24 أكتوبر2014 مـ 29 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
التلفزيون المصري ينقل صلاة الجمعة من السويس رئيس جامعة القاهرة: كاميرات المراقبة تعمل بكفاءة.. والنيابة لم تطلب محتواها السويس تعلن الاستنفار الأمني فى العيد القومى للمحافظة صور.. تفاصيل انفجار سيارة وكيل نيابة بورسعيد سامح شكرى: خطاب السيسى لبوتفليقة كان رسالة إخاء وتضامن "التعليم" تخاطب "المالية" لتوفير 340 مليون جنيه لأصحاب المطابع باحث: الاستقالات بالجماعة الإسلامية سببها تعامل القيادة باستخفاف اليوم.. المركزى للمحاسبات يستضيف فعاليات اجتماع الأفروساى بشرم الشيخ 76% من القراء يرفضون تحمل الآباء تكلفة شغب أبنائهم بالجامعات الرابطة العالمية تنظم حفلا لاستقبال الطلاب الجدد من إندونيسيا.. الأحد وزير الأوقاف يترأس قافلة دعوية بالسويس لأداء خطبة "جمعة عيدها القومى" انفجار جامعة القاهرة ومعارك داعش يتصدران اهتمامات الصحف مرور الوادي الجديد يضبط 7 دراجة نارية بدون لوحات ويحرر 84 مخالفة حرارة يطالب الحكومة الدفاع عن حقوق العمال وتنفيذ لوائح قانون العمل مشرف قطاع التعليم: غرامة التحرك أثناء تحية العلم "شائعة" "الصحة" تطلق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال الأحد المقبل قيادى سابق بالجماعة الإسلامية:التنظيم الدولى يخطط لمظاهرات فى عدة دول عمرو موسى: أخطرت أسامة هيكل وسيف اليزل بضرورة تكوين "قائمة وطنية" "المحامين": سنعرض مشروع تعديل "قانون المحاماة" على "النواب" لإقراره غدا.. "طب بيطرى القاهرة" تعقد المؤتمر العلمى الثانى عشر بالإسكندرية "اتحاد آثار القاهرة" ينظم المهرجان الطلابى الأول بالكلية الأربعاء المقبل مباحث التموين: جولات يومية للمفتشين على محطات الوقود لمنع الغش قطاع الشركات: إلغاء ترخيص 15 أتوبيسا سياحيا لتجاوزهم السرعة المقررة مكتب لإذاعة شمال الصعيد بديوان عام محافظة بنى سويف الأحد.. بدء الحملة القومية لتطعيم 843 ألف طفل ضد "الشلل" بالمنيا التمويل العقارى: الاستعلام عن 13 ألف مواطن تقدموا لحجز وحدات سكنية جورج إسحاق: تقدمنا بأول وثيقة لرئيس الحكومة لتعديل قانون التظاهر "الجبهة المصرية": منع التيار المتأسلم من دخول البرلمان "ضرورة" وزير الأوقاف يكافئ مدير ووكيل القاهرة والعاملين بمسجد الإمام الحسين التعليم المفتوح بـ"عين شمس" يطرح مسابقة لتصميم موقع إلكترونى للمركز
+فيديوهات
  • بالفيديو- محلب: "ربنا يوفقنا لاختيار محافظين شباب ليس لديهم شماعات"
  • رجل الاعمال الهارب حسين سالم يعرض التنازل عن 4 مليارات مقابل عدم ملاحقتة قضائيا
  • السفير الروسي :أمريكا ليست الدولة الكبري الوحيدة وعليها الاسترشاد بالقوانين الدولية وليس بمصلحتها
  • الشيخ مظهر شاهين: إذا وجد شخصا والدة او والدتة يعدان للتأمر علي الجيش فعليه شرعا الابلاغ عنهما

رد فعل الشارع على خطاب مرسي بطهران: أسد رفع رأسنا

الجمعة 31 أغسطس 2012 06:47 ص
رصد

  أثار خطاب الرئيس الدكتور محمد مرسي ردود فعل واسعة في الشارع المصري، والذي تحدث فيه عن ضرورة نصرة القضية السورية والفلسطينية، محملًا الدول إراقة دماء الشعب السوري، بالإضافة إلى إدانته للنظام الإيراني الذي يساند بشار الأسد بطريقة غير مباشرة في مؤتمر قمة عدم الانحياز، وهو ما أحرج إيران أمام العالم؛ لكونها تعتبر شريكًا فى نزيف الدم على الأراضى السورية. وبات خطاب مرسي حديث الناس فى الشارع إذ أنهم تحدثوا عن



 

أثار خطاب الرئيس الدكتور محمد مرسي ردود فعل واسعة في الشارع المصري، والذي تحدث فيه عن ضرورة نصرة القضية السورية والفلسطينية، محملًا الدول إراقة دماء الشعب السوري، بالإضافة إلى إدانته للنظام الإيراني الذي يساند بشار الأسد بطريقة غير مباشرة في مؤتمر قمة عدم الانحياز، وهو ما أحرج إيران أمام العالم؛ لكونها تعتبر شريكًا فى نزيف الدم على الأراضى السورية.

