23أبريل2014 مـ 22 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
«دعم المعزول»: لن نؤيد أحدا في الانتخابات لأن لدينا رئيسا هو «مرسي» السبت.. احتفالية "فرحة ونور" بمركز شباب "عزبة النخل" حقوقيون: مناظرة المرشحين بمثابة تكلم حتى أراك و تدعم البرنامج الانتخابي رفع أسعار الغاز..وثبات البنزين..واستمرار اعتراضات الرئاسة..أبرز اهتمامات الصحف أخبار متوقعة ليوم الأربعاء 23 أبريل 2014 اليوم.. «الشعبية الموحدة لدعم السيسي» تعقد مؤتمرا صحفيا خلاف داخل حملة «السيسي» حول التعاون مع «الإخوان المنشقين» تكثيف أمني بعد انفجار «6 أكتوبر» ونقل العقيد المصاب إلى المستشفى إصابة ضابط أمن مركزي في انفجار عبوة ناسفة بـ«6 أكتوبر» عضو اللجنة النقابية بـ"المحاسبات": قرار تحويلي إلى وظيفة إدارية مخالف للقانون اليوم.. نقابة الصحفيين تلتقي جميع رؤساء الصحف لإطلاعهم على ما تم الإتفاق عليه مع وزير الداخلية قطر تخطط لإقامة "إمارة إرهابية" شرق ليبيا الأمن العام يضبط 242 قطعة سلاح و463 دراجة نارية خلال 24 ساعة المتحدث باسم حملة صباحى: مرشحنا سيكتسح انتخابات الرئاسة خبير :دعوة الإخوان للتظاهر أمام نوادى الشرطة والجيش فرقعة إعلامية
+فيديوهات
  • حصريا- مرتضي منصور يكشف تحالف صباحي مع الاخوان ومفاجأة دعاية قناة الجزيرة له
  • بالفيديو.. «الإخوان» تتضامن مع سما المصري: «معتقلة بغير حق»
  • بالفيديو..عبداللطيف المناوي تعليقا على باسم يوسف: أراجوز سيلفظه الرأي العام
  • بالفيديو.. مذيعة «الكفن»: 30 يونيو «لعبة مخابراتية».. والإخوان «تنظيم صهيوني»

«قنديل» يعلن عن 20 ألف وظيفة.. «ما تتسرعش وتقدم»

الجمعة 11 يناير 2013 09:33 ص
الوطن

بشرى سارة أعلنها رئيس الوزراء د. هشام قنديل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهى توفير الحكومة لـ 20 ألف وظيفة خالية، العدد الذى تقدم كان «قليلاً» -بحسب قنديل- الذى قال «حتى الآن لم يتقدم سوى 13 ألفا تقريبا، الهمة يا شباب مصر»، الأمر الذى شجع الكثير على التقدم ليحظوا بـ«1000» جنيه هى قيمة المرتب الذى جاء من ضمن مميزات العمل، ذهبوا إلى مكاتب العمل ليفاجأوا بأنه «مفيش استمارات». أحمد مجدى شاب عشرينى حاصل على بكالوريوس



بشرى سارة أعلنها رئيس الوزراء د. هشام قنديل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهى توفير الحكومة لـ 20 ألف وظيفة خالية، العدد الذى تقدم كان «قليلاً» -بحسب قنديل- الذى قال «حتى الآن لم يتقدم سوى 13 ألفا تقريبا، الهمة يا شباب مصر»، الأمر الذى شجع الكثير على التقدم ليحظوا بـ«1000» جنيه هى قيمة المرتب الذى جاء من ضمن مميزات العمل، ذهبوا إلى مكاتب العمل ليفاجأوا بأنه «مفيش استمارات».

أحمد مجدى شاب عشرينى حاصل على بكالوريوس تجارة دفعة 2005، قرأ عن مبادرة الحكومة فقرر التقدم «لقيت إنى متوفر فىَّ كل الشروط، مخلص جيش، ومصرى وكمان بعرف أقرا وأكتب فقلت أتقدم» ذهب الشاب إلى مكتب التشغيل التابع لوزارة القوى العاملة فلم يجد زحاما، حمد ربه وشكره وقال «الظاهر إن هشام قنديل عنده حق ومفيش حد بيقدم» دخل ليجد الموظفة المسئولة أمامه سألها: «فين الاستمارات؟ عايز استمارة عمل» فكان الرد «الاستمارات خلصت»، قرر الشاب العودة إلى البيت والاتصال بالخط الساخن التابع للوزارة «اتصلت برقم 19468 وسمعت الرسالة الصوتية ودوست على رقم 5 وفضلت 23 دقيقة على التليفون وبعد ما رد خد بياناتى وقال لى استنى شوية على الانتظار، ساعتها عرفت أن الحداية مش بترمى كتاكيت»، سألت الموظف: «منين الاستمارات خلصت ومنين رئيس الوزراء بيقول الهمة اسحبوا بسرعة، إلا إذا كنتوا طابعين استمارات أقل من المطلوب؟»، هنا لم يتلق مجدى ردا.

أحمد دخل على صفحة رئيس الوزراء ودوّن تجربته فى التقدم للوظائف عسى أن يجد اهتماما وردا لكنه لم يتلق شيئا، «الوطن» اتصلت بالرقم الموضح للتقدم للوظائف فعلل الموظف المختص بالرد: «ممكن تكون الاستمارات خلصت بسبب الضغط والإقبال، وأكيد مكاتب العمل هتجيب غيرها».

التعليقات