26يناير 2015 مـ 5 رَبِيع الثَّاني 1436 هـ
شكري يبدأ الإعداد لزيارة السيسي لأثيوبيا الداخلية: لا يمكن وضع سياج حول المطرية ومنع الدخول والخروج منها بالفيديو.. محمود بدر: بهذه الطريقة تعرضت لمحاولة إغتيال بقنبلة العثور على جسم غريب بميدان النافورة في الأقصر 4 قرارات إزالة تعديات على 14 فدان أملاك دولة بالفرافرة انفجار محدث صوت يقطع كهرباء حي العرب مجهولون يفجرون خط مياه الشرب بـ"كفر الزقازيق" إعلامية تتهم حزب الدستور بالتحالف مع الإخوان.. و«داوود» يرد: لقد شاركنا في إسقاطهم مدير أمن القاهرة يتفقد ميدان وقسم المطرية السكة الحديد تستقبل ذكرى الثورة بثلاث قنابل..رئيس الهيئة يؤكد: عودة الحركة لطبيعتها جيهان فاضل تنفي علاقتها بالحساب المنسوب لها على «تويتر» السيطرة على حريق بمخزن "مصر للبترول" حرق وتدمير بؤر ارهابية في شمال سيناء التحقيق مع عناصر إخوانية بتهمة القتل ضياء رشوان: الصحفيون لدينا سواء.. والمؤسسات الإعلامية الأجنبية لا تتواصل معنا باسم كامل يطالب «السيسي» بعزل وزير الداخلية ومحاكمته مساعد وزير الداخلية يوضح لمصراوي سبب اغلاق محطة عين شمس ضبط 6 أشخاص بتهمة الانتماء لجماعة محظورة في الوادي الجديد رئيس المركز القومي لخدمات نقل الدم: المخزون الاستراتيجي يكفي 3 أيام التحالف الشعبي يوضح سبب اختيار يوم 24 يناير لمسيرة تكريم الشهداء CBC: خروج 37 مصاب من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج إبراهيم عيسى: «السيسي» والداخلية مسؤولان عن استشهاد شيماء الصباغ «الداخلية»: القبض على 210 من «مثيري الشغب» في أحداث الذكرى الرابعة للثورة «الداخلية»: ندرس إعادة تخطيط منطقة «المطرية» الشرطة تحتفل بعيدها في 3 صور «تمرد»: أحزاب «القطاع الخاص» انتشرت بعد ثورة يناير.. وتفتقد التأثير في الشارع فيديو.. إدارة المفرقعات: تلقينا 60 بلاغا خلال اليومين الماضيين ننشر أسماء عشرة قتلى في أحداث الذكرى الرابعة لثورة يناير بالفيديو.. «المسلماني»: ثورة 25 يناير كانت بمثابة «عودة الروح» و30 يونيو «عودة الوعي» بالفيديو.. جمال بخيت: ثورة «يناير» خلصت الشعب من فساد سيطر على الدولة عشرات السنوات
+فيديوهات
  • حوار مع ساطع النعماني وثروت الخرباوي في ذكري ثورة 25 يناير ج3
  • فيديو لحظة اندلاع اشتباكات محدودة بين مواطنين في ميدان عبد المنعم رياض
  • تقرير خاص عن شهداء ومصابي الشرطة
  • ريم ماجد تكشف سر غيابها عن الشاشة في الفترة الأخيرة (فيديو)
+مقالات وآراء

- جدل بمجلس الشورى حول مشروع قانون التظاهر

الإثنين 31 ديسمبر 2012 07:44 ص
اخبار مصر

القاهرة - أ ش أكشف الدكتور إيهاب الخراط رئيس لجنه حقوق الإنسان بمجلس الشورى "الإثنين" أن اللجنه لم تقوم بإعداد مشروع قانون للتظاهر السلمي والتعبير عن الرأى بعد ، موضحا أنه علم أن الدكتور عز الدين الكومي وكيل اللجنه وعضو المجلس عن حزب الحرية والعدالة تقدم إلى سكرتارية اللجنه بتعديلات على مشروع القانون الذي أعدته وزارة الداخلية فى وقت سابق وذلك لمناقشته لكنه لم يرى المسودة بعد ... موضحا " أنه حتى وكيل اللجنه لم يتبناه إنما تقدم



القاهرة - أ ش أ

كشف الدكتور إيهاب الخراط رئيس لجنه حقوق الإنسان بمجلس الشورى "الإثنين" أن اللجنه لم تقوم بإعداد مشروع قانون للتظاهر السلمي والتعبير عن الرأى بعد ، موضحا أنه علم أن الدكتور عز الدين الكومي وكيل اللجنه وعضو المجلس عن حزب الحرية والعدالة تقدم إلى سكرتارية اللجنه بتعديلات على مشروع القانون الذي أعدته وزارة الداخلية فى وقت سابق وذلك لمناقشته لكنه لم يرى المسودة بعد ... موضحا " أنه حتى وكيل اللجنه لم يتبناه إنما تقدم بالتعديلات للمناقشة".

