23 أكتوبر2014 مـ 28 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
محلب يتفقد سير العمل بـ"مول مصر" استكمال مرافعة دفاع المجني عليهم بـ"الاتحادية" رئيس جامعة حلوان: أولياء الأمور سيتحملون تكاليف شغب أبنائهم اليوم.. الرئيس السيسى يجتمع بوزيرى الكهرباء والاتصالات الأرصاد: اليوم طقس مائل للحرارة بالسواحل الشمالية والعظمى بالقاهرة 29 مساعد وزير الداخلية الأسبق: قصور الإمكانيات وراء تفجير النهضة "الوفد": ننسق مع وزارتى الثقافة والآثار لإنقاذ الوضع الفنى اليوم.. "الجيزة" تستقبل طلبات الراغبين فى استغلال طريق المريوطية اليوم.. محلب يتفقد "مول مصر" بـ ٦ أكتوبر اليوم.. نقابة الإنشاد تحتفل بالعام الهجرى الجديد بمسرح البالون تكريم المخرج شادى عبد السلام فى ندوة بمكتبة الإسكندرية السبت القادم مجهولون يشعلون النيران بالإطارات المطاطية على طريق "العريش اليوم.. محافظ الإسماعيلية يقود مارثون المشى من أمام مبنى المحافظة القديم بالصور.. باعة جائلون بالجيزة يسرقون "الكهرباء" من أعمدة الإنارة "العدل": التيار الديمقراطى يخوض الانتخابات "منفردا" إبراهيم عيسى: "مشكلة وزير التعليم أن كل الأسر المصرية ضده" "الجيزة": نزع الملكية بمنطقة نزلة السمان لن يتم إلا بالتراضى وفد عمداء التربية العرب فى زيارة لجامعة عين شمس الأحد والاثنين "سفارات المعرفة" مبادرة من مكتبة الإسكندرية للنشر بربوع مصر والعالم مجهولون يشعلون النيران بالإطارات المطاطية على طريق "العريش على عبد الظاهر مديرا عاما للمنطقة الأزهرية بجنوب سيناء مهدي: الإسكندرية تشارك بمشروعات عملاقة في المؤتمر الاقتصادي في فبراير القادم اليوم..استئناف محاكمة مرسي بـ"أحداث الاتحادية" "العلوم الفلكية": كسوف جزئى للشمس اليوم لن يراه المصريون ابن يساعد زوجته فى التخلص من جثة والدته بعدما قتلتها بالصف جامعة القاهرة: 5 آلاف طالب تقدموا حتى الآن لإجراء تحاليل المخدرات الخدمات البيطرية:رفضنا دخول4 آلاف رأس برازيلية لإصابتها بـ"القلاعية" محافظ الجيزة: طرح 13 ألف وحدة سكنية بطريق الفيوم خلال الفترة المقبلة "المصريين الأحرار": لن نرسل أسماء لقائمة الجنزورى "النور": تواصلنا مع "التعليم" لمتابعة اللجنة المشكلة لتعديل منهج التاريخ
+فيديوهات
  • مرتضى منصور: رموز نادي الزمالك كانوا بيلعبوا قمار وبيشروا خمرا داخل النادي
  • حلقة خاصة لبرنامج صالون التحرير يستضيف مارسيل خليفة وسيد حجاب وهشام جبر
  • بالفيديو.. السيدة التي وضعت مولودها بالشارع: مستشفى كفر الدوار «مليانة بلاوي»
  • بالفيديو.. «محلب»: قلت للإبراشي إني أفتقده وأنتظر عودة برنامجه

نتنياهو: ايران ستكون على وشك امتلاك القدرة على صنع قنبلة نووية خلال 7 او8 اشهر

الأحد 16 سبتمبر 2012 11:14 م
مصراوي

واشنطن/القدس (رويترز) - حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد من أن إيران ستصبح على وشك القدرة على صنع قنبلة نووية في غضون ما بين ستة او سبعة اشهر فقط مما يعزز مطالبته للرئيس الأمريكي باراك أوباما بوضع "خط أحمر" لطهران وسط أسوأ خلاف إسرائيلي أمريكي منذ عشرات السنين.وفي محاولة لتوصيل رسالته مباشرة للرأي العام الأمريكي تحدث نتنياهو عبر شاشات التلفزيون قائلا إنه بحلول منتصف عام 2013 ستكون ايران قد امتلكت 90 بالمئة من



