23أبريل2014 مـ 22 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
وصول مدير مباحث الشرقية لموقع حريق قطار الركاب بالزقازيق مستشار الرئيس تطالب بوضع صورتى "السيسى" و"صباحى" على بطاقات التصويت خبير عسكرى: الموقف الأمريكى تغير بعد صفقة الطائرات مع روسيا إسعاف الشرقية: 18 مصابا باختناقات فى حريق قطار ركاب الزقازيق واشنطن:نتوقع منح مصر 650 مليون دولار عقب شهادة كيرى أمام الكونجرس إسعاف الشرقية: الدفع بـ5 سيارات لنقل المصابين فى حريق قطار الزقازيق مساعد وزير الداخلية للأمن المركزى يطالب بإصدار قانون مكافحة الإرهاب الرئيس يتلقى اتصاﻻ هاتفيا من جاكوب زوما لبحث التعاون بين البلدين مصادر: بلاغ باشتعال النار بـ3 عربات قطار ركاب فى الزقازيق تكدس مرورى أعلى محور 26 يوليو عقب سقوط سيارة محافظ الجيزة: هدوء اشتباكات الصف.. وجلسة للصلح بين العائلتين غدا السيد البدوى: الوفد لم يغب عن المشهد ولعب دورا فى إسقاط مبارك ومرسى السبت.. سرادق عزاء "كمل جميلك" لشهيد الأمن المركزى أمام قصر عابدين ياسر برهامى: حفظ النفس مقدم على "العرض".. وتم بتر جزء مهم من فتواى خبير أمنى: الجماعات التكفيرية تعمل لصالح الإخوان لزعزعة أمن البلاد
+فيديوهات
  • بالفيديو.. زاهر لـ«الجيش المصري الحر»: «إنتوا كلاب مسعورة»
  • فيديو.. جامعة القاهرة: كلاب بوليسية لتأمين الامتحانات
  • فيديو.. الشرطة تفرق إخوانيات الأزهر بالغاز
  • حصريا- مرتضي منصور يكشف تحالف صباحي مع الاخوان ومفاجأة دعاية قناة الجزيرة له

قبطي ينتج فيلماً عن عبقرية " محمد " رداً على الفيلم المسيئ للنبي

الأربعاء 12 سبتمبر 2012 05:37 م
بوابة الفجر

أعلن رجل الأعمال المصري القبطي، ابراهيم زكي لوقا، المقيم في البرازيل، أنه بصدد انتاج فيلم "عبقرية محمد " عن كتاب بهذا العنوان للأديب عباس محمود العقاد، وذلك رداً على فيلم مسئ للنبي محمد (ص) أعلن عنه في وقت سابق، مؤكداً أن فيلماً كهذا يسئ إلى وحدة المسيحيين والمسلمين في مصر، والتي هاجر منها قبل 40 عاماً.   وحذر " لوقا " من خطورة عرض الفيلم المسئ للرسول محمد (ص) وتداعيات



أعلن رجل الأعمال المصري القبطي، ابراهيم زكي لوقا، المقيم في البرازيل، أنه بصدد انتاج فيلم "عبقرية محمد " عن كتاب بهذا العنوان للأديب عباس محمود العقاد، وذلك رداً على فيلم مسئ للنبي محمد (ص) أعلن عنه في وقت سابق، مؤكداً أن فيلماً كهذا يسئ إلى وحدة المسيحيين والمسلمين في مصر، والتي هاجر منها قبل 40 عاماً.
 
وحذر " لوقا " من خطورة عرض الفيلم المسئ للرسول محمد (ص) وتداعيات الأمر على الأقباط في مصر، متسائلاً عن الفائدة التي سيجنيها منتجو هذا الفيلم الإباحي؟.
 
 
في تلك الأثناء تبدأ اليوم 11 سبتمبر/أيلول ما تسمى بـ " محاكمة " الرسول محمد (ص) بحسب ما أعلنه القس المثير للجدل الذي أحرق القرآن، تيري جونز، وذلك تزامناً مع حلول الذكرى الـ 11 لأحداث 11 سبتمبر الشهيرة، في اليوم الذي أطلق عليه جونز" اليوم العالمي لمحاكمة محمد ".
 
وفي إطار إحياء المناسبة ذاتها تنوي مجموعة " أقباط المهجر " التي توصف بالمتطرفة عرض الفيلم الإباحي الذي يحمل عنوان "حياة محمد رسول الإسلام".
 
هذا وكان مفتي الديار المصرية علي جمعة قد أصدر بياناً أعلن من خلاله رفضه تقبل القيام بفيلم مسئ للنبي محمد (ص) بحجة حرية التعبير عن الرأي، مضيفاً ان "الاعتداء على المقدسات الدينية لا يندرج تحت هذه الحرية". وأشار الى ان فيلماً كهذا يعتبر إهانة لمشاعر ملايين المسلمين في العالم، اذ انه ينال "من أقدس رمز بشري لديهم".
 
وناشد على جمعة الجهات المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان ومن وصفهم بالعقلاء "التدخل للحيلولة دون انتهاك المقدسات، كي يسود العالم الإخاء والمحبة". من جانبها استنكرت دار الافتاء المصرية الفيلم انطلاقاً من انه لا يعبر عن المسيحيين المصريين، الذين أكدوا مراراً احترامهم لجميع الرموز الدينية، كما نوهت بأن أفعالاً كهذه لا تحقق سوى تأجيج نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

التعليقات