29 يوليو2014 مـ 1 شَوَّال 1435 هـ
بالصور- المزارات الأثرية مقصد مواطني الأقصر في العيد محافظ السويس يتابع أعمال الصرف الصحي والمرور والنظافة في ثاني أيام العيد أنصار الإخوان بالغربية ينظمون سلاسل بشرية في ثاني أيام العيد تموين ا?سكندرية تشكل غرف عمليات لتلقي شكاوى المواطنين خلال العيد وفد فلسطيني موحد يتوجه إلى القاهرة برئاسة «أبو مازن» بالتوافق مع حماس والجهاد لبحث التهدئة جولة مفاجئة لمدير أمن القاهرة بشوارع العاصمة لتفقد الخدمات الأمنية في العيد 4 أغسطس بدء الحوار المجتمعي الثاني حول مشروع قانون العمل الأمن يعيد فتح التحرير فى ثانى أيام العيد شفت تحرش: 13 واقعة تحرش جنسي في أول أيام العيد بالصور- حديقة الحيوان تستقبل زائريها في ثاني أيام العيد في السويس.. الشواطئ تتفوق على الملاهي والحدائق في العيد ?رئيس قطاع المياه ببورسعيد: خطة لعلاج مشكلتي مياه الشرب والصرف الصحي الدعوة السلفية تحذر من انتشار الإرهاب بسبب قرارات وزارة الأوقاف "الطرق الصوفية": هدفنا تحسين صورة التصوف بعيدا عن الصراعات عودة الاجتماعات الدورية لحزب النور بدءا من السبت المقبل
+فيديوهات
  • بالفيديو.. آثار القصف الإسرائيلى على غزة فجر اليوم
  • بالفيديو.. إضاءة قرية كاملة بـ«الطاقة الشمسية» في الصين
  • إتحاد الكرة يعلن انطلاق الموسم الجديد للدوري منتصف سبتمبر المقبل
  • بالفيديو.. لحظة القبض على متحرش بوسط القاهرة

الرئيس يفطر في النقطة التي تعرضت لهجوم رفح.. ويتعهد بالقصاص وتعمير سيناء

الجمعة 10 أغسطس 2012 11:20 م
الشروق

أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، أنه لا تراجع عن القصاص لدماء شهداء الواجب الوطني من أبناء مصر على الحدود بسيناء.   وقال الرئيس، أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح، إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.   وأكد الرئيس على حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم، وحقهم في العيش في سلام وأمن، وأن ينعموا



أكد الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، أنه لا تراجع عن القصاص لدماء شهداء الواجب الوطني من أبناء مصر على الحدود بسيناء.

 

وقال الرئيس، أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح، إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.

 

وأكد الرئيس على حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم، وحقهم في العيش في سلام وأمن، وأن ينعموا بالاستقرار على أرضهم، شأنهم في ذلك شأن أي مواطن مصري في كافة محافظات الجمهورية، مشيرا إلى دورهم البطولي مع قواتنا المسلحة، وأنهم حموا حدود مصر الدولية، وحافظوا على الأرض طوال سنوات الاحتلال، مضيفا: «آن الأوان لكي ينعموا بثروات سيناء، وأن يتم تسخير موارد الدولة لتنمية وتعمير سيناء، وتحقيق العدالة لأهلها».

 

وتناول الرئيس مرسي الإفطار في مقر الحاجز الأمني الذي استشهد فيه الجنود المصريون، الأحد الماضي، وبرفقته المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع، والفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وكبار القادة، وعدد من شيوخ القبائل، وأعضاء من حزبي الحرية والعدالة والنور، وبعض الأهالي والقيادات.

 

وقال شهود العيان إن اللقاء كان بسيطا وغير متكلف، حيث افترش الجميع الأرض مع الجنود وأهالي المنطقة، وتناولوا طعام الإفطار.

التعليقات
اخبار متعلقة