23 نوفمبر 2014 مـ 29 مُحَرَّم 1436 هـ
محمود شعبان: منعي من الخطابة أمر «سياسي».. والدولة بها «تكميم أفواه» عن مظاهرات 28 نوفمبر.. عمرو أديب: «بتخوفوا الناس ليه؟» فيديو.. «يوسف الحسيني» ينتقد «محمود شعبان» ويطالب بالقبض عليه فيديو.. عن حوادث الطرق.. «المسلماني»: هذا هو الحل لـ«نزيف الأسفلت» ردم ترعة الزمر ببولاق لاستخدامها كملاعب بالصور.. حملة مكبرة لإزالة المقاهي المخالفة بالعمرانية "الداخلية" تغلق 1500صفحة إخوانية تحرض على العنف حريق هائل في فندق بالدقي «البدوي»: «جهل» بعض الإعلاميين سيقلل من شأن الديمقراطية فيديو.. سفير مصر في روما: زيارة «السيسي» لإيطاليا ستكون سياسية واقتصادية في آن واحد بالفيديو.. وزير النقل: لا زيادة في أسعار تذاكر المترو والقطارات «الغزالي حرب»: الانتخابات البرلمانية فرصة جيدة لبناء نظام حزبي ديمقراطي حقيقي الجيش ينجح في ضبط 7 عبوات ناسفة بالشيخ زويد رئيس جامعة الأزهر: تظاهرات "رفع المصاحف" هدفها إشعال الفتنة أمين مجمع البحوث الإسلامية يستقبل وزير الصناعة والتجارة "السريلانكي" وصول رئيس وزراء ليبيا السابق إلى القاهرة بالفيديو.. إلقاء كلب من الطابق الثالث لإجراء تجربة عملية بكلية الطب فيديو.. داليا زيادة: «هيومان رايتس ووتش» ستراقب عمل الدولة مع متظاهري 28 نوفمبر «البرعي»: على الرئيس التحاور مع الشباب.. ولابد من تعديل قانون التظاهر بالفيديو.. السيد البدوي: نظام مبارك كان ديمقراطيا وايت نايتس: إخلاء سبيل المقبوض عليهم في اشتباكات نادي الزمالك غدا.. مؤتمر للصيادلة لعدم إدخالها في الصراعات السياسية المتحدث باسم الداخلية: الإخوان فقدوا الحشد والتأثير في الشارع «البدوي»: أي حزب يعارض السيسي سيفقد شعبيته.. وأدعو لتكوين «جبهة بناء وطني» «النور»: «الجنزوري» لم يعرض علينا الانضمام في تحالفه الانتخابي المصريين الأحرار: «السيسي» حسم أمر الانتخابات البرلمانية المقبلة الثلاثاء.. اجتماع موسع لاتحاد الجمعيات الأهلية بالصور.. حملة أمنية لإزالة الإشغالات بمنشأة ناصر "الأزهر" يخصص رقمي 8888 و7777 للتبرع لحساب "بيت الزكاة" غدا.. استكمال عمليات نقل أهالي الأباجية إلى مدينة بدر
+فيديوهات
  • المتحدث العسكري: تدمير 22 عربة و146 دراجة بخارية تستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية
  • وزير الداخلية يوجه بالتعامل بحزم مع أي محاولة لتعطيل المرافق والطرق العامة
  • صباح ON: قناة الجزيرة تواصل هجومها على مصر بتكرار كلمة إنقلاب عسكري
  • مافيا شركات الدواء العالمية ودورها في نقص الدواء

وفاة جمال عبد العزيز سكرتير مبارك بعد جراحة بمستشفى المعادى العسكرى

الجمعة 30 نوفمبر 2012 05:46 ص
اليوم السابع

توفى منذ قليل صباح اليوم الجمعة، اللواء جمال عبد العزيز، سكرتير الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، والذى كان يقضى فترة حبسه بسجن ليمان طرة على خلفية اتهامه فى قضايا كسب غير مشروع، نظرا لتضخم ثروته والتى لا تتناسب مع مصادر دخله المعروفة والمشروعة، داخل مستشفى المعادى العسكرى بعد تدهور حالته الصحية، متأثرا بهبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية بعد إجرائه عملية جراحية لاستئصال ورم. وأوضح مصدر أمنى بقطاع مصلحة السجون، أن جهاز الكسب غير



توفى منذ قليل صباح اليوم الجمعة، اللواء جمال عبد العزيز، سكرتير الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، والذى كان يقضى فترة حبسه بسجن ليمان طرة على خلفية اتهامه فى قضايا كسب غير مشروع، نظرا لتضخم ثروته والتى لا تتناسب مع مصادر دخله المعروفة والمشروعة، داخل مستشفى المعادى العسكرى بعد تدهور حالته الصحية، متأثرا بهبوط حاد فى الدورة الدموية والتنفسية بعد إجرائه عملية جراحية لاستئصال ورم. وأوضح مصدر أمنى بقطاع مصلحة السجون، أن جهاز الكسب غير المشروع كان قد قرر الخميس الماضى، برئاسة المستشار يحيى جلال، نقل اللواء جمال عبد العزيز إلى مستشفى المعادى العسكرى، نظراً لظروفه الصحية السيئة التى تعرض لها داخل محبسه بسجن طرة، والمحبوس احتياطا على ذمة قضايا تضخم الثروة. وأضاف المصدر أنه فور تسلم إدارة مصلحة سجون طرة خطاباً من جهاز الكسب بالموافقة على نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج، فتم اصطحابه فى سيارة ترحيلات من السجن، وقامت بنقله إلى المستشفى، مشيرا إلى أن مصلحة السجون تلقت إخطارا صباح اليوم الجمعة، من المستشفى يفيد بوفاته داخل المستشفى بعد تدهور حالته الصحية. وكان جهاز الكسب غير المشروع قد أصدر قراراً بالتحفظ على أموال جمال عبد العزيز وزوجته وأولاده، ومنعهم من التصرف فى أموالهم المنقولة والسائلة والسندات والأسهم والشركات، بعد أن كشفت التحقيقات عن وجود عقار بالعين السخنة مملوك، بالمشاركة بين شيرين نجلة جمال عبد العزيز وزوجها كريم كمال الدين بمساحة 280 مترا مربعا، يقدر قيمته بمليون ونصف المليون جنيه بمشروع تلال السخنة، التابع لشركة طيبة للمقاولات والاستثمار السياحى. وأكدت التحريات الرقابية أن عبد العزيز، اتخذ من زوجته ماجدة عبد الفتاح، ستارا لممارسة أعماله الخاصة ودمجها فى شراكة مع على عبد الفضيل، صاحب شركة "فينوس إنترناشيونال" فى المناطق الحرة، والتى تحتكر العمل فى مجال توريد القمح، حيث حصلت على معظم المناقصات الخاصة بهيئة السلع التموينية بالأمر المباشر، وذلك عن طريق عبد العزيز، ووردت 182 ألف طن قمح، والتى تعادل أرباح 670 مليون جنيه خلال 5 سنوات، بالرغم من عدم الحاجة لتلك الكميات بسبب وجود كميات من مخزون القمح داخل المخازن الحكومية، وكانوا يوردون القمح أثناء ارتفاع أسعار الدولار، للحصول على فرق الأسعار.

التعليقات