21 نوفمبر 2014 مـ 27 مُحَرَّم 1436 هـ
القنصلية المصرية بجدة: جميع طاقم المركب المصري والصيادين بحالة صحية جيدة الصحة: مصر ستساعد جنوب السودان في مجال الدواء للحد من النقص الذي تعاني منه قنصل مصر بباريس: جثمان الروائي محمد ناجي يصل اليوم الى القاهرة شكري يلتقي عددا من وزراء الخارجية على هامش منتدى الشراكة حول الصومال كهرباء القناة : توصيل التيار لقرية الأمل بتكلفة 36 مليون جنيه اجتماع بالخارجية مع السفراء الآسيويين لدعم ترشح مصر للعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن وزير البيئة: خطة لمواجهة قش الأرز العام القادم بطرس غالى: اقتحام المساجد في القدس يزيد الإرهاب وينقل الصراع إلى صراع ديني وزير البيئة: نبحث عن مصادر بديلة للطاقة تحقق المردود البيئي والاقتصادي في آن واحد وزير العدل الليبي يصل القاهرة لبحث التعاون المشترك في المجال القضائي خبير عسكري: الانضمام لاتفاقية مكافحة الجريمة هدفه القضاء على الإرهاب دوليًا «الزند»: ثورة يناير «لم تدخل رأسي أصلا» الأزهر: الدعوة لرفع المصحف في يوم 28 نوفمبر فتنة واتجار بالدين "التموين": تعميم منظومة الخبز الجديدة بجميع المحافظات العام الجاري فهمي: دورنا الحفاظ على حقوق المواطنين في التمتع ببيئة نقية وزير البيئة يشارك بفعاليات "الأورومصري للطاقة" وزير الصحة يلتقي نظيره السوداني لدعم القطاع الصحي والدوائي بجوبا وزير البيئة: انتهاء أزمة حرق قش الأرز لهذا العام "التموين": صرف السلع المجانية البديلة للخبز بالشرقية.. أول ديسمبر "التموين": ربط 50 ألف صاحب مخبز وبقال "إلكترونيا" بالموردين وزير التموين: شركة كبيرة للإسراع بتحويل البطاقات الورقية إلى ذكية "الأوقاف" تخصص خطبة الجمعة لتوعية المواطنين بالحفاظ على المياه تفاصيل ضبط خلية إرهابية بالجيزة هدوء وتكثيف أمني بميدان التحرير «الجبهة المصرية» تستبعد رؤساء الأحزاب من ترشيحات قائمة الجنزورى كابوس «الطرد من قطر» يسيطر على الإخوان سماء سيناء تمطر قذائف على حصون الإرهابيين «التضامن»: طالبنا «العربي لاستقلال القضاء» بتعديل الأسم فقط ولم نرفض توفيق أوضاعه خلاف قضائى حول إمكانية الإفراج عن صحفيى الجزيرة لأول مرة.. مصر وجنوب السودان توقعان اتفاقية لإدارة الموارد المائية
+فيديوهات
  • #ممكن | رئيس الإذاعة : تم منع حمزة نمرة لان كلمات أغانيه ليست ضمن لجنة النصوص وهو ليس معتمد كمطرب
  • وزير الداخلية يوافق على بيع حق استخدام الحروف والأرقام المميزة للوحات المعدنية المميزة للمركبات
  • بالفيديو.. طفلة تخترع جهازا لاستخراج الذهب من السد العالي والحكومة تقرر رعايته
  • بالفيديو.. ممدوح حمزة: نوافق على التصالح مع قطر بشروط

- بسبب إضراب السائقين.. النقل الثقيل يعطل حركة السلع

الإثنين 12 نوفمبر 2012 03:42 ص
اخبار مصر

القاهرة - أخبار مصرلليوم العاشر على التوالي تواصل إضراب سائقي النقل الثقيل في عدد من المحافظات تتصدرها البحيرة وأسيوط والغربية والشرقية‏،‏ وقد تأثرت حركة نقل البضائع داخل هذه المحافظات بشكل كبير‏كما ألقت الأزمة بظلالها على نقل السلع الاستراتيجية من المواد الغذائية والدواجن والأعلاف ومواد البناء والأسمنت الذي ارتفع سعره خمسين جنيها للطن، كما تأثرت حركة النقل داخل الموانيء المصرية وتكدست السلع على الأرصفة.وحذر



القاهرة - أخبار مصر

لليوم العاشر على التوالي تواصل إضراب سائقي النقل الثقيل في عدد من المحافظات تتصدرها البحيرة وأسيوط والغربية والشرقية‏،‏ وقد تأثرت حركة نقل البضائع داخل هذه المحافظات بشكل كبير‏

كما ألقت الأزمة بظلالها على نقل السلع الاستراتيجية من المواد الغذائية والدواجن والأعلاف ومواد البناء والأسمنت الذي ارتفع سعره خمسين جنيها للطن، كما تأثرت حركة النقل داخل الموانيء المصرية وتكدست السلع على الأرصفة.

وحذر المتابعون لملف الإضراب من الغرف التجارية بالمحافظات من أنه في حالة استمرار الإضراب خلال الأيام المقبلة ستتناقص السلع الأساسية داخل الأسواق مما يوجد سوقا سوداء ويضاعف الأسعار بسبب عدم توافرها، ورغم مرور عشرة أيام على بداية الإضراب لم يحدث أى تفاوض بين المسئولين وأصحاب سيارات النقل الذين يصرون علي تنفيذ مطالبهم أولا والتي يتصدرها تخفيض المخالفات التي يتم تحريرها للسائقين وإلغاء رسوم التأمين وعدم تفعيل قانون إلغاء المقطورات.

