25أبريل2014 مـ 24 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
جمعية عمومية للأطباء لمناقشة تطورات الإضراب بدار الحكمة مصدر قريب من «السيسي» يكشف تفاصيل الظهور الأول لـ«المشير» «الأرصاد»: طقس الجمعة معتدل شمالا مائل للحرارة على القاهرة خبير إستراتيجى: صفقات شراء من ليبيا وغزة سبب وفرة سلاح الإرهابيين تكثيف أمنى بـ6 أكتوبر بعد ضبط المتحدث باسم الإخوان تحسبا لأعمال عنف رئيس سابق بالاستئناف: من يطالب بإلغاء قانون التظاهر لا يدرك المخاطر المصريين الأحرار: نسبة المشاركة فى الانتخابات ستتجاوز "الاستفتاء" قيادى وفدى: السيد البدوى سلم قائمة بـ20 مندوبا عنه فى انتخابات الحزب نشطاء تويتر يدشنون هاشتاج "عكنن على أفيخاى" فى ذكرى تحرير سيناء "التليفزيون": لم نتلق أوامر بمنع بث لقطات رفع مبارك العلم على طابا بالصور..فريق البيئة يشرح لأهالى العجوزة أهمية منظومة الفصل من المنبع نائب محافظ البحيرة: إنهاء المشروعات الاستثمارية قبل منتصف يونيو "المرأة للإرشاد"يدين تغيير أقوال والد طفلة اغتصبها ابن شقيقه بالدقهلية استنفار أمنى تحسبا لتجدد اشتباكات عائلتى "الصف" "مؤتمر الإسماعيلية" يراجع تقارير لجان المرأة والشباب والإعلام بالحزب
+فيديوهات
  • بالفيديو.. مواطن يروي تفاصيل مقتل شقيقه في اعتداء ملسح على طريق «العين السخنة»
  • بالفيديو.. "المغير" يهدد خيري رمضان بالقتل.. والإعلامي: "مش هلبس نقاب زيك"
  • بالفيديو.. متصل لمصطفى بكري: اتقوا الله يا ملحدين
  • فيديو.. السيسي يوضح رؤيته المستقبلية

حمدي قنديل يقترح دمج «الدستور» و«المصري الديمقراطي»: أهدافهما تكاد تكون متطابقة

السبت 01 سبتمبر 2012 02:01 ص
لمصري اليوم

اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة». وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي». وأضاف «الحل الأمثل



اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة».

وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي».

وأضاف «الحل الأمثل هو أن تندمج هذه الأحزاب، المصري الديمقراطي والدستور ومعهما الأحزاب الصغيرة الأخرى مثل العدل وغيره».

وتابع «الأحزاب اليسارية تفعل الشيء نفسه، وكذلك الأحزاب ذات المرجعية الاسلامية مثل مصر القوية والوسط والحضارة، وهناك طبعا تيار الإسلام السياسي».

وأوضح حمدي قنديل أنه لا يتمتع بعضوية أي حزب، قائلا: «لست عضوا في أي حزب ويعلم الجميع الجهد الذي بذلته مع رفاق آخرين وكتاباتي المتكررة لحشد الصفوف قبل انتخابات الرئاسة».

وعن تحالفه مع الإخوان المسلمين قبل إعلان نتائج انتخابات الرئاسة، قال «قنديل»: «أنا تحالفت معهم في مرحلة حساسة لفائدة هذا البلد، وسأظل أقول لهم ولغيرهم ما أعتقد أنه الحق».

وتقدم أعضاء حزب الدستور، الأربعاء، إلى لجنة شؤون الأحزاب بتوكيلات الأعضاء المؤسسين لإشهار الحزب رسميا.

التعليقات