25يناير 2015 مـ 4 رَبِيع الثَّاني 1436 هـ
غرفة عمليات بمحافظة أسيوط وخطوط ساخنة لتلق البلاغات عناصر بيت المقدس يخطفون بدويا في رفح بدعوى تعاونه مع الجيش أمن الفيوم يعيد فتح طريق القاهرة بعد قيام أنصار الإخوان بقطعه أمن المنيا: رصد مخططات لإتلاف ماكينات الصراف الآلي هدوء حذر بشوارع وميادين الأقصر في الذكرى الرابعة للثورة محافظ الأقصر يوافق على مشروع أكشاك الأورمان لتوفير فرص عمل لغير القادرين فرق فض الشغب بالمنيا تضبط 12 من أنصار الإخوان كهرباء بني سويف: 4 محاولات فاشلة لحرق محولات الكهرباء اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين غرب مدينة المنيا..والشرطة: عناصر إخوانية مصرع شخص أثناء فض مسيرة لأنصار الإخوان بالعوايد شرقي الإسكندرية العثور على قنبلة هيكلية الصنع بجوار مبنى ديوان المحافظة بقنا مجلس الوزراء يمد حظـر التجول بسيناء مسيرة لأنـصـار الإخوان بحلوان انفجار قنبلة بميدان المطرية توقف حدة الاشتباكات بين الأمـن والإخوان بالمطرية الإخوان يقـطعون الطريق بعين شمس فيديو وصور.. إرهاب الإخوان في المطرية أنباء عن سقوط قتيل باشتباكات المطرية تجدد الاشتباكـات بين الإخوان والأمن بالمطرية فيديو.. اشتعال النيران فى "ترام" بالإسكندرية دوريات متحركة للجيش والشرطة بوسط البلد فيديو وصور.. جنازة حاشدة لشيماء الصباغ إحباط محاولة تفجير نقطة شرطة أبو زعبل بالقليوبية الأمن يطارد عناصر الإخوان بشوارع المطرية اختفاء الإخوان في عين شمس الإخوان يفرون إلى شوارع جانبية في المطرية اشتباكات بين الأمن والإخوان بـالمطرية بالصور.. تظاهرة محدودة بـ«عبدالمنعم رياض» لتأييد السيسي.. وهدوء بالتحرير ووسط القاهرة هالة شكر الله: مازالت بنادق الشرطة «تزغرد» في صدور الأبرياء هدوء في شوارع وميادين الفيوم وسط تكثيف أمني بمحيط المنشآت الحيوية
+فيديوهات
  • تقرير خاص عن شهداء ومصابي الشرطة
  • ريم ماجد تكشف سر غيابها عن الشاشة في الفترة الأخيرة (فيديو)
  • شعبان عندما سالت مرسي هل ستشاركون في 25 يناير قال : مش هنمشي وراء شوية عيال
  • فيديو خطير لشاب يطلق الخرطوش من سلاحه بمظاهرة ميدان طلعت حرب

رد فعل الشارع على خطاب مرسي بطهران: أسد رفع رأسنا

الجمعة 31 أغسطس 2012 06:47 ص
رصد

  أثار خطاب الرئيس الدكتور محمد مرسي ردود فعل واسعة في الشارع المصري، والذي تحدث فيه عن ضرورة نصرة القضية السورية والفلسطينية، محملًا الدول إراقة دماء الشعب السوري، بالإضافة إلى إدانته للنظام الإيراني الذي يساند بشار الأسد بطريقة غير مباشرة في مؤتمر قمة عدم الانحياز، وهو ما أحرج إيران أمام العالم؛ لكونها تعتبر شريكًا فى نزيف الدم على الأراضى السورية. وبات خطاب مرسي حديث الناس فى الشارع إذ أنهم تحدثوا عن



 

أثار خطاب الرئيس الدكتور محمد مرسي ردود فعل واسعة في الشارع المصري، والذي تحدث فيه عن ضرورة نصرة القضية السورية والفلسطينية، محملًا الدول إراقة دماء الشعب السوري، بالإضافة إلى إدانته للنظام الإيراني الذي يساند بشار الأسد بطريقة غير مباشرة في مؤتمر قمة عدم الانحياز، وهو ما أحرج إيران أمام العالم؛ لكونها تعتبر شريكًا فى نزيف الدم على الأراضى السورية.