وأضاف الخراط - تعقيبا على ما أذيع "الأحد" ونشر في بعض المحطات الفضائية و المواقع وبعض الجرائد - أنه طلب مسودة القانون للإطلاع عليها ومعرفة ما خرج منها في وسائل الإعلام ، منوها انه "على أي حال فإن جميع مقترحات الأعضاء ستناقش داخل اللجنه ، ومن المقرر أن تعقد جلسة في هذا السياق بعد "الأربعاء" ، مؤكدا أن كل القوانين ستعرض للحوار المجتمعى قبل إقرارها".

وكشف الخراط عن أنه سيتقدم شخصيا بمشروع قانون عن التظاهر السلمي للجنه والتي أعدتها منظمات المجتمع المدنى .

وعلى صعيد آخر ، تقدمت الهيئة البرلمانيه لحزب الوسط صباح "الإثنين" لرئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد فهمى بطلب رفضت خلاله قانون التظاهر ، مستنده في ذلك إلى ما نشر عبر وسائل الإعلام وجدول أعمال اللجان بأن هناك قانون قدم للمجلس تحت عنوان "التظاهر والبلطجة".

وأعربت الهيئة البرلمانيه في نص الخطاب على تحفظها على إقتران حق التظاهر بالبلطجة لتضادهما في المعنى والمقصود وخلطهما لحق مكفول وهو التظاهر وجرم محظور وهي البلطجة بما يتنافى مع الفكر التشريعي السليم فضلا عن أن البلطجة لها مواد كافية بقانون العقوبات.

كذلك أعربت عن تحفظها على ما تضمنه مشروع قانون التظاهر من حيث المضمون والتوقيت إذ الأولى من وجهة نظرنا هو الإنشغال في هذه الفترة الحرجة من تاريخ مصر بقضايا المواطن الحياتية وفي مقدمتها قوانين " الحد الأدنى والأقصى للأجور وقانون المعاشات والعلاج ومشكلة البطالة والتأمين الصحي و غيرها " على نحو ما قدمته الكتلة البرلمانية لحزب الوسط وأخرون من زملائنا في المجلس منذ اليوم الأول .

يشار إلى أن الهيئة البرلمانيه لحزب الوسط تضم كل من: الدكتور محمد عبد اللطيف الأمين العام ويحيى أبو الحسن أمين لصندوق والمهندس عمرو فاروق المتحدث الرسمي والأمين العام المساعد والدكتورة إيمان قنديل الأمين العام المساعد والدكتور عصام شبل الأمين العام المساعد والدكتور حسين زايد الأمين العام المساعد والمهندس طارق الملط الأمين الإعلامي والدكتور طارق قريطم أمين الحزب بالإسكندرية وعضو الهيئة العليا و عاطف عواد عضو الهيئة العليا.

من جهته ، أكد على فتح الباب عضو مجلس الشورى والرئيس السابق للهيئة البرلمانية لحزب "الحرية و العدالة" على أنه لا يوجد في المجلس أو في لجنة حقوق الإنسان بالمجلس أي إقتراحات بمشروعات قانون بشأن تنظيم حق التظاهر حتى الآن .

وقال على فتح الباب - في تصريح له "الإثنين" للمحررين البرلمانيين - أن ما أثير "الأحد" بشأن مناقشة لجنة حقوق الإنسان لهذا الإقتراح بمشروع قانون مجرد إجتهاد شخصي.

وأشار فتح الباب إلى أنه ليس من حق نواب مجلس الشورى التقدم بإقتراحات بمشروعات قوانين بشكل عام طبقا لحكم المادة 101 من الدستور الجديد التي تعطي هذا الحق على سبيل الحصر لرئيس الجمهورية وللحكومة ولكل عضو من أعضاء مجلس النواب.



التعليقات