01 سبتمبر2014 مـ 5 ذُو الْقِعْدَة 1435 هـ
قرارجمهوري بشأن شهادات استثمار قناة السويس زهران: تأجيل الانتخابات ضرورة ثورية «الكهرباء» تحمل إدارة مستشفى «أسوان الجامعي» مسؤولية وفاة مريض بسبب انقطاع التيار وزير التعليم: لم ولن يمنع الطلاب «مرضى السكر» من الالتحاق بالمدارس المستشار العسكري للإسماعيلية يعلن عن قواعد جديدة لزيارة مشروع قناة السويس «تواضروس»: وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن بعد الإعلان عن استثماره ربع مليار جنيه بـ«القناة».. «الأزهر»: المشروع مضمون 100% حملة توقيعات لمنع إطلاق «الدولة الإسلامية» على «داعش» إزالة المطبات الصناعية «الضخمة» من أمام منزل «وزير الداخلية» بسبب «غضب السوايسة» «الأزهر»: استثمارنا في مشروع «قناة السويس» يؤكد عدم «حرمانيته» السيسي يعقد الاجتماع الثالث في إطار خطة ترسيم الحدود للمحافظات المصرية السيسي يشكل لجنة لإنتاج الكهرباء من القمامة "الدستور" يبحث حلول أزمة الطاقة «أبو سعدة»: أي تعديل بباب نظام الحكم بالدستور سيكون تراجعا عن نظام سياسي تم بـ«إحكام» فساد بعض أمناء الشرطة لا يمثل الداخلية
+فيديوهات
  • بالفيديو.. متنبئ: خطف جندي إسرائيلي وحدث كبير يهز العالم قرب الأقصى
  • فيديو.. جمال زهران: عمرو موسى «تجسس علينا في ميدان التحرير.. ولا يحق له التحدث عن الثورة»
  • فيديو.. إبراهيم عيسى: مصر مسؤولة عن التخلص من تيارات «الإسلام السياسي» لنصرة دين الله
  • نشطاء يتداولون فيديو ساخر من تنظيم "داعش"

الرئيس يفطر في النقطة التي تعرضت لهجوم رفح.. ويتعهد بالقصاص وتعمير سيناء

الجمعة 10 أغسطس 2012 11:20 م
الشروق

أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، أنه لا تراجع عن القصاص لدماء شهداء الواجب الوطني من أبناء مصر على الحدود بسيناء.   وقال الرئيس، أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح، إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.   وأكد الرئيس على حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم، وحقهم في العيش في سلام وأمن، وأن ينعموا



أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، أنه لا تراجع عن القصاص لدماء شهداء الواجب الوطني من أبناء مصر على الحدود بسيناء.

 

وقال الرئيس، أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح، إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.

 

وأكد الرئيس على حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم، وحقهم في العيش في سلام وأمن، وأن ينعموا بالاستقرار على أرضهم، شأنهم في ذلك شأن أي مواطن مصري في كافة محافظات الجمهورية، مشيرا إلى دورهم البطولي مع قواتنا المسلحة، وأنهم حموا حدود مصر الدولية، وحافظوا على الأرض طوال سنوات الاحتلال، مضيفا: «آن الأوان لكي ينعموا بثروات سيناء، وأن يتم تسخير موارد الدولة لتنمية وتعمير سيناء، وتحقيق العدالة لأهلها».

 

وتناول الرئيس مرسي الإفطار في مقر الحاجز الأمني الذي استشهد فيه الجنود المصريون، الأحد الماضي، وبرفقته المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع، والفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وكبار القادة، وعدد من شيوخ القبائل، وأعضاء من حزبي الحرية والعدالة والنور، وبعض الأهالي والقيادات.

 

وقال شهود العيان إن اللقاء كان بسيطا وغير متكلف، حيث افترش الجميع الأرض مع الجنود وأهالي المنطقة، وتناولوا طعام الإفطار.

التعليقات
اخبار متعلقة