وبات خطاب مرسي حديث الناس فى الشارع إذ أنهم تحدثوا عن قوة الرئيس في كلمته، معبرين عن سعادتهم تجاه خطابه الذي وصفوه بأنه "أعاد لمصر مكانتها على المستوى الإقليمى"، ومنهم من وصف الرئيس بـ"الأسد"، ومنهم من شبهه بـ"الفاروق" لكونه قد فرق بين الحق الذي عليه الشعب السوري والباطل الذي هو شيمة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وعبر "جمال السيد" - موظف حكومي - عن سعادته البالغة تجاه خطاب الرئيس مرسي بطهران والذي وصفه بالأسد الذي لا يخاف شيئا، وقال: "لم أكن أتوقع أن يكون الخطاب بهذه الجرأة والقوة خصوصًا أنه بذلك قد أحرج إيران وهي الداعم  العسكري لنظام الأسد في عقر دارها".

وأكد "عبد الرحمن محمد" -من قوى المعارضة- اعترافه بنجاح الرئيس على المستوى الخارجي حتى الآن وعدم التقليل من جهوده حتى يكونوا معارضين من أجل مصلحة الوطن وليس من أجل المعارضة فقط والإختلاف العقائدى.

وعبر "صالح الحاج" -أحد السوريين المقيمين في مصر- عن فخره واحترامه بخطاب الرئيس مرسي الذي ألقاه في طهران والذي يحمل في طياته قوة ورسالة لمن يستهين بقوة مصر أو يستهين بكرامة أي مسلم في كل مكان، مضيفًا أن خطابه  البداية في وطن عربي مشرق يظله الإسلام ويقوي منهجه، مؤكدًا أن الجالية السورية بمصر تقدر له هذا المجهود وسعيه في نصرة الشعب السوري.

ويضيف "محمد عبد الغني" - عامل بشركة بترول - أن "الرئيس مرسي جعلني أفتخر حقًا أنني مصري، لأنه بذلك قد أعاد دور مصر الإقليمي بالمنطقة والتي يجب أن تكون عليه دائمًا من القيادة والزعامة".

وعبر "عبد الغني" عن فرحته العارمة عندما سمع الرئيس يبدأ خطابه بالصلاة على الرسول والترضي على الصحابة في مكان لا يؤمنون فيه بهم وهم الشيعة، مشيرًا إلى أن ذلك يدل على ثباته في مواقفه وعدم الخوف من أحد أو إرضائه على سبيل دينه ووطنه.

وقال "أنس محمد" أنه اعترض في البداية على زيارة الرئيس مرسي إلى إيران والتي تعد الحليف الإقليمي لسوريا والتي تدعمها بالمال والسلاح لقتل السوريين، مضيفًا: "رأيي قد تغير بعد خطاب الرئيس الذي أراح أنفسنا وأعاد لنا الأمل"، مؤكدًا أن الدكتور مرسي خير قائد للأمة العربية كلها.

"أنا من الأول وأنا بقول أن ريسنا هيرفع راسنا".. بهذه الكلمات عبرت "ناهد مصطفى" - ربة منزل- عن رد فعلها تجاه خطاب الرئيس وأدائه بقمة عدم الانحياز ووصفته بأنه يذكرها بأفعال سيدنا عمر بن الخطاب الذي فرق الله به بين الحق والباطل لكونه قد كسر حاجز الصمت من قبل الدول المشاركة في المؤتمر تجاه نصرة القضية السورية ونصرهم في كلمته محملًا ما يحدث من إراقة دماء الشعب السوري على يد نظام الأسد إلى رقاب الدول المشاركة وغيرهم، وأضافت ناهد أنها لم تكن تشك في قدرات الرئيس وحكمته في معالجة الأمور ولكن الذين يقفون له بالمرصاد لا يعرفون قدره ولكنه يثبت لهم يوما بعد يوم أنه ليس كسابقيه وأنه رئيس لكل المصريين ويريد إعلاء شأن هذا الوطن.

التعليقات