23 أكتوبر2014 مـ 28 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
"الدستور" يرحب باتجاه الرئاسة إلى عقد مؤتمر للحوار السياسي بين الأحزاب وكيل الصحة بالبحيرة: جميع تلاميذ أعراض التسمم غادروا المستشفى «البلتاجي»: الدولة تولي اهتماما خاصا بالزراعة الأسرية وتحسين مستوى معيشة الفلاح الرئيس الجزائرى بوتفليقة يستقبل وزير الخارجية سامح شكرى بالإنفوجرافيك.. مقارنة بين هاتفىSony Xperia Z3 وHTC One M8 موجز المحافظات..معاق يشعل النار بنفسه لاستبعاده من التعيين بالجامعة اتحاد طلاب مصر: وزير التعليم يحيل مدير "قويسنا الثانوية بنين" للتحقيق "الرقابة الإدارية" تضبط مستشارا بهيئة قضائية بالمنصورة فى قضية رشوة محلب يلغى تعيين يسرى عماد الدين رئيسا للمستشفيات الجامعية بالإسكندرية محلب يقرر تعيين سيد أبو بيه أمينا عاما لـ"القومى لرعاية أسر الشهداء" محلب باجتماع تطوير الدائرى:"الفلوس من الغلابة..فتأكدوا من الجودة" استئناف القاهرة توقف المستشار حسن ياسين لتوقيعه على بيان تأييد"مرسى" نيويورك بوست: رجل يتسلق سياج البيت الأبيض وكلاب الحراسة توقفه بالفيديو.. إيرانيات يتظاهرن احتجاجا على استهدافهن بـ "ماء النار" بالفيديو.. عمال "سجاد المحلة" المضربون ينصبون خياما بالمصنع للمبيت لجنة تنمية النوبة: القيادة السياسية جادة فى إعادة النوبيين لمواطنهم بالفيديو.. العثور على رفات شهيد جديد بأحد مواقع حفر قناة السويس الجديدة بدء جلسة مباحثات بين وزير الخارجية ورئيس الوزراء الجزائرى تقرير إسبانى عن "البرلمان": "اتفق السياسيون المصريون على ألا يتفقوا" "القومى للقبائل المصرية": تفجير النهضة يستهدف الضغط على رجال الشرطة 6 أحزاب تتضامن مع المنظمات غير الحكومية لرفض قانون الجمعيات الأهلية زعزوع: علاقاتنا بإيطاليا تاريخية ونتطلع لمزيد من التعاون لاكتشاف وترميم الآثار تقرير بريطانى حول مراجعة "نشاط الإخوان" يصدر قريبا جامعة عين شمس: استدعينا الشرطة بعد الاشتباه فى جسم غريب أثناء التمشيط انقطاع المياه عن المعراج والمقطم بسبب كسر خط التوصيل "الأطباء" تطلب رأى الإفتاء فى تبرع أعضائها بالكشف المجانى على محتاجين "زعزوع" يكرم المتفوقين بمشروعات التخرج بسياحة وفنادق حلوان مدير مدن عين شمس: غلق باب الالتماسات للطلاب غير المقبولين رئيس جامعة حلوان:طلبت من الوزير إنشاء شركة لتدريب طلاب السياحة والفنادق جابر نصار:اتفقت مع نظيف على عدم التدريس بالهندسة لعدم إثارة الخلافات
+فيديوهات
  • مرتضى منصور: رموز نادي الزمالك كانوا بيلعبوا قمار وبيشروا خمرا داخل النادي
  • حلقة خاصة لبرنامج صالون التحرير يستضيف مارسيل خليفة وسيد حجاب وهشام جبر
  • بالفيديو.. السيدة التي وضعت مولودها بالشارع: مستشفى كفر الدوار «مليانة بلاوي»
  • بالفيديو.. «محلب»: قلت للإبراشي إني أفتقده وأنتظر عودة برنامجه

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات