18أبريل2014 مـ 17 جَمَاد الثَّاني 1435 هـ
الأمن يفض مسيرة إخوان "العمرانية" لما تقطع الكهرباء .. قوم ولعلك شمعة ( تقرير فيديو) وزير الخارجية الكندي يغادر القاهرة انقسام الاتحادات العمالية حول موافقة رئيس الوزراء على قانون المحاكم العمالية المبعوث الخاص لوزير الخارجية الروسي يغادر القاهرة وفد بمجلس الشيوخ الأمريكي يصل إلى القاهرة بالمستندات.. راتب باكينام الشرقاوي 16 ألف جنيه شهريا من الرئاسة في عهد مرسي بالفيديو .. مواطنون يبتكرون حلولا لاستغلال فترة انقطاع الكهرباء ننشر الخطة الأمنية لتأمين احتفالات شم النسيم بالقاهرة ممثل العمال بحملة السيسي: إعداد مراكز لمتابعة العملية الانتخابية بالخارج القوى العاملة تعلن عن بدء تلقى طلبات راغبي العمل لشغل 32 ألف وظيفة أمن الغربية يفرق مسيرة لأنصار الإخوان في طنطا بالصور - محافظ السويس في جولة مفاجئة للمستشفيات أنصار الإخوان يعتدون على مساعد شرطة ويستولون على متعلقاته بالشرقية وقفة للدعوة السلفية بالإسكندرية لرفض التكفير والتفجير والإلحاد
+فيديوهات
  • بالفيديو.. مرتضى منصور: سأغلق “فيس بوك” و”تويتر” إذا فزت بالانتخابات
  • بالفيديو.. سما المصري لمرتضى منصور: «أنا أرجل منك وتعالى ناظرني»
  • مع إحترامي و تقديري : قوتنا الحقيقة فى القرية المصرية
  • بالفيديو.. «أجناد مصر» تكشف تفاصيل 8 عمليات إرهابية نفذتها ضد الشرطة

أبوحامد: ثورة «24 أغسطس» سلمية.. ومطلبها الأول حل «الجماعة»

الأحد 05 أغسطس 2012 12:19 م
الوطن

قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى. وشدد النائب السابق فى بيان



قال محمد أبوحامد وكيل مؤسسى حزب «حياة المصريين»، تحت التأسيس، إن دعوته السياسية للمواطنين، بالثورة ضد الإخوان المسلمين فى 24 أغسطس الجارى، «سلمية» وتعتمد على استخدام الطرق والأساليب الشرعية والدستورية فى التعبير عن الرأى، وذلك بعد أن اكتشف الشعب كذب وخداع الجماعة المحظورة وجناحها السياسى الحرية والعدالة، ورغبتها فى الهيمنة على الحكم، بالإضافة إلى ما تمثله مع تنظيمها الدولى من خطر على الأمن القومى.

وشدد النائب السابق فى بيان أصدره أمس، على أن من أهم مطالب ثورة 24 أغسطس التى يدعو لها، هو تنفيذ حل جماعة الإخوان، وتسليم أموالها ومكاتبها وأصولها للدولة باعتبارها مالاً عاماً، وملكاً للشعب المصرى ولا يجوز حرقه أو الاعتداء عليه.

وقال إن الجماعة المحظورة تظن أن ثورة ٢٤ و25 أغسطس ستتبع الأساليب التى اتبعتها الجماعة خلال ثورة ٢٥ يناير من فتح للسجون واعتداء على الأقسام، ثم الاعتداء المادى والمعنوى على الشخصيات السياسية المعارضة لهم، وأضاف، أن العنف أبعد ما يكون عن حقيقة الشعب المصرى.

وحمّل أبوحامد، الدكتور محمد بديع مرشد الإخوان، وجماعته وقيادات حزب الحرية والعدالة، مسئولية ما يجرى من تدهور للأوضاع الأمنية والسياسية فى البلاد، وقال إن هذه الادعاءات الباطلة ومحاولات التشويه والتهديد بالقتل لن تجعله يتراجع عن التصدى لهذه الجماعة المحظورة وتنظيمها الدولى الذى يحاول احتلال مصر، حسب وصفه.

التعليقات