وبات خطاب مرسي حديث الناس فى الشارع إذ أنهم تحدثوا عن قوة الرئيس في كلمته، معبرين عن سعادتهم تجاه خطابه الذي وصفوه بأنه "أعاد لمصر مكانتها على المستوى الإقليمى"، ومنهم من وصف الرئيس بـ"الأسد"، ومنهم من شبهه بـ"الفاروق" لكونه قد فرق بين الحق الذي عليه الشعب السوري والباطل الذي هو شيمة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وعبر "جمال السيد" - موظف حكومي - عن سعادته البالغة تجاه خطاب الرئيس مرسي بطهران والذي وصفه بالأسد الذي لا يخاف شيئا، وقال: "لم أكن أتوقع أن يكون الخطاب بهذه الجرأة والقوة خصوصًا أنه بذلك قد أحرج إيران وهي الداعم  العسكري لنظام الأسد في عقر دارها".

وأكد "عبد الرحمن محمد" -من قوى المعارضة- اعترافه بنجاح الرئيس على المستوى الخارجي حتى الآن وعدم التقليل من جهوده حتى يكونوا معارضين من أجل مصلحة الوطن وليس من أجل المعارضة فقط والإختلاف العقائدى.

وعبر "صالح الحاج" -أحد السوريين المقيمين في مصر- عن فخره واحترامه بخطاب الرئيس مرسي الذي ألقاه في طهران والذي يحمل في طياته قوة ورسالة لمن يستهين بقوة مصر أو يستهين بكرامة أي مسلم في كل مكان، مضيفًا أن خطابه  البداية في وطن عربي مشرق يظله الإسلام ويقوي منهجه، مؤكدًا أن الجالية السورية بمصر تقدر له هذا المجهود وسعيه في نصرة الشعب السوري.

ويضيف "محمد عبد الغني" - عامل بشركة بترول - أن "الرئيس مرسي جعلني أفتخر حقًا أنني مصري، لأنه بذلك قد أعاد دور مصر الإقليمي بالمنطقة والتي يجب أن تكون عليه دائمًا من القيادة والزعامة".

وعبر "عبد الغني" عن فرحته العارمة عندما سمع الرئيس يبدأ خطابه بالصلاة على الرسول والترضي على الصحابة في مكان لا يؤمنون فيه بهم وهم الشيعة، مشيرًا إلى أن ذلك يدل على ثباته في مواقفه وعدم الخوف من أحد أو إرضائه على سبيل دينه ووطنه.

وقال "أنس محمد" أنه اعترض في البداية على زيارة الرئيس مرسي إلى إيران والتي تعد الحليف الإقليمي لسوريا والتي تدعمها بالمال والسلاح لقتل السوريين، مضيفًا: "رأيي قد تغير بعد خطاب الرئيس الذي أراح أنفسنا وأعاد لنا الأمل"، مؤكدًا أن الدكتور مرسي خير قائد للأمة العربية كلها.

"أنا من الأول وأنا بقول أن ريسنا هيرفع راسنا".. بهذه الكلمات عبرت "ناهد مصطفى" - ربة منزل- عن رد فعلها تجاه خطاب الرئيس وأدائه بقمة عدم الانحياز ووصفته بأنه يذكرها بأفعال سيدنا عمر بن الخطاب الذي فرق الله به بين الحق والباطل لكونه قد كسر حاجز الصمت من قبل الدول المشاركة في المؤتمر تجاه نصرة القضية السورية ونصرهم في كلمته محملًا ما يحدث من إراقة دماء الشعب السوري على يد نظام الأسد إلى رقاب الدول المشاركة وغيرهم، وأضافت ناهد أنها لم تكن تشك في قدرات الرئيس وحكمته في معالجة الأمور ولكن الذين يقفون له بالمرصاد لا يعرفون قدره ولكنه يثبت لهم يوما بعد يوم أنه ليس كسابقيه وأنه رئيس لكل المصريين ويريد إعلاء شأن هذا الوطن.

التعليقات
اخبار متعلقة