23أبريل2014 مـ 22 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
صور.. الرئيس يقلد أعضاء لجنة طابا الأوسمة مقتحمو السجون أصبحوا ثوارا يوم 29 يناير بث مباشر.. هنية يعلن من غزة إنهاء الانقسام الفلسطيني تكتل القوى الثورية: فعاليات إسقاط قانون التظاهر «تخدم الإخوان» جامعة القاهرة تشارك فى معسكر الفتيات وزير الداخلية الأسبق: عناصر أجنبية اقتحمت الحدود المصرية فى 28 يناير انسحاب نقيب البيطريين من اجتماع المهن الطبية مصدر بالعدل: 37 محكمة احترقت بثورتى يناير ويونيو.. وجار حصر الخسائر مصادر أمريكية: مدير المخابرات لعب دورا مهما فى إنهاء صفقة الأباتشى إصابة طالب بخرطوش فى اشتباكات الشرطة وطلاب الإخوان بجامعة الفيوم مواجهات عنيفة بين طلاب جامعة الأزهر والأمن بالمدينة الجامعية اشتباكات بين الإخوان وقوات الأمن بجامعة القاهرة والشرطة تطلق الغاز محامى سما المصرى: تم سداد الغرامة وجارى إخلاء سبيل موكلتى حريق محدود أعلى سقف إحدى صالات السفر بمطار الغردقة تأجيل محاكمة رئيس "أمن ماسبيرو" لإتلافه تسجيلات الثورة لـ14 يونيو
+فيديوهات
  • فيديو.. الشرطة تفرق إخوانيات الأزهر بالغاز
  • حصريا- مرتضي منصور يكشف تحالف صباحي مع الاخوان ومفاجأة دعاية قناة الجزيرة له
  • بالفيديو.. «الإخوان» تتضامن مع سما المصري: «معتقلة بغير حق»
  • بالفيديو..عبداللطيف المناوي تعليقا على باسم يوسف: أراجوز سيلفظه الرأي العام

النيابة تعاين فيلا نخنوخ للمرة الثانية وتحاول فتح أكبر الخزائن

الأربعاء 29 أغسطس 2012 06:20 م
الشروق

توجه فريق من النيابة العامة، لمعاينة فيلا محمد صبري نخنوخ، للمرة الثانية، وذلك لفتح إحدى الخزائن الكبيرة، الموجودة داخل الفيلا.   وقال مصدر من النيابة العامة: "إن الفيلا بها عدد من الخزائن، وافق المتهم على منح النيابة العامة مفاتيحها، لكنه لم يمنح النيابة مفاتيح الخزنة الأكبر بالفيلا، ويواصل رجال النيابة جهودهم بالتعاون مع عدد من الفنيين لفتح الخزنة الأكبر في منزل نخنوخ."   وكان سير التحقيقات في قضية



توجه فريق من النيابة العامة، لمعاينة فيلا محمد صبري نخنوخ، للمرة الثانية، وذلك لفتح إحدى الخزائن الكبيرة، الموجودة داخل الفيلا.

 

وقال مصدر من النيابة العامة: "إن الفيلا بها عدد من الخزائن، وافق المتهم على منح النيابة العامة مفاتيحها، لكنه لم يمنح النيابة مفاتيح الخزنة الأكبر بالفيلا، ويواصل رجال النيابة جهودهم بالتعاون مع عدد من الفنيين لفتح الخزنة الأكبر في منزل نخنوخ."

 

وكان سير التحقيقات في قضية نخنوخ، قد تحول من مجرد تحقيقات حول الأحراز، التي تم ضبطها داخل فيلته بكينج مريوط، إلى تحقيقات موسعة حول نشاط المتهم، وعلاقته برموز من النظام السابق، ودوره في مقتل المتظاهرين خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير.

 

 

 

التعليقات