27فبراير 2015 مـ 7 جَمَاد الأوَّل 1436 هـ
اندلاع حريق هائل في شقة سكنية بالهرم "الحماية المدنية" تنفي وقوع انفجار في الدقي ضبط سيارة محملة بطيور يشتبه إصابتها بالإنفلونزا في الوادي الجديد محافظ مطروح: خزان استراتيجي للغاز الصب للقضاء على أزمة البوتاجاز بالأسماء.. ننشر نتيجة مسابقة الأخصائي المثالي بتعليم الوادي الجديد المصريين الأحرار: توزيع سلع غذائية أثناء الانتخابات أمر مرفوض.. والحزب ضد الرشاوى الانتخابية «التموين»: لا أزمة في الزيت.. وضبط 13 ألف اسطوانة بوتاجاز قبل بيعها في السوق السوداء سفير مصر بتونس: «السبسي» يزور مصر قريبا.. ولن يحضر المؤتمر الاقتصادي عائدون من ليبيا: رأينا الموت بأعيننا ولن نعود إليها مطلقا يوسف زيدان: «داعش» أوقفت العالم على قدم وساق.. والتاريخ سيذكر أمريكا بـ«الخراب» مقتل 8 عناصر تكفيرية شديدة الخطورة بسيناء البابا تواضروس بمؤتمر المغتربين: المسيحية تؤمن بالإبداع والفن والحرية حركة «فتح» تنعي الفنان الكبير غسان مطر بالفيديو.. وزير الدفاع يلتقى نظيره الليبى لبحث سبل التعاون بين البلدين شومان: شيخ الأزهر يباشر عمله الأحد بعد إصابته بنزلة برد ​بالصور والفيديو : 162 يوم على افتتاح مشروع قناة السويس 22 رحلة طيران حتى الآن من مطار جربا التونسي نقلت 5637 مصريا الأزهر ينفي تدخله لدى الأوقاف لإصدار تصاريح خطابة للسلفيين فيديو.. مختار نوح: 30 يونيو كانت موعد مع القدر.. والإخوان وصلوا لـ«أقصى درجات السوء» مقتل ٨ عناصر من بيت المقدس خلال اشتباكات في الشيخ زويد ضبط 4 من أنصار الإخوان بالمنوفية عقب فض مظاهرتين تحالف "المعزول" يزعم: لن نتراجع عن المعارضة لإنقاذ مصر بالفيديو.. مفتي القدس: لا يعتد على الجيش المصري إلا مجرما وزير خارجية ليبيا: توجد خطط ليبية مصرية لمواجهة تمدد الإرهاب الملك عبدالله: "داعش" جنت على نفسها بالاقتراب من العرين الأردني مستشار المفتي: الصحابة كتبوا على جسد أبو الهول "رمزا كبيرا للحضارة" "نداء مصر" يطالب بتعديل المواد الخلافية في قانون الانتخابات وزير الصحة: ممارسة جراحة التجميل في مصر تحتاج إلى تنظيم «مجاهد»: السبب الحقيقي لسحب تنظيم كأس القارات من قطر «الرشاوى» وليس الجو «الأوقاف»: استخراج تصاريح الخطابة يتم وفق القوانين واللوائح المنظمة ودون إقصاء
+فيديوهات
  • استشهاد خفير وإصابة شرطيين في 5 هجمات إرهابية بالفيوم
  • الفيفا يسحب من قطر ملف تنظيم كأس العالم للقارات عام 2021
  • #ممكن | رئيس الوزراء الليبي : طائراتنا اشتركت مع السلاح الجوي المصري لتدمير مواقع داعش
  • جابر القرموطي: هناك قلة في الشرطة عايزة تتأدب .. وتعرف يعني ايه الشرطة في خدمة الشعب

فرح نادر بكار.. سلفي إخواني وزفة بقيادة مستشار الرئيس

الخميس 27 سبتمبر 2012 09:50 ص
الشروق

كان المشهد، مساء أمس، بمسجد الفتح الإسلامي، بمنطقة مصطفى كامل بالإسكندرية، حيث فرح نادر بكار المتحدث باسم حزب النور بهدوء، رغم عاصفة القرارات التي صدرت قبل الفرح بسويعات من جانب هيئة الحزب العليا، ثم من جانب عماد عبد الغفور، رئيس الحزب، خاصة قرار إقالة نادر بكار من منصبه كمتحدث، والاكتفاء بيسري حماد، ومحمد نور فقط، الأمر الذي سيطر جزء منه على كلمة نادر بفرحه.   جاء العريس في الساعة التاسعة مساء، عبر سيارة يقودها



كان المشهد، مساء أمس، بمسجد الفتح الإسلامي، بمنطقة مصطفى كامل بالإسكندرية، حيث فرح نادر بكار المتحدث باسم حزب النور بهدوء، رغم عاصفة القرارات التي صدرت قبل الفرح بسويعات من جانب هيئة الحزب العليا، ثم من جانب عماد عبد الغفور، رئيس الحزب، خاصة قرار إقالة نادر بكار من منصبه كمتحدث، والاكتفاء بيسري حماد، ومحمد نور فقط، الأمر الذي سيطر جزء منه على كلمة نادر بفرحه.

 

جاء العريس في الساعة التاسعة مساء، عبر سيارة يقودها حماه بسام الزرقا، مستشار رئيس الجمهورية ووالد العروس، الفرح الذي توقع الكثير أن يشهد حضورًا واسعًا لكافة القوى السياسية، اقتصر على الإخوان، وبطبيعة الحال الدعوة السلفية، حيث حضر كل من الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، والدكتور أحمد فريد، عضو مجلس أمناء الدعوة، والدكتور خالد علم الدين، عضو حزب النور، ومستشار الرئيس محمد مرسي لشئون البيئة.

 

كما شارك فيه عن جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور حسن البرنس، والمهندس علي عبد الفتاح، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، ومحمد البرقوقي أمين لجنة الشباب، فيما تلقى بكار تهنئة تليفونية من كل من عبد المنعم أبو الفتوح، ومحمد البلتاجي، وحلمي الجزار.

 

وألمح بكار، بشكل غير صريح لقصة إقالته من منصبه كمتحدث رسمي بقوله: "يا معارضي الدعوة السلفية من مستخدمي الإنترنت كفوا عن التجريح في قيادات الدعوة، وأنا أسامح كل من شتمني أو خاض في عرضي".

 

وأكد ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، خلال كلمته أن مصر الآن أصبحت في مفترق طرق بين طريق الوحي وتطبيق الشريعة، وبين طريق اتباع ما تهوى الأنفس، موضحًا أن أتباع الطريق الثاني ينقسمون إلى قسمين، فهناك منهم من يخفي حقيقته؛ ليفسد الإسلام من داخله، وهناك من يصرح صراحة أنه معادٍ للإسلام، مشيرًا إلى أن أهل النفاق هؤلاء إعلانهم عن موقفهم مرتبط بقوة الإسلام.

 

 

 

 

 

التعليقات