31يناير 2015 مـ 10 رَبِيع الثَّاني 1436 هـ
حادث سيناء الإرهابي أبرز اهتمامات صحف السبت الخارجية الأمريكية: نواصل دعمنا لمصر في حربها ضد الإرهاب انفجار قنبلتي صوت بالقليوبية تونس تدين بشدة الاعتداءات الارهابية التي وقعت بشمال سيناء مسلحون يطلقون النار على دورية شرطة بالسويس انفجارات العريش بين «التهوين والتهويل».. والمحصلة 30 شهيدا لن يلقوا ذويهم مرة أخرى العثور على قنبلة أمام البنك الأهلي بالهرم قصف عنيف بالطائرات لمناطق البؤر الإرهابية بسيناء توسعة بركة الصرف في مدينة موط بالوادي الجديد حمدي الكنيسي: الإعلام المصري سجل فشلا كبيرا في مخاطبة الغرب السبت.. ميرفت التلاوي في ندوة عن المرأة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب سامى عبدالعزيز: ما حدث في سيناء عملية مدبرة ممولة من الخارج بعد مطالبة «خالد أبو النجا» بتنحي الرئيس.. خيري رمضان: «حزين بسبب عدم وعي هذا الفنان» محمد صبحي ينعي شهداء العريش باكيا على الهواء سامي عبد العزيز يطالب الرئيس بإنشاء محاكم خاصة للتعامل مع قضايا الحرب والإرهاب "الثقافة": الجماهير رفضت كتب القرضاوي من معرض القاهرة أسامة هيكل : نواجه حربا فضائية من 6 قنوات شيخ الأزهر: الإرهاب الأسود لن يزيد الشعب المصرى إلا ترابطا بالفيديو- محمد صبحي ينهار من البكاء على الهواء خبير استراتيجي: الجيش نفذ عمليات عسكرية في سيناء لم يعلن عنها خبير عسكري: القوات المسلحة تحارب عدوا غير واضح مجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية في سيناء نجيب ساويرس يعلق على تفجيرات سيناء زويل ناعيا شهداء الوطن : مصر ستدحر الإرهاب وعلى المصريين الإصطفاف بالفيديو- خيري رمضان للمسئولين: "اطلعوا بقي من سكوتكم.. إيه الاهتزاز ده؟" مجلس كنائس مصر يدين حادث سيناء الإرهابي الأوقاف: صلاة الغائب عقب صلاة العشاء غدا على أرواح شهداء القوات المسلحة محافظ الشرقية: تشييع جثمانين وننتظر وصول 4 آخرين الآلاف يشيعون جثمان فقيد الجيش في قنا أحزاب بالسويس: يجب أن تتلاشى الخلافات.. ونطالب باستخدام أقصى درجات القوة لضرب الإرهاب
+فيديوهات
  • مؤسس الفرقة 777 يؤكد ضرورة "الدك" الفوري لمعسكرات تدريب حماس بغزة ردا علي هجمات سيناء
  • بالفيديو.. الفنانة أميرة فتحي تعيد تصريحها عن خالد ابو النجا "محسوب علي الرجالية غلط" وتوضح ما تقصدة
  • علاء حيدر: السيسي قال أن مصر تواجه أخطر تنظيم سري والقوات المسلحة والشرطة هما من يدفعا الثمن
  • 25/30: الإنقسامات داخل جماعة الإخوان .. وأهمية تطهير الأزهر

كادرون..أول حركة احتجاجية لمشايخ الأوقاف ضد الوزير الجديد

الثلاثاء 14 أغسطس 2012 11:26 ص
بوابة الفجر

  قام عدد من إئتلافات الأئمة والدعاة صباح الأحد، بتدشين حركة جديدة داخل أروقة الأوقاف تحمل اسم "كادرون " احتجاجا على أول قرار للدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف بخصوص كادر الدعاة،وقوله بانه سيقوم بدراسة مدي إمكانية تطبيق كادر للدعاة؛ لرفع مستواهم مع مراعاة ظروف الدولة، والبحث عن استثمار أفضل للأوقاف، وتخصيص جزء منها لتحسين أوضاع الدعاة والأئمة. وقال الشيخ جلال




 
قام عدد من إئتلافات الأئمة والدعاة صباح الأحد، بتدشين حركة جديدة داخل أروقة الأوقاف تحمل اسم "كادرون " احتجاجا على أول قرار للدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف بخصوص كادر الدعاة،وقوله بانه سيقوم بدراسة مدي إمكانية تطبيق كادر للدعاة؛ لرفع مستواهم مع مراعاة ظروف الدولة، والبحث عن استثمار أفضل للأوقاف، وتخصيص جزء منها لتحسين أوضاع الدعاة والأئمة.
وقال الشيخ جلال الرفاعى أحد الائمة والدعاة :نحن قمنا بتدشين تلك الحركة اعتراضا على مراوضة وزير الأوقاف لنا خاصة وان مشروع الكادر الخاص بالائمة والدعاه تم عرضه على الوزراء السابقين "الحسينى والقوصى "منذ اندلاع الثورة وكان نفس الرد منهما ، كنوع من المماطلة وكسب الوقت لانعلم لماذا. 
ورد وزير الأوقاف لم يكن مقنع خاصة عندما قال سنراعى ظروف الدولة , متسائلا لماذا لايتم التحدث عن ظروق الدولة الا عند الأئمة؟
 وطالب , نطالب بمساواة ائمة الأوقاف بجميع العاملين فى الدولة بالوزارت والهئيات المختلفة، بعدما تم تسوية مرتباتهم وزياتها بعد أحداث الثورة. 
وقال الشيخ محمد الشال , الان نحن فى مرحلة تدشين الحركة ونسعى لضم عدد كبير من الأئمة على صعيد مديريات الأوقاف فى مصر،وعقد إجتماعات موسعة فى إحدي المساجد الكبرى فى القاهرة حيت يتم وضع خطوط عريضه لمطالبة أئمة الأوقاف بتطبيق كادر الدعاة عليهم، بعيدا عن مرعاة ظروف الدولة وتخصيص جزء من اسثسمارات الاوقاف لصالح الدعاة، لاننا عاملين بالدولة وتطبق علينا أحكام القانون الخاص بالعاملين بالمؤسسات الحكومية والعامة ولسنا مؤسسة استثمارية حتى يتم تطبيق الكادر علينا بعد الريع الذى تخضه تلك المؤسسة.
بينما قال الشيخ محمد داود، اننى اطالب الأئمة والدعاة اولا بالتنسيق وعقد اجتماعا مع الوزير لعرض تفاصيل مشروع كادر الأئمة والدعاة ونطالبه اولا بضرورة تطبيقه، وان لم يتم على أرض الواقع، يكون التصعيد ضد وزير الأوقاف هو الحل بداية من الأعتصام والأضراب عن الطعام والتهديد بعدم صعود المنابر وتقديم الأستقالات 
على صعيد أخر أكد مصدر مقرب من الدكتور طلعت عفيفى بأن مشكلة الأئمة أنهم لا يستطيعون التمييز بين الكاذب والصادق وبين الفاسق والمضلل ، والد كتور طلعت مش بتاع كلام ولا تصريحات، وايا من ائمة الأوقاف درس في كليةالدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر أثناء عمادته لها، يعرف هذا الكلام ونبرة كلامه الي بيقول فيه ظروف الدولة هي دي طبيعته حتى الي بيتابع فتاوية هيعرف انها طريقة تعني التواضع والنظرة للواقع دون الافراط بكلام بعيد عن الواقع. 

التعليقات