31 يوليو2014 مـ 3 شَوَّال 1435 هـ
«تحالف دعم المعزول» يناقض نفسه: الدم المصري كله حرام قيادى شيعى: داعش تستهدف مصر وليس العراق فقط السلفيون يردون على تجاوزات الإخوان ضد «برهامى» بقصيدة مدح المنظمة العربية: استشهاد 9 صحفيين وإصابة 13 في الحرب على غزة "عز" يطالب "قومى حقوق الإنسان" بالمشاركة في زيارة السجون "رايتس ووتش": الحكومة السورية تستعمل أسلحة شديدة الانفجار ضد المدنيين "المؤتمر" يدين تظاهر الإخوان أمام السفارة المصرية في رام الله "التجمع": نحيي حكومة محلب ونقدرها باسل عادل: مجلس الأمن والقانون الدولي "مسخ" غنيم: إجازات "محلب" ليست اختراعا من حكومته القلا: استهداف الإخوان لمحولات الكهرباء استمرار لتنفيذ المخططات الإرهابية الصايغ: استهداف محولات الكهرباء رقصة الموت الأخيرة للإخوان كمال زاخر: مطالب «الأنبا بيشوى» لن تخرج عن إطار النصيحة القس بولس حليم: لكل أسقف حق التدبير للعمل الرعوي "التيار المدني": الإخوان يستهدفون الكهرباء لينقلب المواطنون على "السيسي"
+فيديوهات
  • بالفيديو.. قيادي «بيت المقدس» يخطب في سيناء ويتوعد بالانتقام لعناصره
  • الجيش الإسرائيلي يخرق هدنة إنسانية أعلنها من جانب واحد لأربع ساعات
  • كتائب القسام تبث تسجيلا مصورا لعملية «ناحل عوز»
  • كتائب القسام تستهدف ناقلة جند إسرائيلية شرق خانيونس

عفيفي (نائب الشرعية للحقوق والإصلاح).. وزيرًا للأوقاف

الخميس 02 أغسطس 2012 02:45 م
رصد

  أكدت مصادر مطلعة أن دكتور طلعت محمد عفيفي سالم النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح سيتولى حقيبة وزارة الأوقاف فى حكومة د. هشام قنديل. والدكتور طلعت عفيفي هو النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقاً. ولد عفيفي في الجيزة بجمهورية مصر العربية في 20 ديسمبر 1953. والده الشيخ محمد عفيفي كان من قراء القرآن الكريم ومحفظيه. تلقى



 

أكدت مصادر مطلعة أن دكتور طلعت محمد عفيفي سالم النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح سيتولى حقيبة وزارة الأوقاف فى حكومة د. هشام قنديل.

والدكتور طلعت عفيفي هو النائب الأول لرئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر سابقاً.

ولد عفيفي في الجيزة بجمهورية مصر العربية في 20 ديسمبر 1953. والده الشيخ محمد عفيفي كان من قراء القرآن الكريم ومحفظيه.

تلقى تعليمه بالأزهر الشريف بعد أن حفظ القرآن الكريم في سن صغيرة، ثم التحق بالأزهر بالمرحلة الإعدادية سنة 1968م وظل به حتى تخرج من كلية أصول الدين بالقاهرة قسم الدعوة والثقافة الإسلامية سنة 1979م.

حصل على أول دفعته بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف فى السنة النهائية بكلية أصول الدين.

واصل دراسته العليا بكلية أصول الدين قسم الدعوة والثقافة الإسلامية، ونال من هذا القسم شهادة التخصص (الماجستير) بتقدير ممتاز، وكان موضوعها "منهج الإسلام في معالجة دوافع السلوك الإنساني".

وحصل على شهادة العالمية (الدكتوراه) من نفس القسم سنة 1986م بمرتبة الشرف الأولى وكان موضوعها "القصة في السنة النبوية، وأثرها في مجال الدعوة الإسلامية".

عين فور تخرجه معيدا بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة، وتدرج في ترقياته بها سنة بعد أخرى، إلى أن شغل منصب عميد الكلية منذ أوائل عام 2001م.

قام بالتدريس في معاهد الدعوة ويباشر إلقاء الخطب والدروس بالعديد من مساجد القاهرة والجيزة، كما يشرف على العديد من مدارس القرآن الكريم للنوعين، وتخرج في تلك المدارس العديد من الرجال والنساء ممن وفقهم الله لحفظ القرآن الكريم.

سافر مبعوثاً إلى جمهورية باكستان الإسلامية، وعمل أستاذاً بالجامعة الإسلامية العالمية لمدة ست سنوات من 1991م إلى 1997م. قام بعدة زيارات للولايات المتحدة الأمريكية، وتنقل بين أكثر من ولاية خطيباً ومحاضراً في المساجد والمراكز الإسلامية.

اصدر العديد من المؤلفات ونشرت له عدة أبحاث، من أهمها" أخلاق الدعاة إلى الله بين النظرية والتطبيق،  أدب الاختلافات الفقهية وأثره في العمل الإسلامي المعاصر،  إعداد الخطيب بين الموهبة والتدريب،  آفات السهر ومنافع البكور،  التعليم بين النظرة الإسلامية والنظرة الغربية،  الدعاة وعلوم اللغة العربية،  الطريقة المنهجية في إعداد الأبحاث العلمية،  العلماء بين التوقير والتطاول،  القصص الصحيح في السنة النبوية،  المبادئ الأساسية في القواعد النحوية،  المسلمون وداء الفرقة،  تأملات في فقة الدعوة،  تحفة الأحباب في التداوي بالأعشاب،  دليل الهداة – دراسة تمهيدية حول الدعوة والدعاة،  أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بين المادحين والقادحين،  صفحات مشرقات من حياة الصحابيات،  فضل حفظ القرآن الكريم وتحفيظه والوسائل المعينة على ذلك، ويلية أخلاق حملة القرأن،  من ثمرات الصلاة،  مفاهيم قرآنية حول النعم في صورتها المادية وحقيقتها المعنوية،  نظرات في التاريخ الإسلامي".

التعليقات