19 ديسمبر2014 مـ 26 صَفَر 1436 هـ
مقتل نائب البغدادي و3 من قيادات "داعش" الصحة: 25 قتيلا و 18 مصابا في حادث "بدر الإسلام" حتى الآن ضبط شركة سياحية تعمل دون ترخيص في الأقصر المطرية تودع 3 صيادين من ضحايا مركب "بدر الإسلام" "الهجرة الدولية": 232 مليون مهاجر على سطح الكرة الأرضية البابا تواضروس يترأس صلاة التسبحة مع الشباب القبطي محافظ البحيرة يفتتح دخول الغاز الطبيعي للوحدات السكنية بغرب إيتاي البارود وكيل زراعة كفر الشيخ: تأخر الأجر الإضافي لبعض العاملين لنفاذ بند الصرف فيديو.. «الأوقاف»: لن نعترض لو صدر حكم قضائي يمنح «برهامي» الحق في اعتلاء المنابر وقف إجازات الشرطة بالسويس لتأمين احتفالات المولد النبوي وأعياد الميلاد الدعوة السلفية: «برهامي» حارب الأفكار التكفيرية على مدار 30 عامًا.. وجميع مواقفه «وطنية» رئيس البرلمان البولندي وأفراد أسرته يحتفلون بالكريسماس في الأقصر في اتصال هاتفي مع أوباما.. السيسي: ملتزمون بإكمال خارطة الطريق ونواجه الفكر المتطرف بمؤسساتنا الدينية رئيس الوفد الشعبي الإثيوبي: لن تتسبب إثيوبيا في ضرر شقيقتها مصر مظهر شاهين لريهام سعيد: «يا أخت ريهام استري البيوت.. ومطلعيش فضايح الناس على الشاشات» وزير الطيران المدني: أسعارنا في الطيران الداخلي مميزة.. ومطار الغردقة سيشرف مصر السيسي يؤكد حرص مصر على استقرار جمهورية أفريقيا الوسطى باحث: 18 مليار دولار تحويلات المصريين بالخارج العام المالي الماضي الجمعة.. عودة الطائرة المصرية المحتجزة في السويد السفير الأمريكي الجديد يصل إلى للقاهرة ليتولى مهام منصبه ننشر قرارات مجلس الوزراء بشأن المباني المخالفة وقانون تقسيم الدوائر رسالة: اتهام الجمعية بالانتماء للإخوان يعد طعنا في الحكومة أهالي ضحايا مركب "بدر الإسلام" يتعرفون على هويات جثث ذويهم صيادين السويس تنفى إتهامها بالتقصير فى غرق بدر الإسلام محافظ قنا: نستهدف القضاء على أمية 60816 فردا خلال العام الحالي إحالة 225 إخوانيا إلى المحاكمات العسكرية ومحكمة الجنايات في المنوفية مراقبة الأغذية في كفر الشيخ تكشف تبديد 280 برميل بودرة ثوم بزجاجات مياه زيادة أسعار تذكرة دخول متاحف السويس على الأجانب فقط «التربية والتعليم»: قاعدة بيانات لسائقي أوتوبيسات المدارس للكشف الدوري عليهم «الأعلى للشرطة» يدعو شباب 25 يناير و30 يونيو للانضمام إلى معهد «معاوني الأمن»
+فيديوهات
  • استشهاد 4 ضباط مصريين وإماراتيين إثر سقوط طائرة عسكرية أثناء تدريب مشترك
  • بالفيديو .. أهالي يغتصبون الشوارع والحارات بالجيزة.. ورؤساء الأحياء نيام
  • فيديو نادر للملك فاروق وهو يحلف اليمين لتسلمه السلطة
  • بالفيديو مشادة وتراشق بين لواء امن دولة وعبد الحليم قنديل بعد اخفاء الاول لهويتة وكشفة عالهواء

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات