25أبريل2015 مـ 5 رَجَب 1436 هـ
وفاة أحد مصابي تسمم مياه الشرب في الشرقية «محامين البحيرة» تنظم معرضا للكتاب بمبني النقابة منتصر الزيات ردا على محمد عثمان: «المتغطي بغير المحامين عريان» بالصور.. محمد إبراهيم وحارسه الشخصي بـ«الجلابية» في الحرم المكي إسلام بحيري لـ«إبراهيم عيسى»: «كم أنت عظيم أيها الأستاذ» «الأرصاد»: الطقس ربيعي نهارا بارد ليلا والعظمى بالقاهرة 26 باحث إسلامي: «استعراض القوة» الإستراتيجية الجديدة لجماعات العنف تعليقا على «تسمم المياه» بالشرقية.. مواطنون: «اشرب فوسفات وانسى إللي فات» اليوم.. مفتي الجمهورية يعود إلى القاهرة قادما من فرنسا الزراعة تكثف جهودها لتنمية حلايب وشلاتين «المصريين الأحرار» يشارك في أمسية شعرية لتأبين «عبدالرحمن الأبنودي» برلماني سابق يطالب باستبعاد أئمة المساجد التابعين لـ«الإرهابية» «حماة الإسلام» تعلن الحرب على إبراهيم عيسى «حسن نافعة»: «السيسي» قادر على إخراج مصر من أزمتها الراهنة «المحافظين» يطلق مبادرة توظيف لمواجهة البطالة «عبدالعزيز»: قرار حظر نقل القمح المحلى بين المحافظات من سلطة الوزير 100 عام على مذابح الأرمن.. الاعتراف الدولي والإنكار التركي انفجار عبوة ناسفة والعثور على أخرى بالفيوم النور يشيد بغلق برنامج «البحيري» ويؤكد: غلق بابا للتدليس والجهل «خبير»: الكمائن المتحركة تقضي على مخططات «داعش» في سيناء فاطمة يوسف: ريحت ضميري بس خايفة من الإخوان عضو بالدعوة السلفية يطالب بسن قوانين تجرم سب «الصحابة» «حماة الوطن» ينفى وجود استقالات جماعية بمحافظة الغربية إصابة شخصين في اشتباكات عناصر «الإرهابية» والأمن بصفط اللبن بالفيديو.. تعزيزات أمنية لإنهاء شجار فتاتين وسائق تاكسي تحرش بهما «الري»: حالة الطوارئ مستمرة في المحافظات لمتابعة مياه النيل خبير مياه: حاويات وصنادل النيل متهالكة وحمولاتها مضاعفة "الصحة": 596 الحصيلة النهائية لحالات التسمم بالشرقية وشفاء 570 بالفيديو.. مبنى «القوى العاملة» بجنوب سيناء قبل افتتاحه بالأسماء.. قتلى انفجار بني سويف قيادات إخوانية
+فيديوهات
  • مصرع 6 أشخاص في انفجار بمزرعة دواجن ببني سويف (فيديو)
  • المشروعات القومية للفترة القادمة لتحسين مستوي معيشة الأفراد - م. محمد عبدالرؤف
  • تلت التلاتة - وزير التموين: 3 كيلو غاز لكل مواطن من أفراد البطاقة التموينية خلال أيام
  • نصف ساعة: تضارب المعلومات عن تسمم المواطنين في الشرقية

كادرون..أول حركة احتجاجية لمشايخ الأوقاف ضد الوزير الجديد

الثلاثاء 14 أغسطس 2012 11:26 ص
بوابة الفجر

  قام عدد من إئتلافات الأئمة والدعاة صباح الأحد، بتدشين حركة جديدة داخل أروقة الأوقاف تحمل اسم "كادرون " احتجاجا على أول قرار للدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف بخصوص كادر الدعاة،وقوله بانه سيقوم بدراسة مدي إمكانية تطبيق كادر للدعاة؛ لرفع مستواهم مع مراعاة ظروف الدولة، والبحث عن استثمار أفضل للأوقاف، وتخصيص جزء منها لتحسين أوضاع الدعاة والأئمة. وقال الشيخ جلال




 
قام عدد من إئتلافات الأئمة والدعاة صباح الأحد، بتدشين حركة جديدة داخل أروقة الأوقاف تحمل اسم "كادرون " احتجاجا على أول قرار للدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف بخصوص كادر الدعاة،وقوله بانه سيقوم بدراسة مدي إمكانية تطبيق كادر للدعاة؛ لرفع مستواهم مع مراعاة ظروف الدولة، والبحث عن استثمار أفضل للأوقاف، وتخصيص جزء منها لتحسين أوضاع الدعاة والأئمة.
وقال الشيخ جلال الرفاعى أحد الائمة والدعاة :نحن قمنا بتدشين تلك الحركة اعتراضا على مراوضة وزير الأوقاف لنا خاصة وان مشروع الكادر الخاص بالائمة والدعاه تم عرضه على الوزراء السابقين "الحسينى والقوصى "منذ اندلاع الثورة وكان نفس الرد منهما ، كنوع من المماطلة وكسب الوقت لانعلم لماذا. 
ورد وزير الأوقاف لم يكن مقنع خاصة عندما قال سنراعى ظروف الدولة , متسائلا لماذا لايتم التحدث عن ظروق الدولة الا عند الأئمة؟
 وطالب , نطالب بمساواة ائمة الأوقاف بجميع العاملين فى الدولة بالوزارت والهئيات المختلفة، بعدما تم تسوية مرتباتهم وزياتها بعد أحداث الثورة. 
وقال الشيخ محمد الشال , الان نحن فى مرحلة تدشين الحركة ونسعى لضم عدد كبير من الأئمة على صعيد مديريات الأوقاف فى مصر،وعقد إجتماعات موسعة فى إحدي المساجد الكبرى فى القاهرة حيت يتم وضع خطوط عريضه لمطالبة أئمة الأوقاف بتطبيق كادر الدعاة عليهم، بعيدا عن مرعاة ظروف الدولة وتخصيص جزء من اسثسمارات الاوقاف لصالح الدعاة، لاننا عاملين بالدولة وتطبق علينا أحكام القانون الخاص بالعاملين بالمؤسسات الحكومية والعامة ولسنا مؤسسة استثمارية حتى يتم تطبيق الكادر علينا بعد الريع الذى تخضه تلك المؤسسة.
بينما قال الشيخ محمد داود، اننى اطالب الأئمة والدعاة اولا بالتنسيق وعقد اجتماعا مع الوزير لعرض تفاصيل مشروع كادر الأئمة والدعاة ونطالبه اولا بضرورة تطبيقه، وان لم يتم على أرض الواقع، يكون التصعيد ضد وزير الأوقاف هو الحل بداية من الأعتصام والأضراب عن الطعام والتهديد بعدم صعود المنابر وتقديم الأستقالات 
على صعيد أخر أكد مصدر مقرب من الدكتور طلعت عفيفى بأن مشكلة الأئمة أنهم لا يستطيعون التمييز بين الكاذب والصادق وبين الفاسق والمضلل ، والد كتور طلعت مش بتاع كلام ولا تصريحات، وايا من ائمة الأوقاف درس في كليةالدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر أثناء عمادته لها، يعرف هذا الكلام ونبرة كلامه الي بيقول فيه ظروف الدولة هي دي طبيعته حتى الي بيتابع فتاوية هيعرف انها طريقة تعني التواضع والنظرة للواقع دون الافراط بكلام بعيد عن الواقع. 

التعليقات