25 يوليو2014 مـ 26 رَمَضَان 1435 هـ
ساويرس: استبعاد أماني الخياط لأنها تجاوزت في حق ملك حكيم الجيش يعلن الاستنفار في سيناء بعد اغتيال عميدي جيش وشرطة الكهرباء: أقصى حمل مسائي متوقع 24100 ميجاوات العدوي يطالب بحوار مجتمعي على قانون التأمين الصحي قبل عرضه على النواب بالصور- محلب بصحة جيدة.. ومتحدث الوزراء: لا صحة لإصابته بإغماء بالفيديو.. مسيرة لأنصار الإخوان بشبرا الخيمة التيار الشعبي يقبل استقالة عبد الحكيم عبد الناصر من عضويته الإخوان يتظاهرون بعين شمس والمطرية.. وغياب لقوات الأمن مجلس الدولة ينتهى من مراجعة قانون بيت الزكاة لبيب: اعلان الطوارئ وتخصيص رقم أرضي للشكاوي في عيد الفطر وزيرة القوى العاملة: الحكومة تدعم المرأة اقتصاديا لترسيخ ثقافة العمل الحر مصر للطيران تنشئ جسرا جويا لنقل أكثر من 50 ألف معتمر مين بيحب مصر تقدم مقترحا لعلاج فيروس سي يوفر مليار جنيه سنويا الأمن يفرق مسيرة للإخوان بالهرم ويستخدم قنابل الغاز والخرطوش بالصور - مسيرة لأنصار الإخوان بكفرالشيخ
+فيديوهات
  • بالفيديو.. "هدى زكريا": السيسي أصدر قرارا بالفرح مع سبق الإصرار والترصد
  • بالفيديو.. السادات تعليقا علي فضيحة اجتماع سد النهضه : "اتضحك علينا ايه دول عالم خايبة !"
  • بالفيديو.. لحظة تفجير "داعش" لمسجد النبي يونس بالعراق
  • بالفيديو.. أسرار فى حياة "مبارك" لأول مرة يرويها بنفسه
+مقالات وآراء

أبوحامد: ثورة «24 أغسطس» سلمية.. ومطلبها الأول حل «الجماعة»

الأحد 05 أغسطس 2012 12:19 م
الوطن

قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى. وشدد النائب السابق فى بيان



قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى.

وشدد النائب السابق فى بيان أصدره أمس، على أن من أهم مطالب ثورة 24 أغسطس التى يدعو لها، هو تنفيذ حل جماعة الإخوان، وتسليم أموالها ومكاتبها وأصولها للدولة باعتبارها مالاً عاماً، وملكاً للشعب المصرى ولا يجوز حرقه أو الاعتداء عليه.

وقال إن الجماعة المحظورة تظن أن ثورة ٢٤ و25 أغسطس ستتبع الأساليب التى اتبعتها الجماعة خلال ثورة ٢٥ يناير من فتح للسجون واعتداء على الأقسام، ثم الاعتداء المادى والمعنوى على الشخصيات السياسية المعارضة لهم، وأضاف، أن العنف أبعد ما يكون عن حقيقة الشعب المصرى.

وحمّل أبوحامد، الدكتور محمد بديع مرشد الإخوان، وجماعته وقيادات حزب الحرية والعدالة، مسئولية ما يجرى من تدهور للأوضاع الأمنية والسياسية فى البلاد، وقال إن هذه الادعاءات الباطلة ومحاولات التشويه والتهديد بالقتل لن تجعله يتراجع عن التصدى لهذه الجماعة المحظورة وتنظيمها الدولى الذى يحاول احتلال مصر، حسب وصفه.

التعليقات