21 أكتوبر2014 مـ 26 ذُو الْحِجَّة 1435 هـ
مصادر: المحكمة العسكرية صدقت على حكم نهائي بإعدام 7 من متهمي قضية معلومات مجلس الوزراء: ندرس معوقات وفرص الاستثمار قبل مؤتمر أصدقاء مصر إنارة 3 آلاف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي بالسويس «الداخلية»: صورة طالبة هندسة الإسكندرية «مفبركة».. وهدفها إثارة البلبلة الجيش يعتقل الأطرش أخطر عناصر بيت المقدس طلاب إعلام الأزهر يطالبون بمبنى للدراسة إحالة بلطجية معركة السنج والمطاوي للتأديب وزيرة الدولة للتطوير الحضاري تفتتح ورشة عمل لمواجهة الفقر بالعشوائيات رئيس قطاع المعاهد الأزهرية يحيل 16 مدرسا وموجها للتحقيق بالشروق المركز المصري يتقدم بطعن لإلزام الداخلية بتجديد تراخيص التاكسي الأبيض وزير العدالة الانتقالية يناقش مع وفد الاتحاد الأوروبي استعدادات مصر للانتخابات تخرج دفعات جديدة من الضباط المتخصصين بالكلية الحربية سيف اليزل: البحرية المصرية تمتلك أسلحة من أوروبا وأمريكا وروسيا جابر عصفور يلتقي بمهندسي الجهاز القومي للتنسيق الحضاري الاثنين.. أبو النصر يناقش الحالة الإنشائية للمدارس والكثافة الطلابية بالفصول وزير الثقافة: منظومة قانونية وإجرائية متكاملة للنهوض بصناعة السينما غدا.. القنوات الإقليمية تبث احتفالية تعامد الشمس على وجه رمسيس على مدار اليوم افتتاح وحدتين للمعلومات الدوائية بمستشفى "دكرنس" و"المنزلة" بالدقهلية شكري: دعمنا للحكومة الليبية مبني على احترام الشرعية ولن نشارك عسكريا في التحالف ضد داعش رئيس جامعة بنها: يحذر هيئة التدريس من أي ممارسات تخل بالقيم متقدمون لوحدات سكنية بطنطا يتظاهرون أمام محافظة الغربية 40 لجنة بالشرقية لتحصين الماشية ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع حريق هائل في مقر حزب شفيق بمصر الجديدة موجز الصحف العالمية.. نظام "الأسد" يعاود استخدام الأسلحة الكيماوية اندريه باران يتولى مهامه كسفير جديد لفرنسا بالقاهرة تخريج دفعات جديدة من الضباط المتخصصين بالقوات المسلحة وزير التموين: 39 جنيها دعم زيادة فى دخل الأسرة من فارق نقاط الخبز ننشر أول صورة "سيلفى" لطيار ليبى أثناء الغارات الجوية على بنغازى مجهولون يطلقون النيران على سيارة مواد بترولية بالفيوم فيديو..تقنية روسية للتحكم فى الطائرات بدون طيار عبر "التخاطر الفكرى"
+فيديوهات
  • توفيق : شركة فالكون ملهاش ذنب فى الموضوع
  • بالفيديو.. تنظيم أجناد مصر يطالب بـ"القصاص" لضحايا أحداث هندسة الإسكندرية
  • بالفيديو.. إيمان عز الدين: تركيا تتحالف ضد الإسلام لصالح الشيطان نفسه
  • مؤامرة جديدة بمشاركة عناصر الاخوان والاشتراكيين الثوريين و 6 ابريل

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات