22 يوليو2014 مـ 23 رَمَضَان 1435 هـ
مواطنوان يقطعون طريق الاسماعيلية/السويس البابا تواضروس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة يوليو حزب الكرامة يعلق نشاط الصالون الثقافي حدادا على شهداء الإرهاب عبد الخالق يبحث مع مدير المكتب الإقليمي لليونسكو تطوير التعليم رئيس جنوب افريقيا يرحب بالمبادرة المصرية لوقف اطلاق النار في غزة نقيب الطيارين: وزير الطيران تبنى فكرة تشغيل الطيارين المصريين بدلا من الأجانب انفجارات بمعبر رفح على الجانب الفلسطيني الحزب الناصري بالسويس: ثورة يوليو52 حررت أمة وبنت دولة جامعة الإسكندرية تدعو كافة الأطراف لتأييد المبادرة المصرية بشأن غزة بدء حفل تأبين عبد الله كمال بـ"الصحفيين" الهاشمي: النظام المصري يقف بجوار فلسطين "الشبكة العربية" تدين ذبح «فلبيني» بليبيا رئيس «الكرامة»: نسعى لتطبيق ميثاق شرف ملزم بين «التحالفات» السادات: صراع "التحالفات" يخلق احتقانا شعبيا تجاه النخب البدوي: سنقف بالمرصاد لقرارات الرئيس في "البرلمان"
+فيديوهات
  • فيديو.. "العدل" تكشف غسيل أموال خيرت الشاطر
  • فيديو.. "العدل" تسمح للإخوان بإدارة ممتلكاتهم
  • اللواء احمد عبد الحليم :التنظيم الدولى للاخوان مسئول عن العمليات الارهابية
  • الرئيس السيسي يرأس اجتماعا لبحث استطلاع 4 مليون فدان جديدة

«الوطنية لنساء مصر» ترفض قانون الانتخابات وتعتبره «يكرس استبعاد المرأة»

السبت 12 يناير 2013 07:20 م
الشروق

رفضت الجبهة الوطنية لنساء مصر، مشروع قانون الانتخابات المقترح الذي تمت مناقشته بمجلس الشورى، والذي ينص على أن "تتضمن كل قائمة مرشحة واحدة على الأقل من النساء، ويكون ترتيبها في النصف الأول من القائمة في الدوائر التي تمثل بأكثر من أربعة مقاعد".     وقالت الجبهة، في بيان لها اليوم السبت، إن "القانون لا يعبر عن آمال وطموحات المرأة المصرية، ويكرس استبعاد المرأة من المشاركة في الحياة السياسية، وإنه استكمال



رفضت الجبهة الوطنية لنساء مصر، مشروع قانون الانتخابات المقترح الذي تمت مناقشته بمجلس الشورى، والذي ينص على أن "تتضمن كل قائمة مرشحة واحدة على الأقل من النساء، ويكون ترتيبها في النصف الأول من القائمة في الدوائر التي تمثل بأكثر من أربعة مقاعد".

 

 

وقالت الجبهة، في بيان لها اليوم السبت، إن "القانون لا يعبر عن آمال وطموحات المرأة المصرية، ويكرس استبعاد المرأة من المشاركة في الحياة السياسية، وإنه استكمال لدستور مصر الذي انتقص من حقوق النساء ومكتسباتهم التي ناضلن من أجلها لسنوات طويلة".

 

 

وأضافت الجبهة، التي تضم عددا من الأحزاب، بينها (التجمع والوفد والمصريين الأحرار والمصري الديمقراطي الاجتماعي والعدل والدستور، بالإضافة إلى المركز المصري لحقوق المرأة ومؤسسة عالم واحد واتحاد شباب ماسبيرو)، أن "هذا القانون لا يلبي مطالب وطموحات المرأة بعد ثورة 25 يناير، وسوف يضع مصر في مؤخرة الدول العربية والأوربية من حيث تمثيل المرأة في البرلمان".

 

 

وتابعت الجبهة، إنه كان لا بد أن ينص القانون على ألا تقبل قائمة أي حزب يقل تمثيل النساء بها عن 30%؛ "لأن تمثيل مصر في البرلمان بعد الثورة 2% فقط، وهذا تمثيل معيب لمصر التي أعطت حق الترشح والانتخاب للمرأة في عام 1956، قبل العديد من الدول العربية والدول الأوروبية".

 

 

وأكدت الجبهة في بيانها، رفضها لهذا القانون، واستمرار النضال السلمي من أجل تمثيل حقيقي للنساء في البرلمان، ورفض الدستور الذي ينتقص من حقوق نساء مصر، مطالبة بتفعيل مواثيق حقوق الإنسان التي وقّعت عليها مصر، بحسب ما جاء في البيان.

التعليقات
اخبار متعلقة