02أبريل2015 مـ 12 جَمَاد الثَّاني 1436 هـ
تفكيك قنبلة هيكلية داخل مدرسة بالبحيرة محافظ الشرقية لمواطن : "أنا حاسس ان شعب الزقازيق كله متسول" «المحافظين» ينظم حفل «يوم اليتيم» بالسويس «الأرصاد»: طقس اليوم معتدل نهارا بارد ليلا والعظمى بالقاهرة 27 «السيسي» يبحث تعزيز العلاقات الثنائية مع رئيس جنوب أفريقيا نرمين وعصابتها استدرجت الرجال لابتزازهم بعد تصويرهم عرايا بالبحيرة انفجار9عبوات ناسفة وإبطال مفعول7بالشرقية اليوم.. «محلب وعدوى» يدشنان مبادرة «سوا نقدر» لذوى الاحتياجات الخاصة "القاعدة" تهاجم السجن المركزي في "المكلا" باليمن مكافحة الإرهاب الإلكتروني بين منع الفكر المتطرف والتخوف من تقييد الحريات وإقصاء المعارضين «الإصلاح والنهضة» يطالب الحكومة بزيادة التعاون الاقتصادي مع«الكوميسا» «المصريين الأحرار»: قانون التظاهر فشل في مواجهة عنف «الإرهابية» اليوم.. «المهن الطبية» ينتخب هيئة مكتبه «العلوم الفلكية»: العالم يشهد أقصر خسوف كلى للقمر.. السبت نادي القضاة: تشكيل وفد للقاء رئيس الجمهورية وحل أزمة «بدل العلاج» 10 معلومات تكشف إصابة طفلك بالتوحد رانيا بدوي: سياسة الرئيس الخارجية من أنجح ما يكون رانيا بدوي: البنات يرغبن زواج شخص مثل «سقراط» لهذا السبب مكافحة الإرهاب الإلكتروني بين إيقاف الفكر المتطرف والتخوف من تقييد الحريات وإقصاء المعارضين مساع سعودية لتهميش دور القاهرة ونفوذها بالمنطقة جورج إسحاق: إدارة سجن أبو زعبل رفضت دخول "حقوق الإنسان" للعنابر إصابة 5 أشخاص عقب فض مظاهرة للإخوان بدمياط «الخارجية»: إجلاء المصريين من اليمن خلال ساعات لعمان وجيبوتي تمهيدا لعودتهم عضو لجنة «إعادة تقسيم الدوائر»: آراء الأحزاب السياسية أخرت صدور القانون إبطال مفعول 4 عبوات ناسفة ببرج كهرباء بالشرقية حقوقى: «عالم واحد» أصدرت تقريرا لمعرفة جدية المؤسسات في مكافحة الفساد «قرطام»: «السيسي» يريد تفاعل كل الأحزاب مع القيادة السياسية محامو الإدارات القانونية ينظمون "احتجاجية" أمام "الوزراء" السبت بالفيديو والصور.. مشاهير الفن والإعلام والسياسة في عزاء «أبو ريدة» انفجار 9 عبوات ناسفة وإبطال مفعول 7 استهدفت أبراج كهرباء بالشرقية
+فيديوهات
  • البرلمان: العثور على عبوات ناسفة في حضانة بمستشفى بالأسكندرية ومقتل 3 أثناء تجهيزهم قنابل بالشرقية
  • كاميليا السادات: لا أتهم رقية السادات بالتزوير وما نشر في اليوم السابع غير صحيح
  • صبحي شبانة: 5 آلاف مصري ما زالوا عالقين بالمدن اليمنية
  • محافظ البنك المركزي ينفي إلغاء الفوائد المستحقة على شهادات استثمار قناة السويس الجديدة
+مقالات وآراء

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات