20أبريل2014 مـ 19 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
بالفيديو.. العشرات يتجمعون أمام نيابة الدقي للاعتداء على سما المصري طلاب «الإخوان» بالأزهر يقطعون شارع مصطفى النحاس مباحث التموين: غرفة عمليات على مدار 24 ساعة لخدمة الموطنين فى شم النسيم الرئاسة: محمود عشماوى يؤدى اليمين محافظا للوادى الجديد الأربعاء حمدى الفخرانى لــ"مجدى حسين": سأغلق لك جريدة الشعب "البناء والتنمية": نتجه لمقاطعة الانتخابات الرئاسية نادر بكار لـوجدى غنيم: هل شققت عن صدرى لتعلم تعمدى الكذب على الرسول؟ صباحى: لست ديكورا وسأستمر بالانتخابات للنهاية حتى لو خذلنى البعض صباحى: توقع الأمريكان عدم فوزى بالانتخابات لا يعنى لى شيئا "الحركة الوطنية": أحمد شفيق ممتن لمن طالب بترشحه ويتمسك بدعم السيسى عبد الحليم قنديل: السيسى تعرض لهجوم كبير وشعبيته حقيقية انضمام "سعد نديم" منسق مستقبل وطن لحملة المشير الانتخابية حملة "السيسى": ناقشنا فى اجتماع اليوم استيعاب جميع القوى السياسية انطلاق مشروع مدونة الأخلاق ضد الرشوة بمحافظات الصعيد "الهانوف" توقع عقدا مع شركة سعودية لإعادة السياحة العربية إلى مصر
+فيديوهات
  • فيديو..الداخلية: "محدش عاقل يقدر يقرب للكنائس"
  • فيديو..توافد راغبى العمل على وزارة القوى العاملة
  • قراءة في أهم أخبار الصحف الصادرة اليوم - 20 أبريل 2014
  • فيديو.. حسين عبد الغني: «صباحي صان عرض الثورة».. وهناك «انحياز من الدولة لمرشح بعينه»

«الوطنية لنساء مصر» ترفض قانون الانتخابات وتعتبره «يكرس استبعاد المرأة»

السبت 12 يناير 2013 07:20 م
الشروق

رفضت الجبهة الوطنية لنساء مصر، مشروع قانون الانتخابات المقترح الذي تمت مناقشته بمجلس الشورى، والذي ينص على أن "تتضمن كل قائمة مرشحة واحدة على الأقل من النساء، ويكون ترتيبها في النصف الأول من القائمة في الدوائر التي تمثل بأكثر من أربعة مقاعد".     وقالت الجبهة، في بيان لها اليوم السبت، إن "القانون لا يعبر عن آمال وطموحات المرأة المصرية، ويكرس استبعاد المرأة من المشاركة في الحياة السياسية، وإنه استكمال



رفضت الجبهة الوطنية لنساء مصر، مشروع قانون الانتخابات المقترح الذي تمت مناقشته بمجلس الشورى، والذي ينص على أن "تتضمن كل قائمة مرشحة واحدة على الأقل من النساء، ويكون ترتيبها في النصف الأول من القائمة في الدوائر التي تمثل بأكثر من أربعة مقاعد".

 

 

وقالت الجبهة، في بيان لها اليوم السبت، إن "القانون لا يعبر عن آمال وطموحات المرأة المصرية، ويكرس استبعاد المرأة من المشاركة في الحياة السياسية، وإنه استكمال لدستور مصر الذي انتقص من حقوق النساء ومكتسباتهم التي ناضلن من أجلها لسنوات طويلة".

 

 

وأضافت الجبهة، التي تضم عددا من الأحزاب، بينها (التجمع والوفد والمصريين الأحرار والمصري الديمقراطي الاجتماعي والعدل والدستور، بالإضافة إلى المركز المصري لحقوق المرأة ومؤسسة عالم واحد واتحاد شباب ماسبيرو)، أن "هذا القانون لا يلبي مطالب وطموحات المرأة بعد ثورة 25 يناير، وسوف يضع مصر في مؤخرة الدول العربية والأوربية من حيث تمثيل المرأة في البرلمان".

 

 

وتابعت الجبهة، إنه كان لا بد أن ينص القانون على ألا تقبل قائمة أي حزب يقل تمثيل النساء بها عن 30%؛ "لأن تمثيل مصر في البرلمان بعد الثورة 2% فقط، وهذا تمثيل معيب لمصر التي أعطت حق الترشح والانتخاب للمرأة في عام 1956، قبل العديد من الدول العربية والدول الأوروبية".

 

 

وأكدت الجبهة في بيانها، رفضها لهذا القانون، واستمرار النضال السلمي من أجل تمثيل حقيقي للنساء في البرلمان، ورفض الدستور الذي ينتقص من حقوق نساء مصر، مطالبة بتفعيل مواثيق حقوق الإنسان التي وقّعت عليها مصر، بحسب ما جاء في البيان.

التعليقات
اخبار متعلقة