23 نوفمبر 2014 مـ 29 مُحَرَّم 1436 هـ
مدير أمن بورسعيد الأسبق إبان المذبحة: "أنا أهلاوى" مدير أمن بورسعيد الأسبق: اتحاد الكرة هو من حدد موعد المباراة الأمن يقتحم جامعة الأزهر بنات للمرة الثانيـة إخوانيات الأزهر يطلقن الشماريخ والألعاب الناريـة مدير أمن بورسعيد السابق: الحاكم العسكري رفض تأمين المباراة والد شهيد لشاهد "بورسعيد": "أنت كداب وقتلت ابنى" محافظ القاهرة يتفقد أعمال تطوير ميدان السيدة نفيسة ضابط "بورسعيد": "مشيت من الاستاد لأني كنت هموت" تأجيل محاكمة علاء عبدالفتاح لـ26 نوفمبر تأجيل محاكمة سامح فهمي للغد شاهد "بورسعيد": تعرفنا على المتهمين من الكاميرات متهم بـ"الشورى": كنت على موعد مع زوجتى اللجنة التنسيقية للأسمدة: حظر بيع السماد الحر بالجمعيات المحلية إيقاف الانتاج بـ"الحديد والصلب" ..ومحلب يدعو لاجتماع عاجل لبحث مشاكل العاملين وزير الدفاع يزور مصابي الشرطة فى حادث جامعه حلوان..ويؤكد: الجيش والشرطة هم سند الشعب وزير الدفاع: رجال القوات المسلحة قادرون على قهر كل مانع قوات الأمن تقتحم فرع جامعة الأزهر بنات لفض تظاهرات الطالبات الصحة: ملتزمون بتوفير الرعاية الصحية والوقائية للأمهات والأطفال القنصلية المصرية بجدة تنجح في حل مشكلة مستحقات الأطباء بمستشفى الأنصار صرف عقار "سوفالدي" لـ 3 حالات من مرضى الكبد بقنا ​​​انتظام الحركة بالمجرى الملاحي رغم سوء الأحوال الجوية ببورسعيد إصابة 11 تلميذًا بمدرسة في سوهاج بالجديري المائي البرادعي: الديمقراطية هي ثقافة ومؤسسات وليست قهوة سريعة التحضير إعادة تشكيل «هيئة المطابع الأميرية» لمدة 3 سنوات مستشار «الأزهر»: الجبهة السلفية «خونة».. ولا تواصل معهم إلا عن طريق الأمن وزير الدفاع يزور مصابي الشرطة في حادث جامعه حلوان "إسكندر": تدريب 450 عاملا على فصل القمامة من المنبع بالصور .."محافظ القاهرة" يتفقد أعمال الإزالة بمنطقة الخليفة "بازل" يخصص جائزة لصحفيي البيئة لتشجيع تناول ملفات المخلفات الخطرة بالصور .. محافظ القاهرة يوصي بالنظر في شكاوى المواطنين بـ"الإباجية"
+فيديوهات
  • المتحدث العسكري: تدمير 22 عربة و146 دراجة بخارية تستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية
  • وزير الداخلية يوجه بالتعامل بحزم مع أي محاولة لتعطيل المرافق والطرق العامة
  • صباح ON: قناة الجزيرة تواصل هجومها على مصر بتكرار كلمة إنقلاب عسكري
  • مافيا شركات الدواء العالمية ودورها في نقص الدواء

- جدل بمجلس الشورى حول مشروع قانون التظاهر

الإثنين 31 ديسمبر 2012 07:44 ص
اخبار مصر

القاهرة - أ ش أكشف الدكتور إيهاب الخراط رئيس لجنه حقوق الإنسان بمجلس الشورى "الإثنين" أن اللجنه لم تقوم بإعداد مشروع قانون للتظاهر السلمي والتعبير عن الرأى بعد ، موضحا أنه علم أن الدكتور عز الدين الكومي وكيل اللجنه وعضو المجلس عن حزب الحرية والعدالة تقدم إلى سكرتارية اللجنه بتعديلات على مشروع القانون الذي أعدته وزارة الداخلية فى وقت سابق وذلك لمناقشته لكنه لم يرى المسودة بعد ... موضحا " أنه حتى وكيل اللجنه لم يتبناه إنما تقدم



القاهرة - أ ش أ

كشف الدكتور إيهاب الخراط رئيس لجنه حقوق الإنسان بمجلس الشورى "الإثنين" أن اللجنه لم تقوم بإعداد مشروع قانون للتظاهر السلمي والتعبير عن الرأى بعد ، موضحا أنه علم أن الدكتور عز الدين الكومي وكيل اللجنه وعضو المجلس عن حزب الحرية والعدالة تقدم إلى سكرتارية اللجنه بتعديلات على مشروع القانون الذي أعدته وزارة الداخلية فى وقت سابق وذلك لمناقشته لكنه لم يرى المسودة بعد ... موضحا " أنه حتى وكيل اللجنه لم يتبناه إنما تقدم بالتعديلات للمناقشة".

