20أبريل2014 مـ 19 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
بالفيديو .. العليا للانتخابات: وافقنا على منح تصاريح لمنظمات دولية لمراقبة الانتخابات العليا للانتخابات الرئاسية: رسميا السيسي وصباحي المتقدمان الوحيدان للترشح حملة السيسي تنعي ضحايا كمين بدر.. وتؤكد: لن تفلح المؤامرات ضد مصر محلب: لن ننسى شهداء الجيش والشرطة وعازمون على تطهير البلاد من الإرهابيين المنظمة المصرية تطالب رئيس الوزراء بإيقاف عمليات الإخلاء القسري بدار السلام المجلس الأعلى للمعاهد الخاصة يوافق على تطبيق نظام الساعات المعتمدة النشائى يضم أعضاء جددا لمجلس علماء مصر الصحة تتوقع وصول فيروس "كورونا" إلى مصر قرار جمهوري بالعفو عن بعض المحكوم عليهم بمناسبة عيد تحرير سيناء باسم يوسف لمرتضى منصور: "إحنا نجحنا في تربيتك" بالصور.. مدير الأمن والمحافظ يهنئان مسيحيي المحافظة بعيد القيامة السماح لنجل رئيس حزب الاستقلال بالسفر إلى تركيا عقب 24 ساعة من منع والده جامعة الإسكندرية تقرر فصل القيادي الإخواني جمال حشمت لانقطاعه عن العمل «النور» يدين مقتل النقيب أشرف القزاز.. ويطالب بسرعة القبض على الجناة مطران البحيرة ومطروح: نأمل أن تتخطى مصر مشاكلها وتنعم بالأمن والاستقرار
+فيديوهات
  • فيديو..الداخلية: "محدش عاقل يقدر يقرب للكنائس"
  • فيديو..توافد راغبى العمل على وزارة القوى العاملة
  • قراءة في أهم أخبار الصحف الصادرة اليوم - 20 أبريل 2014
  • فيديو.. حسين عبد الغني: «صباحي صان عرض الثورة».. وهناك «انحياز من الدولة لمرشح بعينه»

حمدي قنديل يقترح دمج «الدستور» و«المصري الديمقراطي»: أهدافهما تكاد تكون متطابقة

السبت 01 سبتمبر 2012 02:01 ص
لمصري اليوم

اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة». وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي». وأضاف «الحل الأمثل



اقترح الإعلامي حمدي قنديل اندماج الأحزاب ذات الأهداف المتطابقة في بعضها البعض، مضيفا أن حزبي الدستور والمصري الديمقراطي «أهدافهما تكاد تكون متطابقة، والأعضاء بينهما علاقات وثيقة».

وقال «قنديل» في حسابه الشخصي على موقع «تويتر»، الجمعة: «لا أرى معنى لوجود حزبين شهيرين بأهداف تكاد تكون متطابقة وأعضاء بينهم علاقات وثيقة، مثل حزب الدستور والحزب المصري الديمقراطي».

وأضاف «الحل الأمثل هو أن تندمج هذه الأحزاب، المصري الديمقراطي والدستور ومعهما الأحزاب الصغيرة الأخرى مثل العدل وغيره».

وتابع «الأحزاب اليسارية تفعل الشيء نفسه، وكذلك الأحزاب ذات المرجعية الاسلامية مثل مصر القوية والوسط والحضارة، وهناك طبعا تيار الإسلام السياسي».

وأوضح حمدي قنديل أنه لا يتمتع بعضوية أي حزب، قائلا: «لست عضوا في أي حزب ويعلم الجميع الجهد الذي بذلته مع رفاق آخرين وكتاباتي المتكررة لحشد الصفوف قبل انتخابات الرئاسة».

وعن تحالفه مع الإخوان المسلمين قبل إعلان نتائج انتخابات الرئاسة، قال «قنديل»: «أنا تحالفت معهم في مرحلة حساسة لفائدة هذا البلد، وسأظل أقول لهم ولغيرهم ما أعتقد أنه الحق».

وتقدم أعضاء حزب الدستور، الأربعاء، إلى لجنة شؤون الأحزاب بتوكيلات الأعضاء المؤسسين لإشهار الحزب رسميا.

التعليقات