16أبريل2014 مـ 15 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
محامى التخابر: الموساد يستفيد من علنية الجلسات متهم بالتخابر يطالب "الصحفيين" بانتداب محام 7 سنوات لأبوإسماعيل في قضية التزوير قوات الشرطة تمشط جامعة الأزهر غدا.. النيابة تجرى معاينة لصالة الألعاب بنادى بلدية المحلة "مصر القوية" بالإسكندرية ينظم سلسلة بشرية مفاجئة ضد قانون التظاهر البحث الجنائى بالمنيا: نقل الضابطين شأن داخلى طوارئ بالغربية استعدادا لاستقبال شم النسيم مدير تعليم السويس يعقد لقاء مع مسئولى مقرات الانتخابات الرئاسية جامعة أسيوط: السبت والأحد القادمان إجازة مدفوعة الأجر للعاملين بالجامعة طوارئ بمديرية الطب البيطرى بالغربية لاستقبال شم النسيم توقف الدراسة والعمل بمنطقة أحداث قرية الكولة بسوهاج حدائق ومتنزهات القناطر وبنها تتزين لاستقبال الزائرين فى أعياد الربيع إخوانيات الأزهر يضربن من يرفض رفع"رابعة" هيئة موانئ السويس تستقبل 42 ألف طن زيوت وبضائع
+فيديوهات
  • فيديو- بكار: حزب النور كان حجر عثرة أمام تقسيم مصر بين إسلاميين وغير إسلاميين
  • جيش مصر الحر ... ينتظر ساعة الصفر
  • جولة في أبرز الأخبار في الصحف المصرية - 16 أبريل 2014
  • صفوت حجازى : لا مكان للسيسى ولا لغيرة من الخائنين

قبطي ينتج فيلماً عن عبقرية " محمد " رداً على الفيلم المسيئ للنبي

الأربعاء 12 سبتمبر 2012 05:37 م
بوابة الفجر

أعلن رجل الأعمال المصري القبطي، ابراهيم زكي لوقا، المقيم في البرازيل، أنه بصدد انتاج فيلم "عبقرية محمد " عن كتاب بهذا العنوان للأديب عباس محمود العقاد، وذلك رداً على فيلم مسئ للنبي محمد (ص) أعلن عنه في وقت سابق، مؤكداً أن فيلماً كهذا يسئ إلى وحدة المسيحيين والمسلمين في مصر، والتي هاجر منها قبل 40 عاماً.   وحذر " لوقا " من خطورة عرض الفيلم المسئ للرسول محمد (ص) وتداعيات



أعلن رجل الأعمال المصري القبطي، ابراهيم زكي لوقا، المقيم في البرازيل، أنه بصدد انتاج فيلم "عبقرية محمد " عن كتاب بهذا العنوان للأديب عباس محمود العقاد، وذلك رداً على فيلم مسئ للنبي محمد (ص) أعلن عنه في وقت سابق، مؤكداً أن فيلماً كهذا يسئ إلى وحدة المسيحيين والمسلمين في مصر، والتي هاجر منها قبل 40 عاماً.
 
وحذر " لوقا " من خطورة عرض الفيلم المسئ للرسول محمد (ص) وتداعيات الأمر على الأقباط في مصر، متسائلاً عن الفائدة التي سيجنيها منتجو هذا الفيلم الإباحي؟.
 
 
في تلك الأثناء تبدأ اليوم 11 سبتمبر/أيلول ما تسمى بـ " محاكمة " الرسول محمد (ص) بحسب ما أعلنه القس المثير للجدل الذي أحرق القرآن، تيري جونز، وذلك تزامناً مع حلول الذكرى الـ 11 لأحداث 11 سبتمبر الشهيرة، في اليوم الذي أطلق عليه جونز" اليوم العالمي لمحاكمة محمد ".
 
وفي إطار إحياء المناسبة ذاتها تنوي مجموعة " أقباط المهجر " التي توصف بالمتطرفة عرض الفيلم الإباحي الذي يحمل عنوان "حياة محمد رسول الإسلام".
 
هذا وكان مفتي الديار المصرية علي جمعة قد أصدر بياناً أعلن من خلاله رفضه تقبل القيام بفيلم مسئ للنبي محمد (ص) بحجة حرية التعبير عن الرأي، مضيفاً ان "الاعتداء على المقدسات الدينية لا يندرج تحت هذه الحرية". وأشار الى ان فيلماً كهذا يعتبر إهانة لمشاعر ملايين المسلمين في العالم، اذ انه ينال "من أقدس رمز بشري لديهم".
 
وناشد على جمعة الجهات المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان ومن وصفهم بالعقلاء "التدخل للحيلولة دون انتهاك المقدسات، كي يسود العالم الإخاء والمحبة". من جانبها استنكرت دار الافتاء المصرية الفيلم انطلاقاً من انه لا يعبر عن المسيحيين المصريين، الذين أكدوا مراراً احترامهم لجميع الرموز الدينية، كما نوهت بأن أفعالاً كهذه لا تحقق سوى تأجيج نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

التعليقات