30 أغسطس2014 مـ 3 ذُو الْقِعْدَة 1435 هـ
فاروق جويدة: مشكلة المصريين أنهم لا يعلمون قيمة الدولة عاجل- اندلاع حريق هائل بسجن "ليمان 430" بالسادات اشتباكات عنيفة في بنغازي الليبية وقصف المطار بصواريخ إيران: نتطلع لتعزيز التعاون مع مصر.. ونحترم خيارات شعبها وزير الدولة الإماراتي يصل القاهرة لبحث التعاون المشترك مصر للطيران: لا زيادة في أسعار تذاكر الحج بالفيديو.. حريق ضخم بأحد خطوط الغاز في ليبيا بالفيديو.. هبة قطب: نسبة الشذوذ في مصر مرعبة.. وأقابلهم يوميا بالفيديو.. مواجهة على الهواء بين العمدة والإبراشي الزند: التاريخ سينصف القضاة ويظهر دورهم البطولي فى مواجهة الإرهاب وزير الكهرباء: لم يتم إقالة الكوادر الإخوانية بالوزارة.. ولا نستطيع إقصاء هذا العدد «التمثيل بالجثث والقتل والاغتصاب».. اتهامات لاحقت أمناء شرطة في يومين فقط.. وحقوقيون: «لابد من إقالة وزير الداخلية» بالفيديو.. «المسلماني»: لا يجب ترك ملف «سد النهضة» كله في يد «وزير الري» فيديو.. «لبنى عسل» تودع جمهورها وتعلن دخولها في إجازة طويلة لظروف خاصة فيديو.. «الديب»: رجال الشرطة هم «هيبة الدولة».. وتعرضوا لاعتداءات «تبكي القلوب»
+فيديوهات
  • شهود عيان: سوري تسبب في حرق محلات الراعي الصالح
  • بالفيديو - محافظ بورسعيد ينفي نية إغلاق المنطقة الحرة
  • فيديو.. "داعش" يتحدي بـ"دلو الدم المثلج"
  • بالفيديو.. وزير التعليم: لا نية لتأجيل الدراسة

حمدي قنديل يقترح دمج «الدستور» و«المصري الديمقراطي»: أهدافهما تكاد تكون متطابقة

السبت 01 سبتمبر 2012 02:01 ص
لمصري اليوم

اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة». وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي». وأضاف «الحل الأمثل



اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة».

وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي».

وأضاف «الحل الأمثل هو أن تندمج هذه الأحزاب، المصري الديمقراطي والدستور ومعهما الأحزاب الصغيرة الأخرى مثل العدل وغيره».

وتابع «الأحزاب اليسارية تفعل الشيء نفسه، وكذلك الأحزاب ذات المرجعية الاسلامية مثل مصر القوية والوسط والحضارة، وهناك طبعا تيار الإسلام السياسي».

وأوضح حمدي قنديل أنه لا يتمتع بعضوية أي حزب، قائلا: «لست عضوا في أي حزب ويعلم الجميع الجهد الذي بذلته مع رفاق آخرين وكتاباتي المتكررة لحشد الصفوف قبل انتخابات الرئاسة».

وعن تحالفه مع الإخوان المسلمين قبل إعلان نتائج انتخابات الرئاسة، قال «قنديل»: «أنا تحالفت معهم في مرحلة حساسة لفائدة هذا البلد، وسأظل أقول لهم ولغيرهم ما أعتقد أنه الحق».

وتقدم أعضاء حزب الدستور، الأربعاء، إلى لجنة شؤون الأحزاب بتوكيلات الأعضاء المؤسسين لإشهار الحزب رسميا.

التعليقات