19أبريل2014 مـ 18 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
بالصور.. حملة صباحي تلتقي العمال للتعريف بمرشحها في كفرالشيخ الصحفي «خالد حسين»: «الداخلية هي اللي ضربتني بالآلي.. وقتلت الطالب محمد عادل» «الببلاوي»: ميزانية الدولة نصفها يذهب لسداد ديون مصر وربعها فقط يخصص للدعم فيديو.. حسين عبد الغني: «صباحي صان عرض الثورة».. وهناك «انحياز من الدولة لمرشح بعينه» تفاصيل استشهاد نقيب شرطة ومجند بكمين بدر عاجل- استشهاد نقيب شرطة ومجند برصاص مسلحين رئيس "القابضة للكهرباء": تخفيف الأحمال اليوم 400 ميجا وات عميد إعلام القاهرة: إغلاق الجامعة بدءا من 22 مايو بـ"أمر سيادى" الثلاثاء.. اجتماع لـ"مصابى الثورة" مع رئيس المجلس لعرض مطالبهم الأربعاء.. الانتهاء من تعيين 19 ألف متعاقد بتعليم الشرقية الأمن يحبط مخططا لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع أعياد سيناء جنازة عسكرية ببلدتة ببكفر الشيخ لشهيد الشرطة بكمين مدينة بدر تعليمات قطرية لقادة الإخوان بعدم الحديث بوسائل الإعلام مصدر أمني: تحديد هوية مهاجمي كمين "بدر" بالفيديو.. عاصفة تصفيق للسيسي مقارنة بصباحي في عيد القيامة
+فيديوهات
  • بالفيديو.. والدة بطل "حلاوة روح": لم نستغل اسم الأبنودي
  • بالفيديو.. "راؤول" يفاجئ القناة الإماراتية بقصيدة ضد الحكومة المصرية
  • قراءة في أهم عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم ـ 19 أبريل 2014
  • بالفيديو.. «شاهين» ينعي ضحية «انفجار ميدان لبنان»: يجب عودة «الطوارئ»

تفاصيل مقتل الطفلة "تالا الشهري" .. الجريمة التي هزت أركان السعودية

الجمعة 28 سبتمبر 2012 05:52 ص
بوابة الفجر

كشف عبدالسلام علي الشهري، ابن شقيق والد ضحية ينبع "تالا الشهري"، التي فارقت الحياة على يد خادمة إندونيسية أمس الأربعاء في منزلها بحي "العيون 1" في مدينة ينبع، عن تفاصيل الحادثة الأليمةالتي هزت المجتمع السعودي بأكمله. وقال الشهري: "الخادمة تعمل لدى عمي منذ سبع سنوات، ولم يجد أهل المنزل منها سوى الأخلاق والتعامل الجيد، ودائماً تجد الثناء من الضيوف والجيران". وأضاف: "كان من المقرر سفرها الأسبوع القادم إلى



كشف عبدالسلام علي الشهري، ابن شقيق والد ضحية ينبع "تالا الشهري"، التي فارقت الحياة على يد خادمة إندونيسية أمس الأربعاء في منزلها بحي "العيون 1" في مدينة ينبع، عن تفاصيل الحادثة الأليمةالتي هزت المجتمع السعودي بأكمله. وقال الشهري: "الخادمة تعمل لدى عمي منذ سبع سنوات، ولم يجد أهل المنزل منها سوى الأخلاق والتعامل الجيد، ودائماً تجد الثناء من الضيوف والجيران". وأضاف: "كان من المقرر سفرها الأسبوع القادم إلى بلادها، ويتردد داخل المنزل تعلقها الشديد بالطفلة تالا، وربما السبب في إقدامها على جريمة القتل هو شعورها بفراقها الأبدي، وبدأ هذا الشعور يتطور في عقلها الباطن إلى أن قررت القضاء عليها حتى لا يتعلق بها أحدٌ غيرها". وعن لحظات معرفتهم بالخبر قال الشهري: "عادت الأم وبناتها للمنزل، ووجدن الأبواب مغلقة من الداخل، وحاولن فتحها، إلا أنهن فشلن في ذلك، ولم يُسمع حينها سوى صوت التلفزيون". وأضاف: "قامت الأم بالاتصال بالأب والدفاع المدني معاً، وبعد كسر الأبواب كانت الأم حينها في الفناء وسبقت الجميع الابنة الكبرى يارا في الصف الأول الثانوي، ووجدت الخادمة مستلقية في الصالة أمام التلفزيون؛ فذهبت على الفور لغرفة شقيقتها؛ لتجد رأسها مفصولٌ عن جسدها، والدماء في أرجاء الغرفة كلها". وتابع: "وفور مشاهدتها الدماء سقطت مغشياً عليها، وهي الآن تتلقى العلاج في المستشفى، فيما أجرت الأم اتصالها بالأب لتخبره بالفاجعة، ليأتي بسرعة، وفي أحد تقاطعات الحي اصطدم وجهاً لوجه مع مواطن بصحبة ابنته، وتُوفِّي على الفور، وجرى نقل الطفلة للمستشفى، وترقد الآن في العناية المركزة". وتابع الشهري: "توجهنا لتعزية أسرة قتيل الحادث المروري الذي خلفته الجريمة، إلا أن أهل الميت قاموا بتعزيتنا في مصيبتنا، وتنازلوا على الفور، وسامحوا عمي في قضية الدم".   وشكر عبد السلام الشهري الأمير عبدالعزيز بن ماجد، أمير منطقة المدينة المنورة، نيابة عن أسرة الضحية؛ لسماحه لها بالدفن قبل اكتمال التحقيقات؛ الأمر الذي أراح والدَيْها كثيراً، مشيراً إلى أن الصلاة سوف تُقام عليها بعد صلاة غد الجمعة. , و كشف الناطق الإعلامي بشرطة منطقة المدينة المنورة العقيد فهد الغنام أن ملف الخادمة الإندونيسية التي قتلت ابنة مكفولها ذات الأربع سنوات في محافظة ينبع أحيل لهيئة التحقيق والادعاء العام. وأوضح الغنام أن والد الطفلة حالته سيئة، حيث أدخل المستشفى أمس إثر تعرضه لأزمة نفسية.

التعليقات