29 يوليو2014 مـ 1 شَوَّال 1435 هـ
قيادي شيعى: 30 يونيو منعت ضرب أمريكا لسوريا بدعم «إخوانى» «الإخوان المنشقين»: رافضو المصالحة «عاشقون لكرسى السلطة» «البرش»: لا مستقبل لحزب «البناء والتنمية» في الحياة السياسية غدا.. عودة التوقيت الصيفى بتقديم الساعة 60 دقيقية بالصور محافظ الغربية يقرر مد فترة صرف السلع الغذائية على البطاقات التموينية عن يوليو حتى أغسطس «تحالف الوفد المصري»: الحزب الذي يخوض الانتخابات منفردا «ينتحر سياسيا» مصادر: قيادى سابق بـ «الوطنى» رئيسا لحزب «منشقى الإخوان» بالصور.. «كوبرى المرج» مهدد بالانهيار والمسئولون في تجاهل تام يوم ترفيهى لأطفال غزة النازحين بمدارس «الأونروا» «الأوقاف» تحرر محضرا ضد «أستاذ أزهرى» لخطبته دون تصريح «الدعاة المستقلة» تطالب بمعاقبة إبراهيم عيسى لإنكاره عذاب القبر بالصور «الكهرباء»: بناء محطات جديدة لتوليد الطاقة «ليس بالأمر الهين» بالصور
+فيديوهات
  • بالفيديو.. آثار القصف الإسرائيلى على غزة فجر اليوم
  • بالفيديو.. إضاءة قرية كاملة بـ«الطاقة الشمسية» في الصين
  • إتحاد الكرة يعلن انطلاق الموسم الجديد للدوري منتصف سبتمبر المقبل
  • بالفيديو.. لحظة القبض على متحرش بوسط القاهرة

«قنديل» يعلن عن 20 ألف وظيفة.. «ما تتسرعش وتقدم»

الجمعة 11 يناير 2013 09:33 ص
الوطن

بشرى سارة أعلنها رئيس الوزراء د. هشام قنديل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهى توفير الحكومة لـ 20 ألف وظيفة خالية، العدد الذى تقدم كان «قليلاً» -بحسب قنديل- الذى قال «حتى الآن لم يتقدم سوى 13 ألفا تقريبا، الهمة يا شباب مصر»، الأمر الذى شجع الكثير على التقدم ليحظوا بـ«1000» جنيه هى قيمة المرتب الذى جاء من ضمن مميزات العمل، ذهبوا إلى مكاتب العمل ليفاجأوا بأنه «مفيش استمارات». أحمد مجدى شاب عشرينى حاصل على بكالوريوس



بشرى سارة أعلنها رئيس الوزراء د. هشام قنديل على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهى توفير الحكومة لـ 20 ألف وظيفة خالية، العدد الذى تقدم كان «قليلاً» -بحسب قنديل- الذى قال «حتى الآن لم يتقدم سوى 13 ألفا تقريبا، الهمة يا شباب مصر»، الأمر الذى شجع الكثير على التقدم ليحظوا بـ«1000» جنيه هى قيمة المرتب الذى جاء من ضمن مميزات العمل، ذهبوا إلى مكاتب العمل ليفاجأوا بأنه «مفيش استمارات».

أحمد مجدى شاب عشرينى حاصل على بكالوريوس تجارة دفعة 2005، قرأ عن مبادرة الحكومة فقرر التقدم «لقيت إنى متوفر فىَّ كل الشروط، مخلص جيش، ومصرى وكمان بعرف أقرا وأكتب فقلت أتقدم» ذهب الشاب إلى مكتب التشغيل التابع لوزارة القوى العاملة فلم يجد زحاما، حمد ربه وشكره وقال «الظاهر إن هشام قنديل عنده حق ومفيش حد بيقدم» دخل ليجد الموظفة المسئولة أمامه سألها: «فين الاستمارات؟ عايز استمارة عمل» فكان الرد «الاستمارات خلصت»، قرر الشاب العودة إلى البيت والاتصال بالخط الساخن التابع للوزارة «اتصلت برقم 19468 وسمعت الرسالة الصوتية ودوست على رقم 5 وفضلت 23 دقيقة على التليفون وبعد ما رد خد بياناتى وقال لى استنى شوية على الانتظار، ساعتها عرفت أن الحداية مش بترمى كتاكيت»، سألت الموظف: «منين الاستمارات خلصت ومنين رئيس الوزراء بيقول الهمة اسحبوا بسرعة، إلا إذا كنتوا طابعين استمارات أقل من المطلوب؟»، هنا لم يتلق مجدى ردا.

أحمد دخل على صفحة رئيس الوزراء ودوّن تجربته فى التقدم للوظائف عسى أن يجد اهتماما وردا لكنه لم يتلق شيئا، «الوطن» اتصلت بالرقم الموضح للتقدم للوظائف فعلل الموظف المختص بالرد: «ممكن تكون الاستمارات خلصت بسبب الضغط والإقبال، وأكيد مكاتب العمل هتجيب غيرها».

التعليقات