14 سبتمبر2014 مـ 18 ذُو الْقِعْدَة 1435 هـ
استمرار أعمال الإنقاذ بمصنع العبور المنهار وزير الداخلية: «مش معقول توفير حراسة لكل الضباط والقضاة» وزير البترول: «الكهرباء» أكبر مستهلك للوقود ف مصر.. ومديونيتها لنا في ارتفاع فيديو.. مشادة كلامية بين «وزير الإسكان» و«الإبراشي».. والأخير: «لماذا تغضبون من الأسئلة وتتقبلون الكوارث؟» انفجار عبوة ناسفة بجوار خط غاز "العاشر" فيديو.. «المسلماني»: الإخوان أثبتوا اعتناقهم لمبدأ «إما أن تكون معهم أو تصبح ضدهم» فيديو.. «النقراشي»: أزمة الطاقة بدأت منذ 1993.. وبعد 50 عاما لن نجد البترول والغاز الطبيعي وزير الداخلية: سنتواجد على أبواب بعض الجامعات تحسبا لأي ظروف طارئة الاثنين.. مؤتمر صحفي لـ«جودة التعليم» عن الاتفاقيات الدولية لتطوير المنظومة التعليمية بمصر فيديو.. شومان: طلاب الأزهر جاءوا الجامعة ليتعلموا وليس ليتظاهروا فيديو.. مصطفى بكري: تنظيم «داعش» يترجم أفكار «سيد قطب» فيديو.. إخواني منشق: «الجماعة» في طريقها للانهيار بعد طرد قياداتهم من قطر «البريد»: ساعات عمل إضافية في 400 مكتب.. لبيع شهادات استثمار «قناة السويس» صورـ المقاهى بديلا للاستاد لمشاهدة مباراة السوبر فضل: السينما الأمريكية سبب العنف في مصر
+فيديوهات
  • فيديو.. ضبط تشكيل عصابى يسرق المجوهرات بالإسكندرية
  • هيئة البريد تبدأ بيع جميع فئات شهادات استثمار قناة السويس الجديدة
  • بالفيديو.. «اليزل»: مصر لن تشارك عسكريا في الحرب الدولية على الإرهاب
  • فيديو.. «المسلماني»: «جوجل» ستجعل «اللمبي 8 جيجا» حقيقة.. وستحول الجاهل إلى أينشتاين

أبوحامد: ثورة «24 أغسطس» سلمية.. ومطلبها الأول حل «الجماعة»

الأحد 05 أغسطس 2012 12:19 م
الوطن

قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى. وشدد النائب السابق فى بيان



قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى.

وشدد النائب السابق فى بيان أصدره أمس، على أن من أهم مطالب ثورة 24 أغسطس التى يدعو لها، هو تنفيذ حل جماعة الإخوان، وتسليم أموالها ومكاتبها وأصولها للدولة باعتبارها مالاً عاماً، وملكاً للشعب المصرى ولا يجوز حرقه أو الاعتداء عليه.

وقال إن الجماعة المحظورة تظن أن ثورة ٢٤ و25 أغسطس ستتبع الأساليب التى اتبعتها الجماعة خلال ثورة ٢٥ يناير من فتح للسجون واعتداء على الأقسام، ثم الاعتداء المادى والمعنوى على الشخصيات السياسية المعارضة لهم، وأضاف، أن العنف أبعد ما يكون عن حقيقة الشعب المصرى.

وحمّل أبوحامد، الدكتور محمد بديع مرشد الإخوان، وجماعته وقيادات حزب الحرية والعدالة، مسئولية ما يجرى من تدهور للأوضاع الأمنية والسياسية فى البلاد، وقال إن هذه الادعاءات الباطلة ومحاولات التشويه والتهديد بالقتل لن تجعله يتراجع عن التصدى لهذه الجماعة المحظورة وتنظيمها الدولى الذى يحاول احتلال مصر، حسب وصفه.

التعليقات