26 يوليو2014 مـ 27 رَمَضَان 1435 هـ
«الأهرام » تصف شهداء غزة بـ"الإرهابيين" «أبو عرايس» يطالب بطرد المذيعات المحجبات من التليفزيون اليوم.. وزير الصحة في جولة تفقدية بمحافظة المنوفية «مهندسى الجيزة» تختتم بطولاتها الرمضانية بنادي النقابة «شباب الثورة بسوهاج»: خطاب السيسي «مطمئن» ويعكس وعيه بهموم الفقراء حسام كامل مديرا لمستشفى باب الشعرية الجامعى «التعليم»: إقامة 400 مدرسة بعد عيد الفطر الجيش يشن أشرس هجوم على معاقل التكفيريين برفح ويقتل 25 عنصرا طائرة مصرية بدون طيار تقصف سيارة لتكفيريين وتقتل 5 بالشيخ زويد بالفيديو.. سلوى خطاب: كنت خائفة من مشاهدة «سجن النسا».. وللممثلين الشباب مستقبل مبهر بالفيديو.. عمرو سعد: أكره جملة «احنا شعب عظيم».. والثورات «موضة بطلت» «الإخوان المنشقين» يرفض الانضمام للأحزاب الليبرالية إخوانى منشق: أحزاب «كرتونية» تتهمنا بالعمالة للتظيم الدولى بهدف الشهرة يوسف: تعديلات «كيرى» لعبة سياسية بين حماس وإسرائيل «القلا»: تظاهرات «الإرهابية» رسالة للخارج بعدم استقرار البلاد
+فيديوهات
  • بالفيديو.. كاميرات المراقبة بقسم الرمل تثبت براءة الداخلية من قتل "إسلام"
  • بالفيديو.. "هدى زكريا": السيسي أصدر قرارا بالفرح مع سبق الإصرار والترصد
  • بالفيديو.. السادات تعليقا علي فضيحة اجتماع سد النهضه : "اتضحك علينا ايه دول عالم خايبة !"
  • بالفيديو.. لحظة تفجير "داعش" لمسجد النبي يونس بالعراق

النيابة تعاين فيلا نخنوخ للمرة الثانية وتحاول فتح أكبر الخزائن

الأربعاء 29 أغسطس 2012 06:20 م
الشروق

توجه فريق من النيابة العامة، لمعاينة فيلا محمد صبري نخنوخ، للمرة الثانية، وذلك لفتح إحدى الخزائن الكبيرة، الموجودة داخل الفيلا.   وقال مصدر من النيابة العامة: "إن الفيلا بها عدد من الخزائن، وافق المتهم على منح النيابة العامة مفاتيحها، لكنه لم يمنح النيابة مفاتيح الخزنة الأكبر بالفيلا، ويواصل رجال النيابة جهودهم بالتعاون مع عدد من الفنيين لفتح الخزنة الأكبر في منزل نخنوخ."   وكان سير التحقيقات في قضية



توجه فريق من النيابة العامة، لمعاينة فيلا محمد صبري نخنوخ، للمرة الثانية، وذلك لفتح إحدى الخزائن الكبيرة، الموجودة داخل الفيلا.

 

وقال مصدر من النيابة العامة: "إن الفيلا بها عدد من الخزائن، وافق المتهم على منح النيابة العامة مفاتيحها، لكنه لم يمنح النيابة مفاتيح الخزنة الأكبر بالفيلا، ويواصل رجال النيابة جهودهم بالتعاون مع عدد من الفنيين لفتح الخزنة الأكبر في منزل نخنوخ."

 

وكان سير التحقيقات في قضية نخنوخ، قد تحول من مجرد تحقيقات حول الأحراز، التي تم ضبطها داخل فيلته بكينج مريوط، إلى تحقيقات موسعة حول نشاط المتهم، وعلاقته برموز من النظام السابق، ودوره في مقتل المتظاهرين خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير.

 

 

 

التعليقات