31 مارس2015 مـ 10 جَمَاد الثَّاني 1436 هـ
«الأرصاد»: طقس اليوم لطيف على السواحل الشمالية مائل للحرارة في الصعيد صحف القاهرة: إقرار الحد الأدنى للأجور لأحاب المعاشات اعتبارا من أول يناير الأرصاد تحذر من عاصفة ترابية «النور» بالغربية يطالب بتدخل رئيس الوزراء لحل أزمة أهالي «النحارية» عبيدو: دعوى كادر «الصحفيين» محسومة الحسيني أبو ضيف تجمع توقيعات لإعادة فتح التحقيقات في قضية ميادة أشرف «محامين الأقصر»: ندعم أمين عام «نقابة شمال القاهرة» قانونيا اجتماع مشترك بين غرفة شركات السياحة والوزارة لمناقشة ضوابط الحج بالصور.. الآثار تؤكد عدم «أثرية» القطعة المهملة بالوزارة أحمد موسى: أعضاء «6 إبريل» أضروا بالبلاد وخربوها «السيسي»: المشروعات الإثيوبية تحتاج لدعم شعبي مثلما حدث في مصر فيديو.. أحمد موسى لـ«الحوثيين»: الجدع يقرب لباب المندب وهيتدفن هناك المصريين الأحرار يطالب بالاعتراف بـ «الفحوصات الطبية» السابقة للمرشحين بعد تأكد حظرها.. «6 إبريل»: انتظروا الرد في ذكرى التأسيس.. وسياسيون: الحكم خطوة جديدة نحو عزل الشباب «التربية والتعليم» تطالب الخاسرين في مسابقة الـ30 ألف معلم بعدم التوجه إلى الوزارة مرة أخرى رانيا بدوي تشيد بمشاركة «محلب» في الكوميسا.. وتقول: يجب تدعيم التجارة مع دول إفريقيا عمر البشير: لهذا السبب خشى الأفارقة من تدمير العرب لإثيوبيا «الإصلاح والنهضة» يدعو الدولة لتفعيل «الاستثمار في التعليم» «التموين» ترفض صرف بدل الخبز لأكثر من 10 أفراد على البطاقة «رامي» يكلف هيئة التنشيط بمهام التسويق السياحي تجدد غارات "عاصفة الحزم" على مواقع الحوثيين عمر البشير: أقدر الرئيس السيسي.. والعلاقات «المصرية-السودانية» مقبلة على مرحلة مزدهرة «المصريين الأحرار» تطلق حملة لمواجهة التطرف الفكري الخميس المقبل فيديو.. أحمد موسى: 30 من قيادات الطب الشرعي «إخوان».. وأتحدى أحد أن يثبت العكس «التموين»: الإمارات تمول عدة مشروعات في مصر منها إنشاء 25 صومعة لتخزين الغلال الرئيس العراقي: لنا مكانة هامة في المنطقة.. لكنها لم تصل لمصر والسعودية بعد «البترول»: وصول أولى شحنات الغاز المسال من الجزائر أول أبريل.. والأزمة مستمرة حتى عام 2020 دير أنبا مقار: الراهب يعقوب المقاري ليس له علاقة بالدير بالفيديو.. وزير التخطيط: إصلاح الجهاز الإداري للدولة لن يحدث في يوم وليلة بالفيديووالصور..عمرو هاشم ربيع يطالب بتبني اقتراحات متعددة لتعديل قوانين الانتخابات
+فيديوهات
  • حوار الرئيس السيسي مع التليفزيون الإثيوبي حول سد النهضة
  • د. أمنة نصير: سخافة الجاهلية لم تصل إلى ما وصل إليه انحطاط شيوخ السلفيين
  • د. عزة هيكل: تم تهديد ابنتي من أجل محاربتي للفساد بحي العجوزة
  • عاصفة الحزم تكثف ضرباتها ضد الحوثيين في عدن بجنوب اليمن

- بسبب إضراب السائقين.. النقل الثقيل يعطل حركة السلع

الإثنين 12 نوفمبر 2012 03:42 ص
اخبار مصر

القاهرة - أخبار مصرلليوم العاشر على التوالي تواصل إضراب سائقي النقل الثقيل في عدد من المحافظات تتصدرها البحيرة وأسيوط والغربية والشرقية‏،‏ وقد تأثرت حركة نقل البضائع داخل هذه المحافظات بشكل كبير‏كما ألقت الأزمة بظلالها على نقل السلع الاستراتيجية من المواد الغذائية والدواجن والأعلاف ومواد البناء والأسمنت الذي ارتفع سعره خمسين جنيها للطن، كما تأثرت حركة النقل داخل الموانيء المصرية وتكدست السلع على الأرصفة.وحذر



القاهرة - أخبار مصر

لليوم العاشر على التوالي تواصل إضراب سائقي النقل الثقيل في عدد من المحافظات تتصدرها البحيرة وأسيوط والغربية والشرقية‏،‏ وقد تأثرت حركة نقل البضائع داخل هذه المحافظات بشكل كبير‏

كما ألقت الأزمة بظلالها على نقل السلع الاستراتيجية من المواد الغذائية والدواجن والأعلاف ومواد البناء والأسمنت الذي ارتفع سعره خمسين جنيها للطن، كما تأثرت حركة النقل داخل الموانيء المصرية وتكدست السلع على الأرصفة.

