01 سبتمبر2014 مـ 5 ذُو الْقِعْدَة 1435 هـ
طالب مصري يتهم وزارة الخارجية بحرمانه من التكريم كـ«أفضل عالم عربي شاب على مستوى العالم» مستشار «وكالة الفضاء الروسية»: إحدى الدول العربية طلبت مدها بصور من القمر المصري «إيجيبت سات» «نقدر».. حملة شبابية ترفع شعار «التدريب قبل التمكين» «عمومية أليكو إيجبت» بالسويس: الاستغناء عن 8 عمال يؤكد نية الشركة في تسريح العمالة الحركة الوطنية: نؤيد قانون الانتخابات الحزبية رسالة «خطية» من السيسي لنظيره الموريتاني بكري: متخوف من عودة رموز "الوطني" للبرلمان "الجيل" يطالب بطرح قانون الانتخابات لحوار مجتمعى «السيسي» يصدر قانون شهادات استثمار قناة السويس.. وإعفاء العوائد من الضرائب فيلم وثائقي بالعربية والإنجليزية عن مشروع «قناة السويس» بالفيديو.. «الفخراني»: انتخابات البرلمان قد تقودنا لـ«حرب أهلية».. و«الإخوان» ستستهدف المرشحين 6 إبريل: القبض على 30 عضوا بالحركة.. واقتيادهم لجهة غير معلومة قرارجمهوري بشأن شهادات استثمار قناة السويس زهران: تأجيل الانتخابات ضرورة ثورية «الكهرباء» تحمل إدارة مستشفى «أسوان الجامعي» مسؤولية وفاة مريض بسبب انقطاع التيار
+فيديوهات
  • بالفيديو.. متنبئ: خطف جندي إسرائيلي وحدث كبير يهز العالم قرب الأقصى
  • فيديو.. جمال زهران: عمرو موسى «تجسس علينا في ميدان التحرير.. ولا يحق له التحدث عن الثورة»
  • فيديو.. إبراهيم عيسى: مصر مسؤولة عن التخلص من تيارات «الإسلام السياسي» لنصرة دين الله
  • نشطاء يتداولون فيديو ساخر من تنظيم "داعش"

حمدي قنديل يقترح دمج «الدستور» و«المصري الديمقراطي»: أهدافهما تكاد تكون متطابقة

السبت 01 سبتمبر 2012 02:01 ص
لمصري اليوم

اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة». وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي». وأضاف «الحل الأمثل



اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة».

وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي».

وأضاف «الحل الأمثل هو أن تندمج هذه الأحزاب، المصري الديمقراطي والدستور ومعهما الأحزاب الصغيرة الأخرى مثل العدل وغيره».

وتابع «الأحزاب اليسارية تفعل الشيء نفسه، وكذلك الأحزاب ذات المرجعية الاسلامية مثل مصر القوية والوسط والحضارة، وهناك طبعا تيار الإسلام السياسي».

وأوضح حمدي قنديل أنه لا يتمتع بعضوية أي حزب، قائلا: «لست عضوا في أي حزب ويعلم الجميع الجهد الذي بذلته مع رفاق آخرين وكتاباتي المتكررة لحشد الصفوف قبل انتخابات الرئاسة».

وعن تحالفه مع الإخوان المسلمين قبل إعلان نتائج انتخابات الرئاسة، قال «قنديل»: «أنا تحالفت معهم في مرحلة حساسة لفائدة هذا البلد، وسأظل أقول لهم ولغيرهم ما أعتقد أنه الحق».

وتقدم أعضاء حزب الدستور، الأربعاء، إلى لجنة شؤون الأحزاب بتوكيلات الأعضاء المؤسسين لإشهار الحزب رسميا.

التعليقات