04 مايو 2015 مـ 14 رَجَب 1436 هـ
اليوم.. حفل تأبين الكاتب الصحفي عبدالله نصار بـ«الصحفيين» نشطاء يتداولون صورا جديدة لـ «سيدة المطار» المعتدية على ضابط السيسي يلتقي رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية المصرية حملة الماجستير والدكتوراة: «التعيينات تمت بطريقة غير عادلة» «الصحفيين»: إخلاء سبيل صحفي «الدستور» بعد عرضه على النيابة «القومى للبحوث» يكشف أضرار إشعاعات الهاتف المحمول طفل لوزيرة التضامن: «إنتى منورة في كل مكان» بالفيديو.. مسلحون يسرقون 318 ألف جنيه من تاجر بالسيدة زينب السيسي يلتقي رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية المصرية مصادر: إرسال مذكرة لـ «السيسي» اعتراضا على بعض مواد «الخدمة المدنية» التنظيم والإدارة يرسل «البرنت المالي» الخاص بأوائل خريجي بني سويف وسوهاج مساعد وزير التخطيط: تضخم العمالة أهم أسباب انتشار الفساد الإداري بالدولة «الإخوان المنشقين» تكشف تفاصيل جديدة عن «اعتصام رابعة» في كتابها الجديد «حقوقي»: بعض الإعلاميين يساعدون على زعزعة استقرار الدولة ننشر أسماء أعضاء اللجنة المالية بـ «الكرامة» غدا.. مناقشة كتاب «جبرتي الوطن» بنقابة الصحفيين «مرزوق»: اليوم العالمي للصحفيين يؤكد دور صاحبة الجلالة في تنوير المجتمع تحالف الرقابة الشعبية يعد مشروع مصالحة مجتمعية السيسي يلتقي رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الكهرباء: نسعى لتوليد 4300 ميجاوات من الطاقة المتجددة خلال عامين شاب مصري يهدد اقتصاد الخليج باستخراج الكهرباء من الرمال «الكهرباء» عزبة للقيادات.. مخالفات بالجملة في قرارات الندب إصابة 5 أشخاص إثر اشتباكات بين الإخوان و الأهالي بدمياط اليوم.. بدء الأسبوع الرابع للموسم الثقافي بـ «مجمع البحوث الإسلامية» «عاشور»: أزمة المحامين مع رئيس محكمة جنح مستأنف كرداسة انتهت بالصلح السيسي يلتقي رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية المصرية غدا.. السماء تمطر شهبا أنباء عن تعديل وزاري في حكومة «محلب» خلال ساعات أيمن الصياد: الصحافة الحرة والديمقراطية أساس الدولة القوية انسحاب متحدث الحزب "العلماني" على الهواء عقب مشادة كلامية مع رولا خرسا
+فيديوهات
  • السيطرة على حريق هائل دمر نحو 20 محلا تجاريا وشقتين سكنيتين بسوق بورسعيد بمدينة كوم امبو في أسوان
  • صباح ON: انتشال بقايا ناقلة الفوسفات الغارقة بنهر النيل في قنا
  • بالفيديو - بعد اغلاق "الفراعين".. توفيق عكاشة: "مفيش قناة هتستحملني"
  • بالفيديو..هبة قطب: «من حق الزوجة طلب الانفصال لتدني مستوى العلاقة الحميمة»
+مقالات وآراء

- تباين ردود الفعل بين التجار حول قرار غلق المحلات في العاشرة مساء

الجمعة 12 أكتوبر 2012 06:12 ص
اخبار مصر

القاهرة - اخبارمصرأثار قرار مجلس المحافظين برئاسة رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل بشأن تحديد مواعيد لغلق المحال التجارية جدل بين القطاعات التجارية المختلفة حيث رحبت معظم الأنشطة بالقرار مع وضع شروط وضوابط تحكم تنفيذ القرار بشكل صحيح لمنع التحايل عليه.كان مجلس المحافظين قد وافق في اجتماعه الخميس برئاسة هشام قنديل علي تحديد مواعيد لإغلاق المحال التجارية في الساعة العاشرة مساء والمطاعم في الساعة الثانية عشرة وترك المنشآت



القاهرة - اخبارمصر

أثار قرار مجلس المحافظين برئاسة رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل بشأن تحديد مواعيد لغلق المحال التجارية جدل بين القطاعات التجارية المختلفة حيث رحبت معظم الأنشطة بالقرار مع وضع شروط وضوابط تحكم تنفيذ القرار بشكل صحيح لمنع التحايل عليه.

