20أبريل2014 مـ 19 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
"البلتاجي" معلقا على حبسه سنة: "أدينا بنغير لون بدلة السجن عشان الملل" «الهلباوي» رائدا لجمعية الشبان المسلمين العالمية مظهر شاهين لـ«باسم خفاجة»: يا مثبت العقل!! غدا.. "ابن خلدون" يبدأ دورة "التعليم والتمكين السياسي" المصريين الأحرار: الانتخابات الرئاسية ستدهش العالم بقوة المشاركة بالصور.. "وفد الشرقية" يستقبل "البدوي" بالمزمار 6 إبريل تحسم موقفها من "الرئاسية" خلال أسبوع الأربعاء.. أحرار المحامين تناقش "قضايا انتهاك الكرامة الإنسانية" "مقاومة حلوان" تنظم حفلا غنائيا ثوريا.. الثلاثاء عضو بحملة حمدين: يجب عرض رمز "النسر" على "السيسي" أولا بالفيديو.. الأنبا بسنتي يهنئ المصريين بـ "شم النسيم" علاء رزق: الصعيد منجم الرجال بالفيديو والصور.. المصريون يتحدون الإرهاب في حلوان «الناظر» يهنئ مصطفى السيد لتعيينه عضوا باللجنة العلمية بأمريكا تجمع العشرات من عناصر الإرهابية للانطلاق بمسيرة ليلية بحلوان
+فيديوهات
  • فيديو..الداخلية: "محدش عاقل يقدر يقرب للكنائس"
  • فيديو..توافد راغبى العمل على وزارة القوى العاملة
  • قراءة في أهم أخبار الصحف الصادرة اليوم - 20 أبريل 2014
  • فيديو.. حسين عبد الغني: «صباحي صان عرض الثورة».. وهناك «انحياز من الدولة لمرشح بعينه»

فرح نادر بكار.. سلفي إخواني وزفة بقيادة مستشار الرئيس

الخميس 27 سبتمبر 2012 03:50 م
الشروق

كان المشهد، مساء أمس، بمسجد الفتح الإسلامي، بمنطقة مصطفى كامل بالإسكندرية، حيث فرح نادر بكار المتحدث باسم حزب النور بهدوء، رغم عاصفة القرارات التي صدرت قبل الفرح بسويعات من جانب هيئة الحزب العليا، ثم من جانب عماد عبد الغفور، رئيس الحزب، خاصة قرار إقالة نادر بكار من منصبه كمتحدث، والاكتفاء بيسري حماد، ومحمد نور فقط، الأمر الذي سيطر جزء منه على كلمة نادر بفرحه.   جاء العريس في الساعة التاسعة مساء، عبر سيارة يقودها



كان المشهد، مساء أمس، بمسجد الفتح الإسلامي، بمنطقة مصطفى كامل بالإسكندرية، حيث فرح نادر بكار المتحدث باسم حزب النور بهدوء، رغم عاصفة القرارات التي صدرت قبل الفرح بسويعات من جانب هيئة الحزب العليا، ثم من جانب عماد عبد الغفور، رئيس الحزب، خاصة قرار إقالة نادر بكار من منصبه كمتحدث، والاكتفاء بيسري حماد، ومحمد نور فقط، الأمر الذي سيطر جزء منه على كلمة نادر بفرحه.

 

جاء العريس في الساعة التاسعة مساء، عبر سيارة يقودها حماه بسام الزرقا، مستشار رئيس الجمهورية ووالد العروس، الفرح الذي توقع الكثير أن يشهد حضورًا واسعًا لكافة القوى السياسية، اقتصر على الإخوان، وبطبيعة الحال الدعوة السلفية، حيث حضر كل من الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، والدكتور أحمد فريد، عضو مجلس أمناء الدعوة، والدكتور خالد علم الدين، عضو حزب النور، ومستشار الرئيس محمد مرسي لشئون البيئة.

 

كما شارك فيه عن جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور حسن البرنس، والمهندس علي عبد الفتاح، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، ومحمد البرقوقي أمين لجنة الشباب، فيما تلقى بكار تهنئة تليفونية من كل من عبد المنعم أبو الفتوح، ومحمد البلتاجي، وحلمي الجزار.

 

وألمح بكار، بشكل غير صريح لقصة إقالته من منصبه كمتحدث رسمي بقوله: "يا معارضي الدعوة السلفية من مستخدمي الإنترنت كفوا عن التجريح في قيادات الدعوة، وأنا أسامح كل من شتمني أو خاض في عرضي".

 

وأكد ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، خلال كلمته أن مصر الآن أصبحت في مفترق طرق بين طريق الوحي وتطبيق الشريعة، وبين طريق اتباع ما تهوى الأنفس، موضحًا أن أتباع الطريق الثاني ينقسمون إلى قسمين، فهناك منهم من يخفي حقيقته؛ ليفسد الإسلام من داخله، وهناك من يصرح صراحة أنه معادٍ للإسلام، مشيرًا إلى أن أهل النفاق هؤلاء إعلانهم عن موقفهم مرتبط بقوة الإسلام.

 

 

 

 

 

التعليقات