02 أكتوبر2014 مـ 7 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
تأجيل إعادة محاكمة 5 متهمين بـ"خلية السويس" صفوت النحاس: كلمة السيسي في ذكرى حرب 6 أكتوبر أشعرتنا بالفخر رئيس مجلس التعليم: السيسي يريد حل المشاكل بشكل واقعي وعلمي البابا تواضروس: شهادات قناة السويس دليل ثقة الشعب في قيادته مجلس الزمالك يستقر على إقالة"التوأم" فاروق الباز: مستعد للتعاون العلمي مع جامعة القاهرة سفارة مصر بواشنطن: بدأنا تنفيذ الخطوات التي اتفق عليها «السيسي» خلال زيارته لأمريكا اليوم..سماع شهود الإثبات بقضية خلية قناة السويس السيسي يضع إكليلي زهور على النصب التذكاري للجندى المجهول وقبر السادات انفجار سيارة تابعة لديوان عام محافظة بورسعيد قوات الأسد تستهدف المسجد الأموي بصاروخ فيديو.. إبراهيم عيسى: الحكومة «هشة وضعيفة وعشوائية».. وثقافتها الدينية لا تختلف عن حزب «النور» بالفيديو.. «الباز»: أسلوب الإدارة في مصر «زفت» مقتل تكفيريين وتدمير بؤرة إرهابية بسيناء إصابة 24 شخصا في حادث تصادم سيارتين بدمياط
+فيديوهات
  • الباز عن تصدير المواد الخام: إيه الخيبة دي .. سيبوها زي ما هي لغاية ما تعرف قيمتها
  • أبطال حرب أكتوبر يروون لحظات الكرامة
  • السادات: لن نسلم أعلامنا منكسة إلى جيل يأتي بعدنا
  • فيديو.. رسالة السيسي للإخوان

عفيفي (نائب الشرعية للحقوق والإصلاح).. وزيرًا للأوقاف

الخميس 02 أغسطس 2012 02:45 م
رصد

  أكدت مصادر مطلعة أن دكتور طلعت محمد عفيفي سالم النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح سيتولى حقيبة وزارة الأوقاف فى حكومة د. هشام قنديل. والدكتور طلعت عفيفي هو النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقاً. ولد عفيفي في الجيزة بجمهورية مصر العربية في 20 ديسمبر 1953. والده الشيخ محمد عفيفي كان من قراء القرآن الكريم ومحفظيه. تلقى



 

أكدت مصادر مطلعة أن دكتور طلعت محمد عفيفي سالم النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح سيتولى حقيبة وزارة الأوقاف فى حكومة د. هشام قنديل.

والدكتور طلعت عفيفي هو النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقاً.

ولد عفيفي في الجيزة بجمهورية مصر العربية في 20 ديسمبر 1953. والده الشيخ محمد عفيفي كان من قراء القرآن الكريم ومحفظيه.

تلقى تعليمه بالأزهر الشريف بعد أن حفظ القرآن الكريم في سن صغيرة، ثم التحق بالأزهر بالمرحلة الإعدادية سنة 1968م وظل به حتى تخرج من كلية أصول الدين بالقاهرة قسم الدعوة والثقافة الإسلامية سنة 1979م.

حصل على أول دفعته بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف فى السنة النهائية بكلية أصول الدين.

واصل دراسته العليا بكلية أصول الدين قسم الدعوة والثقافة الإسلامية، ونال من هذا القسم شهادة التخصص (الماجستير) بتقدير ممتاز، وكان موضوعها "منهج الإسلام في معالجة دوافع السلوك الإنساني".

وحصل على شهادة العالمية (الدكتوراه) من نفس القسم سنة 1986م بمرتبة الشرف الأولى وكان موضوعها "القصة في السنة النبوية، وأثرها في مجال الدعوة الإسلامية".

عين فور تخرجه معيدا بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة، وتدرج في ترقياته بها سنة بعد أخرى، إلى أن شغل منصب عميد الكلية منذ أوائل عام 2001م.

قام بالتدريس في معاهد الدعوة ويباشر إلقاء الخطب والدروس بالعديد من مساجد القاهرة والجيزة، كما يشرف على العديد من مدارس القرآن الكريم للنوعين، وتخرج في تلك المدارس العديد من الرجال والنساء ممن وفقهم الله لحفظ القرآن الكريم.

سافر مبعوثاً إلى جمهورية باكستان الإسلامية، وعمل أستاذاً بالجامعة الإسلامية العالمية لمدة ست سنوات من 1991م إلى 1997م. قام بعدة زيارات للولايات المتحدة الأمريكية، وتنقل بين أكثر من ولاية خطيباً ومحاضراً في المساجد والمراكز الإسلامية.

اصدر العديد من المؤلفات ونشرت له عدة أبحاث، من أهمها" أخلاق الدعاة إلى الله بين النظرية والتطبيق،  أدب الاختلافات الفقهية وأثره في العمل الإسلامي المعاصر،  إعداد الخطيب بين الموهبة والتدريب،  آفات السهر ومنافع البكور،  التعليم بين النظرة الإسلامية والنظرة الغربية،  الدعاة وعلوم اللغة العربية،  الطريقة المنهجية في إعداد الأبحاث العلمية،  العلماء بين التوقير والتطاول،  القصص الصحيح في السنة النبوية،  المبادئ الأساسية في القواعد النحوية،  المسلمون وداء الفرقة،  تأملات في فقة الدعوة،  تحفة الأحباب في التداوي بالأعشاب،  دليل الهداة – دراسة تمهيدية حول الدعوة والدعاة،  أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بين المادحين والقادحين،  صفحات مشرقات من حياة الصحابيات،  فضل حفظ القرآن الكريم وتحفيظه والوسائل المعينة على ذلك، ويلية أخلاق حملة القرأن،  من ثمرات الصلاة،  مفاهيم قرآنية حول النعم في صورتها المادية وحقيقتها المعنوية،  نظرات في التاريخ الإسلامي".

التعليقات