23 يوليو2014 مـ 24 رَمَضَان 1435 هـ
أمير يوسف: لامجال للمبادرات مع الإرهابية بالصور.. تسليم توكيلات حزب "مستقبل وطن" احتفالية مسابقة القرآن الكريم بنقابة الصحفيين.. غدا "حريات المحامين": ندرس آليات محددة لمواجهة حرب "غزة" وكيل «المهندسين»: مشروع توشكى يحتاج لإعادة تقييم قافلة "دعم غزة" تجمع الأدوية استعدادا لنقلها بالصور.. "تحيا مصر" تلتقي مشايخ مطروح وجنوب سيناء الإخوان يقطعون الطريق بميدان الألف مسكن اللواء محمد رشاد: تنظيم الإخوان يتعاون مع «القاعدة» ضد مصر بالصور.. إفطار جماعي لشرطة مطار القاهرة مسيرة إخوانية بـ6 أكتوبر.. والشرطة تتأهب لفضها وصول 18 جريحا فلسطينيا وجزائريا من قطاع غزة إلى مطار القاهرة بالصور.. محمد جبريل يؤم المصلين في التهجد بـ«عمرو بن العاص» «كيري» يصل القاهرة قادما من «تل أبيب» لبحث الأزمة الفلسطينية بالصور.. إقبال المصلين لأداء "التهجد" بعمرو بن العاص
+فيديوهات
  • محمد العدل : في البداية لم أعتبر 25 يناير ثورة رغم مطالب أسقاط النظام
  • بالفيديو.. داعية إسلامي: المسلسلات سبب في انهيار الأخلاق وانحدار الذوق العام
  • بالفيديو.. الرئيس السيسي يبدء خطابة بشكر رؤساء مصر السابقين ويتغاضي عن ذكر مبارك
  • جولة في أبرز الأخبار في الصحف المصرية - 23 يوليو 2014

عفيفي (نائب الشرعية للحقوق والإصلاح).. وزيرًا للأوقاف

الخميس 02 أغسطس 2012 02:45 م
رصد

  أكدت مصادر مطلعة أن دكتور طلعت محمد عفيفي سالم النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح سيتولى حقيبة وزارة الأوقاف فى حكومة د. هشام قنديل. والدكتور طلعت عفيفي هو النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقاً. ولد عفيفي في الجيزة بجمهورية مصر العربية في 20 ديسمبر 1953. والده الشيخ محمد عفيفي كان من قراء القرآن الكريم ومحفظيه. تلقى



 

أكدت مصادر مطلعة أن دكتور طلعت محمد عفيفي سالم النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح سيتولى حقيبة وزارة الأوقاف فى حكومة د. هشام قنديل.

والدكتور طلعت عفيفي هو النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقاً.

ولد عفيفي في الجيزة بجمهورية مصر العربية في 20 ديسمبر 1953. والده الشيخ محمد عفيفي كان من قراء القرآن الكريم ومحفظيه.

تلقى تعليمه بالأزهر الشريف بعد أن حفظ القرآن الكريم في سن صغيرة، ثم التحق بالأزهر بالمرحلة الإعدادية سنة 1968م وظل به حتى تخرج من كلية أصول الدين بالقاهرة قسم الدعوة والثقافة الإسلامية سنة 1979م.

حصل على أول دفعته بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف فى السنة النهائية بكلية أصول الدين.

واصل دراسته العليا بكلية أصول الدين قسم الدعوة والثقافة الإسلامية، ونال من هذا القسم شهادة التخصص (الماجستير) بتقدير ممتاز، وكان موضوعها "منهج الإسلام في معالجة دوافع السلوك الإنساني".

وحصل على شهادة العالمية (الدكتوراه) من نفس القسم سنة 1986م بمرتبة الشرف الأولى وكان موضوعها "القصة في السنة النبوية، وأثرها في مجال الدعوة الإسلامية".

عين فور تخرجه معيدا بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة، وتدرج في ترقياته بها سنة بعد أخرى، إلى أن شغل منصب عميد الكلية منذ أوائل عام 2001م.

قام بالتدريس في معاهد الدعوة ويباشر إلقاء الخطب والدروس بالعديد من مساجد القاهرة والجيزة، كما يشرف على العديد من مدارس القرآن الكريم للنوعين، وتخرج في تلك المدارس العديد من الرجال والنساء ممن وفقهم الله لحفظ القرآن الكريم.

سافر مبعوثاً إلى جمهورية باكستان الإسلامية، وعمل أستاذاً بالجامعة الإسلامية العالمية لمدة ست سنوات من 1991م إلى 1997م. قام بعدة زيارات للولايات المتحدة الأمريكية، وتنقل بين أكثر من ولاية خطيباً ومحاضراً في المساجد والمراكز الإسلامية.

اصدر العديد من المؤلفات ونشرت له عدة أبحاث، من أهمها" أخلاق الدعاة إلى الله بين النظرية والتطبيق،  أدب الاختلافات الفقهية وأثره في العمل الإسلامي المعاصر،  إعداد الخطيب بين الموهبة والتدريب،  آفات السهر ومنافع البكور،  التعليم بين النظرة الإسلامية والنظرة الغربية،  الدعاة وعلوم اللغة العربية،  الطريقة المنهجية في إعداد الأبحاث العلمية،  العلماء بين التوقير والتطاول،  القصص الصحيح في السنة النبوية،  المبادئ الأساسية في القواعد النحوية،  المسلمون وداء الفرقة،  تأملات في فقة الدعوة،  تحفة الأحباب في التداوي بالأعشاب،  دليل الهداة – دراسة تمهيدية حول الدعوة والدعاة،  أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بين المادحين والقادحين،  صفحات مشرقات من حياة الصحابيات،  فضل حفظ القرآن الكريم وتحفيظه والوسائل المعينة على ذلك، ويلية أخلاق حملة القرأن،  من ثمرات الصلاة،  مفاهيم قرآنية حول النعم في صورتها المادية وحقيقتها المعنوية،  نظرات في التاريخ الإسلامي".

التعليقات