31 يوليو2014 مـ 3 شَوَّال 1435 هـ
«تحالف دعم المعزول» يناقض نفسه: الدم المصري كله حرام قيادى شيعى: داعش تستهدف مصر وليس العراق فقط السلفيون يردون على تجاوزات الإخوان ضد «برهامى» بقصيدة مدح المنظمة العربية: استشهاد 9 صحفيين وإصابة 13 في الحرب على غزة "عز" يطالب "قومى حقوق الإنسان" بالمشاركة في زيارة السجون "رايتس ووتش": الحكومة السورية تستعمل أسلحة شديدة الانفجار ضد المدنيين "المؤتمر" يدين تظاهر الإخوان أمام السفارة المصرية في رام الله "التجمع": نحيي حكومة محلب ونقدرها باسل عادل: مجلس الأمن والقانون الدولي "مسخ" غنيم: إجازات "محلب" ليست اختراعا من حكومته القلا: استهداف الإخوان لمحولات الكهرباء استمرار لتنفيذ المخططات الإرهابية الصايغ: استهداف محولات الكهرباء رقصة الموت الأخيرة للإخوان كمال زاخر: مطالب «الأنبا بيشوى» لن تخرج عن إطار النصيحة القس بولس حليم: لكل أسقف حق التدبير للعمل الرعوي "التيار المدني": الإخوان يستهدفون الكهرباء لينقلب المواطنون على "السيسي"
+فيديوهات
  • بالفيديو.. قيادي «بيت المقدس» يخطب في سيناء ويتوعد بالانتقام لعناصره
  • الجيش الإسرائيلي يخرق هدنة إنسانية أعلنها من جانب واحد لأربع ساعات
  • كتائب القسام تبث تسجيلا مصورا لعملية «ناحل عوز»
  • كتائب القسام تستهدف ناقلة جند إسرائيلية شرق خانيونس

النيابة تعاين فيلا نخنوخ للمرة الثانية وتحاول فتح أكبر الخزائن

الأربعاء 29 أغسطس 2012 06:20 م
الشروق

توجه فريق من النيابة العامة، لمعاينة فيلا محمد صبري نخنوخ، للمرة الثانية، وذلك لفتح إحدى الخزائن الكبيرة، الموجودة داخل الفيلا.   وقال مصدر من النيابة العامة: "إن الفيلا بها عدد من الخزائن، وافق المتهم على منح النيابة العامة مفاتيحها، لكنه لم يمنح النيابة مفاتيح الخزنة الأكبر بالفيلا، ويواصل رجال النيابة جهودهم بالتعاون مع عدد من الفنيين لفتح الخزنة الأكبر في منزل نخنوخ."   وكان سير التحقيقات في قضية



توجه فريق من النيابة العامة، لمعاينة فيلا محمد صبري نخنوخ، للمرة الثانية، وذلك لفتح إحدى الخزائن الكبيرة، الموجودة داخل الفيلا.

 

وقال مصدر من النيابة العامة: "إن الفيلا بها عدد من الخزائن، وافق المتهم على منح النيابة العامة مفاتيحها، لكنه لم يمنح النيابة مفاتيح الخزنة الأكبر بالفيلا، ويواصل رجال النيابة جهودهم بالتعاون مع عدد من الفنيين لفتح الخزنة الأكبر في منزل نخنوخ."

 

وكان سير التحقيقات في قضية نخنوخ، قد تحول من مجرد تحقيقات حول الأحراز، التي تم ضبطها داخل فيلته بكينج مريوط، إلى تحقيقات موسعة حول نشاط المتهم، وعلاقته برموز من النظام السابق، ودوره في مقتل المتظاهرين خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير.

 

 

 

التعليقات