02 أكتوبر2014 مـ 7 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
عاجل- مجلس الزمالك يستقر على إقالة"التوأم" انفجار سيارة تابعة لديوان عام محافظة بورسعيد قوات الأسد تستهدف المسجد الأموي بصاروخ فيديو.. إبراهيم عيسى: الحكومة «هشة وضعيفة وعشوائية».. وثقافتها الدينية لا تختلف عن حزب «النور» بالفيديو.. «الباز»: أسلوب الإدارة في مصر «زفت» مقتل تكفيريين وتدمير بؤرة إرهابية بسيناء إصابة 24 شخصا في حادث تصادم سيارتين بدمياط معنز عبد الفتاح: ثورة 25 يناير «محكوم عليها بالفشل».. والشعب «بارك» 30 يونيو وزير النقل: إحالة 5 موظفين للنيابة بعد تورطهم في بيع تذاكر القطارات بالسوق السوداء النعماني يغيب عن حضور حفل تكريمه محافظ القاهرة: «رقبتي كانت واصلة للسماء من الإمكانيات الضخمة في العرض العسكري للجيش اليوم» أستاذ بهندسة القاهرة: سياسة إنشاء طرق جديدة وكباري لحل أزمة المرور أثبتت فشلها محافظ القاهرة: الانتهاء من تطوير الفسطاط ..وغلق ساحة عمرو بن العاص أمام السيارات البابا تواضروس: ننتظر التحقيقات في أزمة جبل الطير وتعويضات المتضررين «التربية والتعليم»: الإعلان عن أسماء المعلمين المقبولين في مسابقة التعيينات بعد العيد
+فيديوهات
  • الباز عن تصدير المواد الخام: إيه الخيبة دي .. سيبوها زي ما هي لغاية ما تعرف قيمتها
  • أبطال حرب أكتوبر يروون لحظات الكرامة
  • السادات: لن نسلم أعلامنا منكسة إلى جيل يأتي بعدنا
  • فيديو.. رسالة السيسي للإخوان

«قنديل» يعلن عن 20 ألف وظيفة.. «ما تتسرعش وتقدم»

الجمعة 11 يناير 2013 09:33 ص
الوطن

بشرى سارة أعلنها رئيس الوزراء د. هشام قنديل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهى توفير الحكومة لـ 20 ألف وظيفة خالية، العدد الذى تقدم كان «قليلاً» -بحسب قنديل- الذى قال «حتى الآن لم يتقدم سوى 13 ألفا تقريبا، الهمة يا شباب مصر»، الأمر الذى شجع الكثير على التقدم ليحظوا بـ«1000» جنيه هى قيمة المرتب الذى جاء من ضمن مميزات العمل، ذهبوا إلى مكاتب العمل ليفاجأوا بأنه «مفيش استمارات». أحمد مجدى شاب عشرينى حاصل على بكالوريوس



بشرى سارة أعلنها رئيس الوزراء د. هشام قنديل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهى توفير الحكومة لـ 20 ألف وظيفة خالية، العدد الذى تقدم كان «قليلاً» -بحسب قنديل- الذى قال «حتى الآن لم يتقدم سوى 13 ألفا تقريبا، الهمة يا شباب مصر»، الأمر الذى شجع الكثير على التقدم ليحظوا بـ«1000» جنيه هى قيمة المرتب الذى جاء من ضمن مميزات العمل، ذهبوا إلى مكاتب العمل ليفاجأوا بأنه «مفيش استمارات».

أحمد مجدى شاب عشرينى حاصل على بكالوريوس تجارة دفعة 2005، قرأ عن مبادرة الحكومة فقرر التقدم «لقيت إنى متوفر فىَّ كل الشروط، مخلص جيش، ومصرى وكمان بعرف أقرا وأكتب فقلت أتقدم» ذهب الشاب إلى مكتب التشغيل التابع لوزارة القوى العاملة فلم يجد زحاما، حمد ربه وشكره وقال «الظاهر إن هشام قنديل عنده حق ومفيش حد بيقدم» دخل ليجد الموظفة المسئولة أمامه سألها: «فين الاستمارات؟ عايز استمارة عمل» فكان الرد «الاستمارات خلصت»، قرر الشاب العودة إلى البيت والاتصال بالخط الساخن التابع للوزارة «اتصلت برقم 19468 وسمعت الرسالة الصوتية ودوست على رقم 5 وفضلت 23 دقيقة على التليفون وبعد ما رد خد بياناتى وقال لى استنى شوية على الانتظار، ساعتها عرفت أن الحداية مش بترمى كتاكيت»، سألت الموظف: «منين الاستمارات خلصت ومنين رئيس الوزراء بيقول الهمة اسحبوا بسرعة، إلا إذا كنتوا طابعين استمارات أقل من المطلوب؟»، هنا لم يتلق مجدى ردا.

أحمد دخل على صفحة رئيس الوزراء ودوّن تجربته فى التقدم للوظائف عسى أن يجد اهتماما وردا لكنه لم يتلق شيئا، «الوطن» اتصلت بالرقم الموضح للتقدم للوظائف فعلل الموظف المختص بالرد: «ممكن تكون الاستمارات خلصت بسبب الضغط والإقبال، وأكيد مكاتب العمل هتجيب غيرها».

التعليقات