وأكد ممدوح السيد رئيس الجمعية العامة للنقل البري في تصريحات صحفية أن منظمي هذا الإضراب لاينتمون لأي تنظيم نقابي وليس معني هذا أننا لانتفق معهم في مطالبهم, فنحن نعاني من التعسف ضد سيارات النقل والتي يتجاوز عددها94 ألف سيارة تقوم بنقل650 مليون طن مواد غذائية و650 طن مواد طبيعية ومخلفات مباني وتضم جمعية النقل24 جمعية علي مستوي الجمهورية تقوم بنقل70% من جميع المنتجات.

وأضاف رئيس جمعية النقل أن30% من سيارات النقل تعمل بشكل عشوائي ولانعرف عنها شيئا، وللأسف الشديد يجلس معهم وزير النقل علي أنهم حقبة شرعية ويرفض مقابلتنا و50% من سائقي هذه السيارات لايحملون بطاقات هوية ويطلقون النار علي من يرفض المشاركة في الإضراب, وقد وقعت حوادث اعتداء كثيرة علي مدي الأيام الماضية من جانب هؤلاء علي الآخرين وتسببوا في اصابات بالغة لعدد من السائقين.

من جانبه، أكد حلمي العسكري أحد سائقي سيارات النقل أن أصحاب سيارات النقل والسائقين لن يتراجعوا عن الإضراب قبل تنفيذ المطالب والتي تتمثل في تخفيض المخالفات التي يتم تحريرها ضد السائقين بعيدا عن المخالفات التي يتم تحريرها للسيارة نفسها، وإلغاء رسوم التأمين التي يتم تحصيلها منهم، وزيادة الوجود الأمني علي الطرق والقيام بصيانة للطرق المتهالكة، وتوفير ساحات انتظار علي الطرق السريعة، وتفعيل قوانين الموازين حسب القوانين الموضوعة في هذا الشأن, وإلغاء الموازين الخاصة بطرق القوات المسلحة، وإنشاء مدارس لسائقي النقل الثقيل، وعدم تفعيل قانون إلغاء المقطورات.

وأضاف سائق السيارة ان الحكومة تقوم بتحصيل مبالغ طائلة من سيارات النقل الثقيل ولاتنعكس هذه المبالغ علينا في أي شيء سواء في العلاج أو التأمين.

وعن اتهامهم بالبلطجة وأن هذا الإضراب عشوائي قال: سائقي سيارات النقل الذين يتم اتهامهم دائما بالبلطجة وتعاطي المخدرات أثناء القيادة يوجد عدد كبير منهم من حملة المؤهلات العليا واضطروا للعمل بهذه المهنة لعدم وجود فرص عمل ويتم تشويه صورتهم علي غير الحقيقة دائما، ولن نتراجع هذه المرة حتي يتم تحقيق مطالبنا علي أرض الواقع فنحن لانتسول وإنما نطلب أبسط حقوقنا بعد ثورة25 يناير.

من جهته، قال محمد مصلح نائب أول رئيس الغرفة التجارية بمحافظة الغربية ان هناك مشكلة كبرى تواجه أصحاب المصانع في نقل المنتجات إلى المحافظات المختلفة بسبب إضراب سائقي النقل، وحتى الآن تأثرت الأسواق في عدد من المحافظات بنسبة 50% من هذا الإضراب وفي حالة استمراره أكثر من ذلك سيوجد هذا سوق سوداء في السلع الغذائية بسبب تراجع توافر المواد الغذائية.

وأضاف مصلح أن الأزمة انتقلت إلي الموانيء المصرية حيث تكدست السلع الغذائية التي يتم استيرادها علي أرصفة الموانيء والتي لاتجد من ينقلها وعلي الحكومة حل هذه المشكلة قبل فوات الأوان.

واردف أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء والأخشاب بالغرفة التجارية "نعاني علي مدي الأيام الماضية من الإضراب وقد تراجعت كميات الأسمنت والأخشاب ومواد البناء التي يتم خروجها من المصانع بسبب خوف السائقين الذين رفضوا المشاركة في الإضراب تعرضهم للأذي علي يد منظمي الإضراب مما انعكس علي تراجع كميات السلع التي يتم ضخها في الأسواق".

وطالب المهندس ابوزيد محمد ابوزيد وزير التموين‮ ‬والتجارة‮ ‬الداخلية التنسيق مع القوات المسلحة ووزارة النقل لتوفير بدائل لنقل السلع التموينية الى المحافظات وحل مشكلة نقل القمح من الموانئ والصوامع الي المطاحن لضمان توفير الحصة اليومية المطلوبة منه والتي تصل الى‮ ‬25‮ ‬الف طن‮.

‬من جهة اخري ظهرت بوادر ازمة في السلع التموينية التي يتم توزيعها بالبطاقات بسبب الاضراب حيث انخفضت الحصص التي تم توزيعها علي المواطنين من مقررات شهر نوفمبر نتيجة عدم توافر الكميات التي تسد حاجة المنافذ مما ادي الي زيادة شكاوي المواطنين‮.

التعليقات
أخر الأخبار