وأضاف الخراط - تعقيبا على ما أذيع "الأحد" ونشر في بعض المحطات الفضائية و المواقع وبعض الجرائد - أنه طلب مسودة القانون للإطلاع عليها ومعرفة ما خرج منها في وسائل الإعلام ، منوها انه "على أي حال فإن جميع مقترحات الأعضاء ستناقش داخل اللجنه ، ومن المقرر أن تعقد جلسة في هذا السياق بعد "الأربعاء" ، مؤكدا أن كل القوانين ستعرض للحوار المجتمعى قبل إقرارها".

وكشف الخراط عن أنه سيتقدم شخصيا بمشروع قانون عن التظاهر السلمي للجنه والتي أعدتها منظمات المجتمع المدنى .

وعلى صعيد آخر ، تقدمت الهيئة البرلمانيه لحزب الوسط صباح "الإثنين" لرئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد فهمى بطلب رفضت خلاله قانون التظاهر ، مستنده في ذلك إلى ما نشر عبر وسائل الإعلام وجدول أعمال اللجان بأن هناك قانون قدم للمجلس تحت عنوان "التظاهر والبلطجة".

وأعربت الهيئة البرلمانيه في نص الخطاب على تحفظها على إقتران حق التظاهر بالبلطجة لتضادهما في المعنى والمقصود وخلطهما لحق مكفول وهو التظاهر وجرم محظور وهي البلطجة بما يتنافى مع الفكر التشريعي السليم فضلا عن أن البلطجة لها مواد كافية بقانون العقوبات.

كذلك أعربت عن تحفظها على ما تضمنه مشروع قانون التظاهر من حيث المضمون والتوقيت إذ الأولى من وجهة نظرنا هو الإنشغال في هذه الفترة الحرجة من تاريخ مصر بقضايا المواطن الحياتية وفي مقدمتها قوانين " الحد الأدنى والأقصى للأجور وقانون المعاشات والعلاج ومشكلة البطالة والتأمين الصحي و غيرها " على نحو ما قدمته الكتلة البرلمانية لحزب الوسط وأخرون من زملائنا في المجلس منذ اليوم الأول .

يشار إلى أن الهيئة البرلمانيه لحزب الوسط تضم كل من: الدكتور محمد عبد اللطيف الأمين العام ويحيى أبو الحسن أمين لصندوق والمهندس عمرو فاروق المتحدث الرسمي والأمين العام المساعد والدكتورة إيمان قنديل الأمين العام المساعد والدكتور عصام شبل الأمين العام المساعد والدكتور حسين زايد الأمين العام المساعد والمهندس طارق الملط الأمين الإعلامي والدكتور طارق قريطم أمين الحزب بالإسكندرية وعضو الهيئة العليا و عاطف عواد عضو الهيئة العليا.

من جهته ، أكد على فتح الباب عضو مجلس الشورى والرئيس السابق للهيئة البرلمانية لحزب "الحرية و العدالة" على أنه لا يوجد في المجلس أو في لجنة حقوق الإنسان بالمجلس أي إقتراحات بمشروعات قانون بشأن تنظيم حق التظاهر حتى الآن .

وقال على فتح الباب - في تصريح له "الإثنين" للمحررين البرلمانيين - أن ما أثير "الأحد" بشأن مناقشة لجنة حقوق الإنسان لهذا الإقتراح بمشروع قانون مجرد إجتهاد شخصي.

وأشار فتح الباب إلى أنه ليس من حق نواب مجلس الشورى التقدم بإقتراحات بمشروعات قوانين بشكل عام طبقا لحكم المادة 101 من الدستور الجديد التي تعطي هذا الحق على سبيل الحصر لرئيس الجمهورية وللحكومة ولكل عضو من أعضاء مجلس النواب.



التعليقات