24 يوليو2014 مـ 25 رَمَضَان 1435 هـ
البابا تواضروس يخطط لزيارة شيخ الأزهر عقب عودته من رحلة العلاج بالفيديو.. خالد علي: جمعنا أدوية بقيمة 2.3 مليون جنيه لدعم غزة الإمارات تعلن تأييدها للجهود المصرية لوقف إطلاق النار في غزة وزير الشباب والرياضة يوافق على إنشاء استاد دولي بالأقصر أوقاف الأقصر تحتفل بـليلة القدر بساحة آل الطيب بالقرنة حملة «نحو قانون عمل عادل» تواجه قانون «القوى العاملة» بمسودة جديدة بدلا منه نجل «عبد الحكيم عامر»: أغلب وثائق «23 يوليو وما أعقبها» لم تظهر.. ولا يوجد مؤرخين سوى «هيكل» تأجيل تركيب 2 مليون عداد كهرباء كودي بالعشوائيات إلى نوفمبر «أبوعرايس» يكشف مخطط «باسم يوسف» لتمكين إسرائيل من احتلال مصر «مهندسو الجيزة» تكرم أبناء أعضائها المتفوقين في الثانوية العامة الأمن يفض مشاجرة بالأسلحة بين عائلتين بالغربية بقنابل الغاز المسيل للدموع أعضاء حملة «نحو قانون عادل للعمل» يعلنون تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني فيديو.. خالد الجندي: تحياتي للأخ الكريم «عمرو بن أديب» رضي الله عنه وأرضاه ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة لـ 707 شهيدا وزير الصحة يتفقد مستشفى «185 طوارئ» بقصر العيني قبيل ساعات من افتتاحه اليوم
+فيديوهات
  • محمد العدل : في البداية لم أعتبر 25 يناير ثورة رغم مطالب أسقاط النظام
  • بالفيديو.. داعية إسلامي: المسلسلات سبب في انهيار الأخلاق وانحدار الذوق العام
  • بالفيديو.. الرئيس السيسي يبدء خطابة بشكر رؤساء مصر السابقين ويتغاضي عن ذكر مبارك
  • جولة في أبرز الأخبار في الصحف المصرية - 23 يوليو 2014

حمدي قنديل يقترح دمج «الدستور» و«المصري الديمقراطي»: أهدافهما تكاد تكون متطابقة

السبت 01 سبتمبر 2012 02:01 ص
لمصري اليوم

اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة». وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي». وأضاف «الحل الأمثل



اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة».

وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي».

وأضاف «الحل الأمثل هو أن تندمج هذه الأحزاب، المصري الديمقراطي والدستور ومعهما الأحزاب الصغيرة الأخرى مثل العدل وغيره».

وتابع «الأحزاب اليسارية تفعل الشيء نفسه، وكذلك الأحزاب ذات المرجعية الاسلامية مثل مصر القوية والوسط والحضارة، وهناك طبعا تيار الإسلام السياسي».

وأوضح حمدي قنديل أنه لا يتمتع بعضوية أي حزب، قائلا: «لست عضوا في أي حزب ويعلم الجميع الجهد الذي بذلته مع رفاق آخرين وكتاباتي المتكررة لحشد الصفوف قبل انتخابات الرئاسة».

وعن تحالفه مع الإخوان المسلمين قبل إعلان نتائج انتخابات الرئاسة، قال «قنديل»: «أنا تحالفت معهم في مرحلة حساسة لفائدة هذا البلد، وسأظل أقول لهم ولغيرهم ما أعتقد أنه الحق».

وتقدم أعضاء حزب الدستور، الأربعاء، إلى لجنة شؤون الأحزاب بتوكيلات الأعضاء المؤسسين لإشهار الحزب رسميا.

التعليقات