واشنطن/القدس (رويترز) - حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد من أن إيران ستصبح على وشك القدرة على صنع قنبلة نووية في غضون ما بين ستة او سبعة اشهر فقط مما يعزز مطالبته للرئيس الأمريكي باراك أوباما بوضع "خط أحمر" لطهران وسط أسوأ خلاف إسرائيلي أمريكي منذ عشرات السنين.وفي محاولة لتوصيل رسالته مباشرة للرأي العام الأمريكي تحدث نتنياهو عبر شاشات التلفزيون قائلا إنه بحلول منتصف عام 2013 ستكون ايران قد امتلكت 90 بالمئة من المادة التي تحتاجها لصنع سلاح نووي.وحث من جديد الولايات المتحدة على توضيح الحدود التي يتعين على طهران الا تتجاوزها اذا كانت تريد تفادي عمل عسكري وهو امر يرفض أوباما ان يفعله.وفي مقابلة مع قناة (إن.بي.سي) الأمريكية قال نتنياهو "عليك ان تضع هذا الخط الاحمر أمامهم (إيران) الآن قبل فوات الأوان" مضيفا أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تقلل فرص مهاجمة المواقع النووية الإيرانية.وتزامن الخلاف العلني غير المعتاد بين الولايات المتحدة وحليفتها التقليدية اسرائيل مع قرار اوباما بعدم لقاء نتنياهو في وقت لاحق هذا الشهر وهو يكشف اتساع هوة الخلاف بين البلدين ويزيد الضغوط على الرئيس الامريكي في المرحلة الاخيرة من الانتخابات الرئاسية.ويقول مسؤولون امريكيون كبار ان ايران لم تتخذ قرارا بعد بشأن الخطوة الاخيرة لتجميع مكونات قنبلة نووية ويبدون ثقة كبيرة في ان ايران ما زالت تحتاج إلى سنة على الاقل كي يصبح لديها المقدرة على صنع قنبلة نووية وستحتاج بعد ذلك لوقت اخر لتجهيز رأس حربية لوضعها على صاروخ. ويتناقض هذا مع الجدول الزمني الذي حدده نتنياهو على الرغم من عدم وصوله الى حد القول بان ايران قررت صنع سلاح نووي.ولم يظهر نتنياهو اي مؤشر على تراجعه عن حملة الضغط التي يقوم بها وساوى بين خطر امتلاك ايران لسلاح نووي والغضب الاسلامي الذي اثار هجمات على سفارات امريكية في انحاء العالم الاسلامي الاسبوع الماضي.وتساءل نتنياهو في المقابلة التي اجرتها معه قناة ان.بي.سي في نداء عاطفي واضح للامريكيين الذين ما زالوا يترنحون من اثر الاحتجاجات الغاضبة التي اثارها الفيلم المسييء للنبي محمد "انه نفس التعصب الديني الذي ترونه يقتحم سفاراتكم اليوم. هل تريدون لهؤلاء المتعصبين ان يمتلكوا اسلحة نووية؟"ولكن لم توجه اتهامات لايران بالضلوع في اشعال العنف الذي اجتاح عواصم في الشرق الاوسط وافريقيا .وجادل نتنياهو الذي كان يتحدث عبر القمر الصناعي من القدس بان هناك حاجة إلى انذار امريكي موثوق فيه لكبح جماح ايران التي تنفي سعيها لامتلاك قنبلة نووية.وقال "انهم في المنطقة الحمراء" وذلك في تشبيه بكرة القدم الامريكية عندما يصل اللاعب إلى منطقة يوشك فيها على تسجيل هدف. وقال "لا يمكنكم ان تسمحوا لهم بعبور خط الهدف ."وهدد محمد الجعفري قائد قوات الحرس الثوري الايراني بالرد على اي هجوم اسرائيلي قائلا ان القواعد الامريكية في المنطقة ستضرب وسيتم وقف التجارة عبر مضيق هرمز وهو نقطة عبور مهمة للنفط.وقال "لن يبقى شيء من اسرائيل."ولم تقدم سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة ما يشير الى ان الرئيس الامريكي - الذي طلب من نتنياهو عدم شن اي هجوم على المواقع النووية الايرانية ومنح العقوبات والسبل الدبلوماسية فرصتها كي تأتي بنتيجة - ينوي تخفيف مقاومته لفكرة الخطوط الحمراء.