01 أغسطس2014 مـ 4 شَوَّال 1435 هـ
عبود الزمر: تمنيت استمرار «الإخوان» وأحذر من سقوط الدولة تحالف «25-30»: وثيقتنا تتضمن 10 بنود وضعها «غنيم وعبد الحكيم وقنديل» شلل مرورى في كورنيش المعادي بسبب إصلاحات الطريق أنصار «الإرهابية» يقطعون طريق كورنيش حلوان بالإطارات المشتعلة اليوم.. وكيل «الأزهر» يحضر جلسة صلح «الهلايل والكوبانية» في أسوان مصادر: لقاءات "سعودية وزير الطيران: تكثيف الجسر الجوى لعودة المصريين من ليبيا مصطفى النجار: صمت الدوائر الغربية عن مذابح غزة «إنسانية عفنة» الجماعة الإسلامية تنفى دراسة الانسحاب من «تحالف المعزول» عبود الزمر يوضح موقفه للجماعة ويحذر من إسقاط الدولة «ممثل الفلاحين بلجنة الخمسين»: «داعش» امتداد طبيعي لنشاط اﻹخوان «سليمان شفيق» ينتقد تعليمات «مطران كفر الشيخ» بعدم التبرج في «التناول» «القائمة السوداء» تعد بتحصيل 900 مليار جنيه من رجال الأعمال الغزالي حرب ناعيا «سعيد صالح»:عاش ثوري وأيد ثورة شعبه «السيسي» يلتقي رئيس وزراء إيطاليا صباح اليوم
+فيديوهات
  • حماس:تم أسر الضابط الإسرائيلي قبل سريان الهدنة
  • بالفيديو.. صاحب كافتيريا يعتدي على ضابط شرطة بمرافق«الجيزة»
  • "بالفيديو": سيدة عجوز تصرخ في وجه محافظ الجيزة
  • بالفيديو.. مراسل التليفزيون المصري يغلق التليفون في وجه المذيع.. ويؤكد هذا كذب وتضليل

أبوحامد: ثورة «24 أغسطس» سلمية.. ومطلبها الأول حل «الجماعة»

الأحد 05 أغسطس 2012 12:19 م
الوطن

قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى. وشدد النائب السابق فى بيان



قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى.

وشدد النائب السابق فى بيان أصدره أمس، على أن من أهم مطالب ثورة 24 أغسطس التى يدعو لها، هو تنفيذ حل جماعة الإخوان، وتسليم أموالها ومكاتبها وأصولها للدولة باعتبارها مالاً عاماً، وملكاً للشعب المصرى ولا يجوز حرقه أو الاعتداء عليه.

وقال إن الجماعة المحظورة تظن أن ثورة ٢٤ و25 أغسطس ستتبع الأساليب التى اتبعتها الجماعة خلال ثورة ٢٥ يناير من فتح للسجون واعتداء على الأقسام، ثم الاعتداء المادى والمعنوى على الشخصيات السياسية المعارضة لهم، وأضاف، أن العنف أبعد ما يكون عن حقيقة الشعب المصرى.

وحمّل أبوحامد، الدكتور محمد بديع مرشد الإخوان، وجماعته وقيادات حزب الحرية والعدالة، مسئولية ما يجرى من تدهور للأوضاع الأمنية والسياسية فى البلاد، وقال إن هذه الادعاءات الباطلة ومحاولات التشويه والتهديد بالقتل لن تجعله يتراجع عن التصدى لهذه الجماعة المحظورة وتنظيمها الدولى الذى يحاول احتلال مصر، حسب وصفه.

التعليقات