23أبريل2014 مـ 22 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
وزير الزراعة يقود حملة لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية بالغربية عودة حركة قطارات «القاهرة – الإسكندرية» بعد توقف مؤقت وصول هيئة محاكمة مرسي في "الهروب الكبير" انتظام العمل بالشركة الهندية بالسويس بعد توقف عشرة أيام إغلاق طريق كورنيش النيل بالمنيا تحسبا لأعمال عنف الإخوان بالصور.. ختام الأنشطة التربوية بمدرسة الاتحاد بالإسماعيلية المؤتمر الطبى الأول بمناسبة الذكرى 155 لبدء لحفر قناة السويس بالصور.. "النور" بكفر الشيخ يعقد اجتماعا للأمناء ويعلن عن أنشطة مكثفة الفترة المقبلة استئناف محاكمة البلتاجي وحجازي في "تعذيب رابعة" "العدل" تحاصر "الإخوان" فى الاتحاد الأوروبي استئناف محاكمة "بديع" في أحداث "الاستقامة" استئناف محاكمة حبارة فى مذبحة رفح الثانية «دعم المعزول»: لن نؤيد أحدا في الانتخابات لأن لدينا رئيسا هو «مرسي» السبت.. احتفالية "فرحة ونور" بمركز شباب "عزبة النخل" حقوقيون: مناظرة المرشحين بمثابة تكلم حتى أراك و تدعم البرنامج الانتخابي
+فيديوهات
  • حصريا- مرتضي منصور يكشف تحالف صباحي مع الاخوان ومفاجأة دعاية قناة الجزيرة له
  • بالفيديو.. «الإخوان» تتضامن مع سما المصري: «معتقلة بغير حق»
  • بالفيديو..عبداللطيف المناوي تعليقا على باسم يوسف: أراجوز سيلفظه الرأي العام
  • بالفيديو.. مذيعة «الكفن»: 30 يونيو «لعبة مخابراتية».. والإخوان «تنظيم صهيوني»

الرئيس يفطر في النقطة التي تعرضت لهجوم رفح.. ويتعهد بالقصاص وتعمير سيناء

الجمعة 10 أغسطس 2012 11:20 م
الشروق

أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، أنه لا تراجع عن القصاص لدماء شهداء الواجب الوطني من أبناء مصر على الحدود بسيناء.   وقال الرئيس، أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح، إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.   وأكد الرئيس على حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم، وحقهم في العيش في سلام وأمن، وأن ينعموا



أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، أنه لا تراجع عن القصاص لدماء شهداء الواجب الوطني من أبناء مصر على الحدود بسيناء.

 

وقال الرئيس، أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح، إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.

 

وأكد الرئيس على حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم، وحقهم في العيش في سلام وأمن، وأن ينعموا بالاستقرار على أرضهم، شأنهم في ذلك شأن أي مواطن مصري في كافة محافظات الجمهورية، مشيرا إلى دورهم البطولي مع قواتنا المسلحة، وأنهم حموا حدود مصر الدولية، وحافظوا على الأرض طوال سنوات الاحتلال، مضيفا: «آن الأوان لكي ينعموا بثروات سيناء، وأن يتم تسخير موارد الدولة لتنمية وتعمير سيناء، وتحقيق العدالة لأهلها».

 

وتناول الرئيس مرسي الإفطار في مقر الحاجز الأمني الذي استشهد فيه الجنود المصريون، الأحد الماضي، وبرفقته المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع، والفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وكبار القادة، وعدد من شيوخ القبائل، وأعضاء من حزبي الحرية والعدالة والنور، وبعض الأهالي والقيادات.

 

وقال شهود العيان إن اللقاء كان بسيطا وغير متكلف، حيث افترش الجميع الأرض مع الجنود وأهالي المنطقة، وتناولوا طعام الإفطار.

التعليقات
اخبار متعلقة