01 نوفمبر 2014 مـ 7 مُحَرَّم 1436 هـ
رئيس الطيران المدني ينفي اختطاف أو احتجاز طائرة مصرية في ليبيا وزير المالية يصل القاهرة قادما من باريس وزير الأوقاف يشيد باختيار شيخ الأزهر رئيسا لمجلس الحكماء مدير مطار الأقصر يكرم 4 أفراد لإحباطهم محاولات تهريب مخدرات بالفيديو.. «الأبنودي»: لهذا السبب «عبد الناصر» كان أوفر حظا من «السيسي» أحمد كريمة: الرسول أخبر عن "داعش" والإخوان والسلفية الجهادية موجز الصحافة المحلية.. اقتراب "ساعة الصفر" لدحر الإرهاب فى سيناء الأبنودى: 25 يناير ثورة حقيقية.. لكن كان وراءها متآمرون أوباما ينشر صورته استعدادا للاحتفال بالهالوين المتحدث العسكرى : قاذف "آر بى جى" وراء انفجار مدرعة العريش نقابة المعلمين المستقلة تسحب الثقة من النقيب بعد عمومية طارئة سيدات "أبو كبير" بالشرقية يلقين المياه من الشرفات على مسيرة إخوانية ناجح إبراهيم: مجموعات من التكفيريين انضمت لـ"حازمون" وسافرت لسوريا خروج قطار الدقهلية- كفر الشيخ عن القضبان دون خسائر مادية أو بشرية رئيس جامعة الأزهر يوقف أحمد كريمة 3 أشهر لسفره إلى إيران دون إذن ننشر أسماء6 مصابين فى انفجار مدرعة جنوب العريش بينهم ضابطان مصدر عسكرى: عبوة ناسفة سبب انفجار مدرعة بجوار مطار العريش وإصابة 7 عصام الإسلامبولى: "الطوارئ" يتيح إخلاء المناطق المهددة للأمن القومى خيرى رمضان: بوركينا فاسو حائرة بعد ثورة شعبية ورئيسين من جيشها عضوة سابقة بـ"الحرية والعدالة": الإخوان أكثر ظلما من نظام مبارك "المصريين الأحرار": نجهز حملة شعبية فى المحافظات لمواجهة الإرهاب الأبنودى: "أمريكا فى حقوق الإنسان من بره هلا هلا..ومن جوه يعلم الله" الجبهة الوسطية: القضاء على الإرهاب بمجرد الانتهاء من المنطقة العازلة حزب مصر بلدى: الشعب وحده من سيختار أعضاء مجلس النواب القادم "الدعوة السلفية" تنظم مؤتمرا لمواجهة أفكار التكفير والعنف بـ"الغربية" "البناء والتنمية" يثمن اعتراف الحكومة السويدية بدولة فلسطين النور: اتجاه لتأجيل اجتماع رئاسية الحزب للثلاثاء بدلا من الغد الأبنودى: الإخوان أعداؤنا ولا يمكن مصالحتهم وسننتقم لكل الشهداء التربية والتعليم: تم تسكين طلاب مدارس الشريط الحدودى بشمال سيناء عضو بالمجلس الاستشارى للرئاسة: لا توجد مدينة فى مصر بها تخطيط سليم
+فيديوهات
  • عشرات الإخوان يشعلون النيران في نقطة مرور بشارع فيصل بالجيزة
  • السيطرة على حريق مصنع الزيوت الادبية ومنع امتداده إلى المصانع المجاورة
  • تفاصيل ازمة أغنية بلاد طيبة بين أبوحفيظة ومدحت الخولى
  • حصري- اعترافات الراقصة خاطفة مدير مكتب وزير الاسكان الليبي بعد القبض عليها
+مقالات وآراء