وقالت رايس "لن نستبعد اي خيار من الطاولة لضمان عدم حصول ايران على سلاح نووي بما في ذلك الخيار العسكري". مؤكدة موقف اوباما منذ فترة طويلة ولكنها اصرت على "انهم لم يصلوا إلى هذه النقطة بعد".واوضح زعماء اسرائيل الذين يعتبرون تقدم البرنامج النووي الايراني خطرا محدقا باسرائيل انهم يتحركون في اطار اضيق بكثير من الولايات المتحدة القوة العظمى التي تمتلك ترسانة عسكرية تقليدية هائلة.وسئل نتنياهو عما اذا كانت اسرائيل اقرب إلى التصرف بمفردها فقال "نحن دائما نحتفظ بحق التصرف. لكنني اعتقد اننا اذا تمكنا من تنسيق موقف موحد معا فسوف نزيد من فرص الا يضطر أينا للتصرف."وواجه اوباما - الذي يخوض في نوفمبر تشرين الثاني الانتخابات الرئاسية سعيا لفترة رئاسية ثانية - انتقادات من منافسه الجمهوري ميت رومني الذي قال ان الرئيس صارم جدا مع اسرائيل ولكنه ليس صارما بما يكفي مع ايران.واثارت لهجة نتنياهو الحادة في الاونة الاخيرة تكهنات باحتمال ان تهاجم اسرائيل ايران قبل الانتخابات الامريكية على اساس ان اوباما سيقدم العون العسكري ولن يخاطر بخسارة اصوات الناخبين المناصرين لاسرائيل.واثار نتنياهو انتقادات في الداخل بسبب المبالغة في موقفه . وهو يواجه انقسامات في الرأي العام الاسرائيلي وداخل حكومته مما يجعل من الصعب شن اسرائيل هجوما في اي وقت قريب.وقال نتنياهو انه يقدر تأكيدات اوباما بعدم السماح لايران بامتلاك سلاح نووي. لكن نتنياهو الذي اثار اصراره على فكرة فرض خط احمر غضب المسؤولين الامريكيين اوضح ان هذه التاكيدات غير كافية.وقال "اعتقد ان خطا احمر في هذه الحالة سيعمل على خفض فرص الحاجة إلى عمل عسكري."وفي اكثر تصريحاته تحديدا بشأن ايران وبرنامجها النووي قال نتنياهو لقناة سي.ان.ان "انهم يمضون بسرعة كبيرة نحو استكمال تخصيب اليورانيوم الذي يحتاجونه لصنع قنبلة نووية. في ستة اشهر او نحو ذلك سيكونون قد اتموا 90 في المئة من المطلوب."ويبدو انه كان يشير إلى تخصيب ايران لليورانيوم إلى نسبة 20 في المئة وهو مستوى تقول انها تحتاجه لصنع النظائر المشعة للاغراض الطبية لكنه ايضا أقرب إلى المستوى العسكري. ويقول تقرير اصدره مفتشو الامم المتحدة في اغسطس اب ان ايران تملك مخزونا من اليورانيوم المخصب إلى مستوى 20 في المئة يصل إلى 91.4 كيلوجرام.ويقول خبراء ان الحد الادنى اللازم للتخصيب لصنع قنبلة يتراوح بين 200 و250 كيلوجراما تقريبا .ويحتمل ان تصل ايران الى هذا الحد قريبا بانتاج نحو 15 كيلوجراما شهريا وهو معدل يمكن ان يزيد اذا قامت ايران بتشغيل وحدات الطرد المركزي الجديدة لديها.وتحرص اسرائيل على منع ايران من امتلاك القدرة على صنع اسلحة نووية وليس مجرد منعها من صنع قنبلة فعلية وهي تخشى من ان الوقت ينفد. ويعتقد على نطاق واسع ان اسرائيل تملك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط.ولم يكرر نتنياهو تصريحاته الحادة التي قال فيها الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة فقدت أي "حق معنوي " لمنع اسرائيل لأنها رفضت وضع قيود امريكية صارمة على طهران.وجاء ذلك بعد الإعلان عن ان اوباما لن يلتقي مع نتنياهو خلال زيارته للولايات المتحدة هذا الشهر لالقاء كلمة امام الامم المتحدة فيما اعتبر على نطاق واسع بانه تجاهل.(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)من مات سبتالنيك ودان وليامز

اقرأ أيضا:

التعليقات