وحذر المتابعون لملف الإضراب من الغرف التجارية بالمحافظات من أنه في حالة استمرار الإضراب خلال الأيام المقبلة ستتناقص السلع الأساسية داخل الأسواق مما يوجد سوقا سوداء ويضاعف الأسعار بسبب عدم توافرها، ورغم مرور عشرة أيام على بداية الإضراب لم يحدث أى تفاوض بين المسئولين وأصحاب سيارات النقل الذين يصرون علي تنفيذ مطالبهم أولا والتي يتصدرها تخفيض المخالفات التي يتم تحريرها للسائقين وإلغاء رسوم التأمين وعدم تفعيل قانون إلغاء المقطورات.

وأكد ممدوح السيد رئيس الجمعية العامة للنقل البري في تصريحات صحفية أن منظمي هذا الإضراب لاينتمون لأي تنظيم نقابي وليس معني هذا أننا لانتفق معهم في مطالبهم, فنحن نعاني من التعسف ضد سيارات النقل والتي يتجاوز عددها94 ألف سيارة تقوم بنقل650 مليون طن مواد غذائية و650 طن مواد طبيعية ومخلفات مباني وتضم جمعية النقل24 جمعية علي مستوي الجمهورية تقوم بنقل70% من جميع المنتجات.

وأضاف رئيس جمعية النقل أن30% من سيارات النقل تعمل بشكل عشوائي ولانعرف عنها شيئا، وللأسف الشديد يجلس معهم وزير النقل علي أنهم حقبة شرعية ويرفض مقابلتنا و50% من سائقي هذه السيارات لايحملون بطاقات هوية ويطلقون النار علي من يرفض المشاركة في الإضراب, وقد وقعت حوادث اعتداء كثيرة علي مدي الأيام الماضية من جانب هؤلاء علي الآخرين وتسببوا في اصابات بالغة لعدد من السائقين.

من جانبه، أكد حلمي العسكري أحد سائقي سيارات النقل أن أصحاب سيارات النقل والسائقين لن يتراجعوا عن الإضراب قبل تنفيذ المطالب والتي تتمثل في تخفيض المخالفات التي يتم تحريرها ضد السائقين بعيدا عن المخالفات التي يتم تحريرها للسيارة نفسها، وإلغاء رسوم التأمين التي يتم تحصيلها منهم، وزيادة الوجود الأمني علي الطرق والقيام بصيانة للطرق المتهالكة، وتوفير ساحات انتظار علي الطرق السريعة، وتفعيل قوانين الموازين حسب القوانين الموضوعة في هذا الشأن, وإلغاء الموازين الخاصة بطرق القوات المسلحة، وإنشاء مدارس لسائقي النقل الثقيل، وعدم تفعيل قانون إلغاء المقطورات.

وأضاف سائق السيارة ان الحكومة تقوم بتحصيل مبالغ طائلة من سيارات النقل الثقيل ولاتنعكس هذه المبالغ علينا في أي شيء سواء في العلاج أو التأمين.

وعن اتهامهم بالبلطجة وأن هذا الإضراب عشوائي قال: سائقي سيارات النقل الذين يتم اتهامهم دائما بالبلطجة وتعاطي المخدرات أثناء القيادة يوجد عدد كبير منهم من حملة المؤهلات العليا واضطروا للعمل بهذه المهنة لعدم وجود فرص عمل ويتم تشويه صورتهم علي غير الحقيقة دائما، ولن نتراجع هذه المرة حتي يتم تحقيق مطالبنا علي أرض الواقع فنحن لانتسول وإنما نطلب أبسط حقوقنا بعد ثورة25 يناير.

من جهته، قال محمد مصلح نائب أول رئيس الغرفة التجارية بمحافظة الغربية ان هناك مشكلة كبرى تواجه أصحاب المصانع في نقل المنتجات إلى المحافظات المختلفة بسبب إضراب سائقي النقل، وحتى الآن تأثرت الأسواق في عدد من المحافظات بنسبة 50% من هذا الإضراب وفي حالة استمراره أكثر من ذلك سيوجد هذا سوق سوداء في السلع الغذائية بسبب تراجع توافر المواد الغذائية.

وأضاف مصلح أن الأزمة انتقلت إلي الموانيء المصرية حيث تكدست السلع الغذائية التي يتم استيرادها علي أرصفة الموانيء والتي لاتجد من ينقلها وعلي الحكومة حل هذه المشكلة قبل فوات الأوان.

واردف أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء والأخشاب بالغرفة التجارية "نعاني علي مدي الأيام الماضية من الإضراب وقد تراجعت كميات الأسمنت والأخشاب ومواد البناء التي يتم خروجها من المصانع بسبب خوف السائقين الذين رفضوا المشاركة في الإضراب تعرضهم للأذي علي يد منظمي الإضراب مما انعكس علي تراجع كميات السلع التي يتم ضخها في الأسواق".

وطالب المهندس ابوزيد محمد ابوزيد وزير التموين‮ ‬والتجارة‮ ‬الداخلية التنسيق مع القوات المسلحة ووزارة النقل لتوفير بدائل لنقل السلع التموينية الى المحافظات وحل مشكلة نقل القمح من الموانئ والصوامع الي المطاحن لضمان توفير الحصة اليومية المطلوبة منه والتي تصل الى‮ ‬25‮ ‬الف طن‮.

‬من جهة اخري ظهرت بوادر ازمة في السلع التموينية التي يتم توزيعها بالبطاقات بسبب الاضراب حيث انخفضت الحصص التي تم توزيعها علي المواطنين من مقررات شهر نوفمبر نتيجة عدم توافر الكميات التي تسد حاجة المنافذ مما ادي الي زيادة شكاوي المواطنين‮.

التعليقات