31 أكتوبر2014 مـ 6 مُحَرَّم 1436 هـ
محافظ شمال سيناء: عملية إخلاء الشريط الحدودى توافقية وليست "تهجيرا" نافعة: عدم مشاركة الشباب بفعالية فى الحياة السياسية سيؤدى إلى ضعفها المركزى للتعمير: بدء إنشاء البنية التحتية بسيناء لإطلاق مشاريع كبرى مصدر:اكتشاف المخدرات بتحاليل 10 طلاب تقدموا للسكن بمدن جامعة القاهرة التموين: تطبيق منظومة الخبز فى المنوفية والغربية والمنيا خلال أيام مواطن كندى يلكم شخصا عنصريا ضد الإسلام فى تجربة "كاميرا خفية" توقف حركة القطارات بخط الزقازيق أستاذ علوم سياسية: التحالفات هشة وتأخر الانتخابات يعيد تشكيلها "الجبهة المصرية": اتفقنا مع تحالف الوفد على عدم التجاوز فى الانتخابات عرض تجربة مصر فى علاج فيروس سى بـ"سوفالدى" بأمريكا.. نوفمبر المقبل تفعيل الدراسة بمعهد زراعة الأعضاء فى جامعة المنصورة مارس المقبل "ائتلاف الجبهة المصرية"بالإسكندرية يعلن دعم الحكومة فى الحرب ضد الإرهاب مدير أمن كفر الشيخ: تواجدنا لتأمين الميدان وسلامة الزائرين واجب وشرف إقبال المواطنين على السوق الخيرى للسلفية غرب الإسكندرية محافظ الإسكندرية يوافق على مبادرة: "إسكندرية أون لاين" «الأزهري»: مجلس «تنمية المجتمع» سيندمج بالناس لمعرفة المشكلات وتقديم الحلول بالصور .. الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد "الدسوقى" السكة الحديد:لجنة لإلغاء قطارات الضواحى ذات الطاقة أقل من 20% ننشر أسماء المرشحين الأقباط فى قائمة كمال الجنزورى توقف حركة القطارات بخط الزقازيق "التجمع": نؤيد قرار إخلاء منطقة رفح بما لا يضر بالسكان وزير التعليم العالى: زيارة "محلب" لإثيوبيا تهدف إلى توقيع اتفاقيات تعاون "الأطباء" تشكل لجنة لحل مشاكل المضربين بمستشفى العجوزة استنفار أمنى بالبحيرة تحسبا لعنف الإخوان خلال مظاهرات اليوم وزيرة التضامن ومحافظ جنوب سيناء يفتتحان معرض منتجات شرم الشيخ مركز توثيق التراث الحضارى يشارك فى معرض Cairo ICT ببانوراما تاريخية محافظ المنيا يخلى عمارة سكنية بعد تعرضها للميل المدارس بين «تنشئة الأجيال» و«مصرع التلاميذ».. 6 حالات وفاة في 40 يوما هجوم مسلح على سيارة شرطة بالفيوم وإصابة السائق نقيب المهندسين من أسيوط: سنناضل من أجل مشروع كادر متوازن
+فيديوهات
  • إسرائيل تمنع المصلين من الصلاة بالأقصى ودول أوروبية تعترف بدولة فلسطين وأخرى تحذر من خطورة الوضع
  • السويد تعلن اعترافها بدولة فلسطين وأبو مازن يصف القرار بالتاريخي
  • السيسي: المصريون سوف يثبتون للعالم أنهم قادرون على تجاوز كل الصعاب
  • شاهد مأساة أم فقدت طفلتها بسبب الإهمال الطبى بأحد المستشفيات ونجحت فى إثبات حالة الإهمال على الطبيبة
+مقالات وآراء

اليوم.. استكمال سماع مرافعة دفاع المتهمين في قضية موقعة الجمل

الجمعة 07 سبتمبر 2012 07:10 م
مصراوي

متابعة ـ أحمد أبو النجا: من المقرر أن تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، محاكمة المتهمين في قضية قتل المتظاهرين والتعدي عليهم، خلال يومي 2و3 فبراير2011، والمعروفة إعلامياً بـ'موقعة الجمل' بالاستماع لمرافعة دفاع المتهمين في القضية.وكان دفاع المدعين بالحقوق المدنية، قد طالب فى الجلسة السابقة بإدخال صفوت حجازي كمتهم في القضية عن وقائع قتل المتظاهرين، واستدعاء مدير جهاز المخابرات