كان مجلس المحافظين قد وافق في اجتماعه الخميس برئاسة هشام قنديل علي تحديد مواعيد لإغلاق المحال التجارية في الساعة العاشرة مساء والمطاعم في الساعة الثانية عشرة وترك المنشآت السياحية بدون مواعيد وكذلك الصيدليات ذات الخدمة الليلية.

يقول أحمد يحيى رئيس شعبة البقالين بالغرفة التجارية للقاهرة أنه لا توجد معارضة للقرار بتحديد مواعيد لغلق المحلات التجارية، أسوة بما هو متبع فى العديد من بلدان العالم.

ويوضح يحيى أن الشعبة كانت قد تقدمت بدراسة إلى مجلس الوزراء تطلب فيها استثناء محلات البقالة من القرارلأنها تمد المواطنين بسلع أساسية، ولكن بعد صدور القرار ستتم مناقشة الموضوع والآثارالمترتبة على تطبيقه بما يضمن حقوق المحلات وأصحابها والعاملين بها إلى جانب حقوق الدولة.

وأشارإلى أن هناك محلات تجارية تعمل "بورديتين" من العمال، وبالتالي فمع تطبيق القرار ستضطر إلى تغييرنظامها سواء بتقليل العمالة أو تخفيض توقيت الوردية الليلية، وهو ما يؤكد ضرورة وجود مناقشات حول الموضوع.

واشترط رئيس شعبة البقالين أن يتم تطبيق القرارعلى الجميع، فلا يجب السماح للباعة الجائلين بالعمل بعد غلق المحلات، حتى يكون التطبيق على الجميع، ولا تضارالمحلات من ذلك

كما تجب مراعاة أوقات تفريغ البضايع بعد مواعيد إغلاق المحلات، مشيرا إلى وجود آلية تسمح للمحال التى تعمل 24 ساعة كأن يكون هناك تصريح لذلك.

يذكر ان دراسة صادرة عن الهيئة العامة للبترول كشفت في وقت لاحق، أنه في حالة إغلاق المحال التجارية والمنشآت غيرالحيوية في العاشرة مساء، فإن هذا من شأنه توفير 17% من دعم الطاقة في مصر والذي يستحوذ على 71% من إجمالي الدعم في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام 2011-2012.

وذكرت الدراسة أن بقاء المحال التجارية لفترات عمل مسائية طويلة يهدرنسبة كبيرة من الطاقة، رغم حاجة البلاد إليها، مشيرة إلى أن ذلك يتطلب في المقدمة إقناع الرأي العام بأهمية ترشيد الطاقة.

من جانبه أكد محمود الداعور، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية للقاهرة، أنه لا يمانع فى تطبيق القرار، ولكن يجب تطبيقه بشكل عادل، بمعنى أنه يجب إغلاق المولات الكبيرة كالمحلات الصغيرة وكذا الهايبرات.

واستبعد تضرر محلات الملابس من القرار، موضحا أنه طالما أن هناك موعدا محددا للغلق والتزم به الجميع فلن تكون هناك أية مشكلة، كما استبعد وجود أية مشاكل أمنية فى هذا الصدد، طالما أن عدم القرار تعد مخالفة.

وأكد الداعور أن التجربة هى الحكم فى هذا الموضوع، وأنه طالما ارتأت المحال التجارية أن هذا سيعود على الدولة بالنفع وسيكون هناك ترشيد للطاقة جراء التزام الجميع بالقرار، فإنها لن تمانع من تطبيق ذلك
القرار، محذرا من الالتفاف على القرار من القطاعات المستثناة حيث تقوم بعض الصيدليات ببيع ملابس وهدايا .

وفي نفس السياق رحب إسلام ثابت وكيل شعبة المصوغات والأحجارالكريمة بالغرفة التجارية، بقرار غلق المحلات، مشيرا إلى أنه كان يتمني أن تغلق منذ الساعة الثامنة مساء لتعمل 12 ساعة يوميا فقط بفتح
المحال التجارية مبكرا بداية من الساعة 8 صباحا.

وتابع قائلا: غلق المحال التجارية سيعمل علي انضباط الشارع المصري وزيادة الرقابة عليها، مشيرا إلى أن هذا القرار مناسب جدا لمحلات الذهب على وجه الخصوص لزيادة الأمان والحد من السطوعليها من قبل المجرمين.



التعليقات