24أبريل2014 مـ 23 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
كمال الهلباوي عن «عنف الإخوان»: الحل احتواء شباب الجماعة حملة «صباحي» تدعم لجانها بـ«عناصر إضافية» قبل بدء الدعاية الانتخابية بالصور.. سلسلة بشرية لدعم حمدين صباحي بفيصل "صيادلة القليوبية" تطالب مديرية الأمن بحماية أعضائها من غضب الأهالي اليوم.. استئناف محاكمة 26 متهما في «خلية مدينة نصر» الأرصاد: طقس الخميس معتدل شمالا شديد الحرارة على باقي الأنحاء «زعيتر»: هشام جنينة استبعدني من الجهاز لمحاربتي الفساد نبيل فهمي يغادر إلى واشنطن لإجراء مباحثات مع «كيري» بالصور.. "علماء مصر" يلتقى وفدا بالقوات المسلحة لبحث التعاون بينهما اليوم.. «البيطريون» تعقد اجتماع لمناقشة خطة العمل في الفترة المقبلة "محلب" يستهل جولاته الأفريقية بزيارة تشاد مصر تشارك فى مفاوضات إصلاح مجلس الأمن وزير الخارجية يغادر القاهرة متوجها إلى أمريكا كمال الهلباوى: القاهرة هدف الإرهابيين الجديد بعد التضييق عليهم بسيناء خبير أمنى: عودة الحرس الجامعى مشروط بعدم التدخل فى تعيين العمداء
+فيديوهات
  • مستشار وكالة الفضاء الروسية فى مصر : خططنا لإطلاق إيجيبت سات بعيدا عن مبارك ومرسى
  • القبض على 9 إرهابيين بحوزتهم مخطط تفجيرات فى ذكرى تحرير سيناء
  • بالفيديو.. زاهر لـ«الجيش المصري الحر»: «إنتوا كلاب مسعورة»
  • فيديو.. جامعة القاهرة: كلاب بوليسية لتأمين الامتحانات

«وول ستريت جورنال»: الفيلم المسيء للإسلام أخرجه «إسرائيلي-أمريكي»

الأربعاء 12 سبتمبر 2012 10:01 ص
لمصري اليوم

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن الفيلم الذي كان وراء المظاهرات العنيفة المعادية للولايات المتحدة الثلاثاء في مصر وليبيا، وأوقع قتيلا على الأقل، أخرجه إسرائيلي-أمريكي ووصف فيه الإسلام بأنه «سرطان». وقالت الصحيفة إن الفيلم «براءة المسلمين» أخرجه وأنتجه سام باسيل، وهو إسرائيلي- أمريكي (54 عاما)، ينحدر من جنوب كاليفورنيا ويدير شركات عقارية، ويؤكد أن الإسلام «دين كراهية». ومزق متظاهرون



ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» أن الفيلم الذي كان وراء المظاهرات العنيفة المعادية للولايات المتحدة الثلاثاء في مصر وليبيا، وأوقع قتيلا على الأقل، أخرجه إسرائيلي-أمريكي ووصف فيه الإسلام بأنه «سرطان».

وقالت الصحيفة إن الفيلم «براءة المسلمين» أخرجه وأنتجه سام باسيل، وهو إسرائيلي- أمريكي (54 عاما)، ينحدر من جنوب كاليفورنيا ويدير شركات عقارية، ويؤكد أن الإسلام «دين كراهية».

ومزق متظاهرون الثلاثاء علم الولايات المتحدة أمام السفارة الأمربكية في القاهرة، وهاجمت جماعة مسلحة القنصلية الأمريكية في بنغازي في ليبيا وأحرقت المبنى، ما أدى إلى مقتل أمريكي وإصابة آخر بجروح.

وأكد باسيل للصحيفة أنه هو الذي يقف وراء الفيلم، مشيرا إلى أنه «جمع خمسة ملايين دولار من مائة مانح يهودي دون أن يحدد هويتهم لتمويل الفيلم»، على حد قولها.

وأوضح أنه عمل مع 60 ممثلا وفريقا من 45 شخصا خلال ثلاثة أشهر العام الماضي في كاليفورنيا لإخراج الفيلم الذي يستغرق عرضه ساعتين، وقال «إنه فيلم سياسي وليس فيلما دينيا».

وحصل الفيلم على دعم القس الأمريكي المثير للجدل تيري جونز الذي أثار ضجة من خلال حرقه نسخا من القرآن في أبريل الماضي ومعارضته الحازمة لإقامة مسجد قريب من موقع برجي مركز التجارة العالمي السابق في نيويورك.

وأكد جونز أنه ينوي عرض مقتطفات لمدة 13 دقيقة من الفيلم مساء الثلاثاء في كنيسته في جينسفيل في فلوريدا.

وقال جونز في بيان: «إنه انتاج أمريكي لا يهدف إلى مهاجمة المسلمين ولكن إلى إظهار العقيدة المدمرة للإسلام».

التعليقات