مكى لـ"الصحفيين": الشعب لن يسمح لكم بالتسلط والوصاية على الحكومة

الأحد 06 يناير 2013 11:01 م
اليوم السابع

أكد وزير العدل المستشار أحمد مكى، أن قانون حرية تداول المعلومات والوثائق لا يخص نقابة الصحفيين، ولكن قانون يخص الشعب والإنسانية أجمعها، فالأمم تستمد معلومات عن تاريخها من خلال الوثائق والمعلومات، والتى يجب أن تكون متاحة للجميع. وقال مكى فى تصريحات خاصة لـ " اليوم السابع " رداً على قرار مجلس نقابة الصحفيين بمخاطبته، بعدم طرح أى قوانين خاصة بالصحافة قبل عرضها على النقابة، بأن هذا القرار يعد قراراً من مدعى الحداثة والليبرالية ومرفوض



أكد وزير العدل المستشار أحمد مكى، أن قانون حرية تداول المعلومات والوثائق لا يخص نقابة الصحفيين، ولكن قانون يخص الشعب والإنسانية أجمعها، فالأمم تستمد معلومات عن تاريخها من خلال الوثائق والمعلومات، والتى يجب أن تكون متاحة للجميع. وقال مكى فى تصريحات خاصة لـ " اليوم السابع " رداً على قرار مجلس نقابة الصحفيين بمخاطبته، بعدم طرح أى قوانين خاصة بالصحافة قبل عرضها على النقابة، بأن هذا القرار يعد قراراً من مدعى الحداثة والليبرالية ومرفوض تماماً، فلا يجوز لنقابة أو مؤسسة وضع قيود على المواطنين اللذين لهم الحق فى المعرفة والحصول على المعلومة، مضيفاً بأن قانون تداول المعلومات الذى يعترض عليه أعضاء النقابة، قانون أعطى الحرية لكافة المواطنين بل البشرية بأكملها، للحصول على المعلومات بأكملها، وإن أحد نصوص القانون كان ينص على أن حرية المعلومة للمواطنين إلا أنه اعترض على ذلك وعدل النص، حيث يكون للبشرية كاملة الحق فى المعرفة. وأوضح مكى، أن نقابة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية ما هى إلا وسيلة لنقل المعلومات وكان يجب عليها أن تضع قوانين تطلق العنان للمواطنين للحصول على المعلومات لا أن يضعوا عائقا بين المواطن وحقه فى المعرفة، وأن لا يضع شروطا على المواطنين، مشيراً إلا أن نقابة الصحفيين لا تعرف دورها، وكان يجب عليها أن تطلب من الحكومة تعديلات للقوانين التى تيسر سبل حصول الصحفى على المعلومات، لكن قرار مجلس النقابة دليل على أنه هناك من فقدوا إحساسهم بواجبهم وتولدت لديهم رغبة للتصلت. وأشار مكى، إلى أنه لن يخاطب نقابة الصحفيين أو جماعة لديها هذا الفكر بالاعتراض على القوانين، موضحاًَ أنه يؤدى واجبه تجاه وطنه، وليس لجماعة معينة، وأنه سيجعل مصر تلحق بالعصر الحديث، رغم مدعى الحداثة وااليبرالية الذين يحاولون فرض وصاية على الحكومة بالاشتراط عليها بعدم طرح القوانين إلا بالرجوع إليها، ومن الواجب عليهم أن يقدموا ويبادرو بالقوانين دون فرض قيود على المواطنين والحكومة. وكشف مكى، أن وزارة العدل تعد قانوناً للتظاهر يسمح للمواطنين بالتظاهر كيفما يشاءون ولكن بقيود تمنعهم من استعمال العنف أو التظاهر أمام الأماكن الحيوية؛ مثل وزارة الداخلية وأن القانون سيحدد أماكن التى يحق للمواطن التظاهر فيها، وأن من حق الداخلية الاعتراض على التظاهرات إذا ما رأت أن التوقيت والتظاهرة ستضر بالأمن القومى وبالمؤسسات الحيوية، ولكن ذلك سيكون باستصدار قرار من المحكمة. واختتم مكى تصريحاته لـ"اليوم السابع" بأن الإدارة التشريعية بوزارة العدل سلمت قانون انتخابات مجلس النواب إلى مجلس الشورى لطرحه للنقاش وإقراره، وأن الإدارة التزمت بصياغة القانون لما أثارته لجنة الحوار الوطنى فى رئاسة الجمهورية، وكذلك الملاحظات التى وضعتها اللجنة العليا للانتخابات.

التعليقات