطة الفرنكوفونية"يستضيف سياسيا فرنسيا بمكتبة الإسكندرية نظافة الجيزة توزع 150 ألف كيس قمامة مجانا على المواطنين بشم النسيم "التموين" تخصص خطين ساخنين لتلقى شكاوى المواطنين فى شم النسيم "تواصل لدراسات الشباب" يطرح وثيقة العهد الحقوقى للحوار المجتمعى
+فيديوهات
  • فيديو..الداخلية: "محدش عاقل يقدر يقرب للكنائس"
  • فيديو..توافد راغبى العمل على وزارة القوى العاملة
  • قراءة في أهم أخبار الصحف الصادرة اليوم - 20 أبريل 2014
  • فيديو.. حسين عبد الغني: «صباحي صان عرض الثورة».. وهناك «انحياز من الدولة لمرشح بعينه»

- المعارضة تتهم الشورى بتجاهل نتائج الحوار بسبب قانون الانتخابات

الجمعة 18 يناير 2013 09:45 ص
اخبار مصر

القاهرة ـ اخبار مصراتهمت عدة قوى معارضة مجلس الشورى بالعصف بنتائج الحوار الوطني بعد تجاهل نتائجه عند مناقشة قانون الانتخابات واعتبرت الأحزاب والقوى المدنية المشاركة في الحوار ان جلساته وفقا لهذا المنطلق بلا جدوى حقيقية فيما قالت مؤسسة الرئاسة إنها غير مسؤولة عن قيام المجلس بتغيير بعض نصوص مشروع القانون.وفي تعقيبه على موقف الرئاسة مما يدور داخل مجلس الشورى، قال محمد أنور السادات



القاهرة ـ اخبار مصر

اتهمت عدة قوى معارضة مجلس الشورى بالعصف بنتائج الحوار الوطني بعد تجاهل نتائجه عند مناقشة قانون الانتخابات واعتبرت الأحزاب والقوى المدنية المشاركة في الحوار ان جلساته وفقا لهذا المنطلق بلا جدوى حقيقية فيما قالت مؤسسة الرئاسة إنها غير مسؤولة عن قيام المجلس بتغيير بعض نصوص مشروع القانون.

وفي تعقيبه على موقف الرئاسة مما يدور داخل مجلس الشورى، قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية لجريدة الشرق الاوسط إن الحوار دعا إليه رئيس الجمهورية، باعتباره رئيسا لكل المصريين وبحضور رؤساء عدد من الأحزاب، يجب أن يكون ما يخرج منه من اتفاق أو توافق هو إلزام لهذه الأحزاب، التي عليها أن توجه أعضاءها وممثليها في مجلس الشورى لتنفيذ ما تم التوافق عليه وإلا فلا جدوى من حضور الحوار أصلا.

وأكد السادات أنهم في الحزب يراجعون موقفهم من حضور الحوار، في انتظار الشكل النهائي الذي سيخرج عليه قانون الانتخابات البرلمانية من مجلس الشورى، وأضاف إذا كانت البداية هكذا في قانون الانتخابات.. فماذا سنفعل في باقي الموضوعات مثل تعديل الدستور.

وأشار إلى أن الجلسة القادمة من الحوار الوطني التي ستعقد يوم الاثنين المقبل ستناقش ما تم تقديمه من مقترحات لتعديل بعض مواد الدستور الجديد والمقدمة من عدد من الأحزاب، وذلك من أجل تحديد الآلية التي سيتم في ضوئها مراجعة وتعديل هذه المواد.

من جانبه، أعلن أيمن نور زعيم حزب غد الثورة تعليق مشاركة حزبه في الحوار الوطني لما وصفه بمحاولة البعض الالتفاف على ما تم الاتفاق عليه، معلنا رفضه لقانون الانتخابات الجديد، والذي جاء مغايرا لما اتفقت عليه الأحزاب في الحوار الوطني.

وأكد نور أن «مواد قانون الانتخابات الجديد اصطدمت بالنصوص الدستورية وغير مناسبة لما اتفقت عليه»، مشترطا تقديم ضمانات ملزمة قبل العودة للمشاركة في الحوار الوطني.

وقال نور إن «مشروع القانون يتيح للحزب الحاكم ضم أعضاء مستقلين بعد نجاحهم في الانتخابات».

من جانبه، قال ياسرعلي إن الرئاسة غير مسؤولة عن تغيير مجلس الشورى لبعض النصوص في مشروع قانون الانتخابات، مؤكدا أن الرئيس ليست له مصلحة في دعم رأي محدد فيما يتعلق بهذا القانون.

وأضاف أنه لا يعلم شيئا عن اعتراضات مجلس الشورى على مواد أخرى بمشروع القانون، موضحا أن الجهة المنوط بها إقرار القانون فقط هي مجلس الشورى صاحب السلطة التشريعية، وأن الحوار الوطني في حد ذاته هدف لجمع القوى السياسية والاجتماعية المؤثرة على مائدة واحدة وفتح جميع الملفات، وليس الهدف من الحوار أن نملي على أي أحد شيئا.

وقلل علي من تأثير مخالفة الشورى لمشروع قانون الحوار الوطني على إقبال القوى السياسية على إرسال مقترحاتها بشأن وثيقة المواد الخلافية بالدستور الجديد، مضيفا أن «الحوار سيستمر لحين التوصل إلى هذه الوثيقة وعرضها على مجلس النواب المقبل».

التعليقات
اخبار متعلقة