متابعة ـ أحمد أبو النجا:

من المقرر أن تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، محاكمة المتهمين في قضية قتل المتظاهرين والتعدي عليهم، خلال يومي 2و3 فبراير2011، والمعروفة إعلامياً بـ'موقعة الجمل' بالاستماع لمرافعة دفاع المتهمين في القضية.وكان دفاع المدعين بالحقوق المدنية، قد طالب فى الجلسة السابقة بإدخال صفوت حجازي كمتهم في القضية عن وقائع قتل المتظاهرين، واستدعاء مدير جهاز المخابرات العامة لتقديم الأدلة والمستندات التي تفيد بهوية مرتكبي أعمال قتل المتظاهرين في تلك الفترة، استنادا إلى ما ورد في شهادة اللواء حسن الرويني، مساعد وزير الدفاع، أمام المحكمة في جلسة سابقة، من أن طائرات القوات المسلحة كانت تصور جميع الأحداث بميدان التحرير وأن الجهة الوحيدة التي تملك تلك المستندات هي جهاز المخابرات العامة.كما استمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع عن المتهم ماجد الشربيني الذي دفع بعدم اختصاص محكمة استئناف القاهرة بانتداب القضاة للتحقيق في الدعوى، معتبرا أن إجراءات ندب قضاة التحقيق جاءت مخالفة لصحيح حكم القانون ومن غير مختص.كما دفع الدفاع ببطلان التحقيقات التي باشرها المستشاران محمود السبروت وسامي زين الذين استكملا للتحقيقات التي كانت بدأتها النيابة العامة، واستشهد بحكم صادر عن محكمة النقض يؤدي لانعدام اتصال المحكمة بنظر الدعوى بناء على بطلان قرار ندب القاضيين.وكان قد أحال قاضي التحقيقات المستشار محمود السبروت، 25 متهمًا إلى محكمة الجنايات، لتورطهم فى قتل متظاهرين فى موقعة الجمل.جدير بالذكر أن المتهمين في القضية هم : صفوت الشريف، ماجد الشربيني، ومحمد الغمراوي، فتحي سرور، محمد أبوالعينين، يوسف خطاب، شريف والي، وليد ضياء الدين، مرتضى منصور، عائشة عبدالهادي، حسين مجاور، إبراهيم كامل، وأحمد شيحة، حسن التونسي، رجب هلال حميدة، طلعت القواس، إيهاب العمدة، علي رضوان، سعيد عبدالخالق، محمد عودة، أحمد مرتضى منصور، وحيد صلاح جمعة، حسام الدين مصطفى حنفى، هانى عبد الرؤوف.وقال القرار، إن المتهمين كان منهم قيادات في الدولة ووزراء وكوادر عليا فى الحزب الوطني 'المنحل'، ووضعت قائمة الاتهامات، جريمة الإرهاب أولى التهم الموجهة للمحالين.وقال قرار الاتهام إن المتهمين كانوا فريقين، الفريق الأول القائم عليه أركان نظام الحكم، والفريق الآخر من صنعوا أسماءهم ونجوميتهم فى أحضان النظام السابق، مع أنهم كانوا من فريق المعارضة، وتظاهروا بمعارضته، لكنهم كانوا يقوموا بالترويج له والتسبيح بمتنه وأفضاله، وفور انتهاء الرئيس السابق من خطابه فى 1 فبراير، أراد الفريق الأول، بقاء النظام استمرارًا لمواقعهم فيه، وأراد الفريق الثاني تقديم قرابين الولاء والطاعة، فتلاقت إرادة المتهمون، فكونوا عصابات، تم تسليحها لضرب وقتل المتظاهرين، وإخراجهم من ميدان التحرير، لتثبيت ما تبقى من النظام السابق.

التعليقات
اخبار متعلقة