06 مايو 2015 مـ 16 رَجَب 1436 هـ
نقيب الصيادلة: الانفصال عن "المهن الطبية " قانوني ويضمن أموال الأعضاء الغيطاني: المرأة حملت كفنها ضد الإخوان.. والأبنودى ومحفوظ واجها الموت بشجاعة أهالي الزقازيق يسمعون دون انفجار بأحد مزلقانات السكة الحديد محافظ بني سويف: زيادة يوميات عمال النظافة لتصبح 25 جنيها تحسينا لوضعهم الاجتماعي مؤرخ مصري: إسرائيل ليست دولة احتلال.. ومن تحتل أراضيهم عليهم تحريرها احتياطى النقد الأجنبى يقفز إلى 20.5 مليار دولار "النور": نثق أن "الوفد" قادر على تجاوز خلافاته بالصور.. البابا تواضروس يفتتح مؤتمر كهنة وخدام أوربا بالصور.. بدء اجتماع رابطة الطيارين بـ«شيراتون المطار» بالصور..السيارات تتحدى القانون بوسط البلد مصادر: السيسي يبحث مع «بوتين» توثيق الاتفاقات السابقة السبت المقبل إلغاء امتحاني الأحياء والتاريخ للصف الأول الثانوي بـ«الدقهلية الأزهرية» «مصر للطيران»: رحلات الشركة لن تتأثر بقبول استقالة الطيارين بالفيديو.. الزراعة: لم يتم استصلاح متر واحد في مشروع المليون فدان بالفيديو.. لص يكسر كاميرات المراقبة بمسجد في الغربية قبل سرقته «إلغاء السمع والطاعة» أولى خطوات مبادرة المراجعة الفكرية لشباب الإخوان «النور»: المجمعات الانتخابية في انتظار صورة القانون الأخير للانتخابات «النديم»: نمر بحرب حقيقية ومن لا يدرك ذلك أعمى أو متآمر المؤتمر يقبل استقالة صلاح حسب الله ومعتز محمود من الحزب "خالد داود": مطالبات من الدستور والتيار الديمقراطي بعودة "شكر الله" «خالد داود» لـ«لجنة تعديل قوانين الانتخابات»: «كونوا أكثر تواضعا» "التيار الديمقراطي" يتواصل مع "المصري الديمقراطي" لضمه للتحالف «التيار الديمقراطي»: النظام يكرر سياسات مبارك في الاقتصاد والحريات «التيار الديمقراطي» يقرر ضم ممثلين نقابيين وفلاحين ونساء للاتحاد بالفيديو والصور.. المفتي يعلن من «فيتو» إصدار مجلة للرد على «داعش» الأسئلة الغامضة في قضية «سيدة المطار» بالفيديو والصور.. مفتي الجمهورية يزور «فيتو» ويؤكد: «مصداقيتها سر تفوقها» غدا.."مشاكل البيئة من منظور إسلامى" بمؤتمرات الأزهر السيسي و26 من رؤساء الدول يشاركون في احتفالات موسكو بعيد النصر غدا.. مؤتمر «النشاط الصحي الأفريقي والأمن القومي» بـ«المقاولون العرب»
+فيديوهات
  • الجيش السوداني يعلن إسقاط طائرة إسرائيلية بدون طيار محملة بصاروخين
  • بالفيديو.. خالد الجندي: «الزواج مش دكر ونتاية مع بعض»
  • بالفيديو.. اللقطات الأولي لترحيل «سيدة المطار» إلى سجن القناطر
  • مانشيت: رئيس مباحث المنيرة الغربية يعتدي على صحفيي " التحرير " لرصدهما تجاوزاته
+مقالات وآراء

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات