25 نوفمبر 2014 مـ 2 صَفَر 1436 هـ
«الإبراشي» يدين القبض على محمود شعبان داخل مدينة الإنتاج الإعلامي.. ويطالب بمحاسبة المسؤول فيديو.. الجالية المصرية بروما: أكثر من 600 طفل مصري يعيشون في الملاجئ الإيطالية وزير الري: يناير المقبل الإعلان عن «توشكى الجديدة».. وأزلنا 65% من التعديات على النيل المدير الإقليمي للفنون بالأمم المتحدة: أخطأنا عندما فضلنا مصر على تونس وإيطاليا‏ ناجح إبراهيم: متظاهرو 28 نوفمبر سيحاولون تصوير المصحف «تحت الأقدام» دبلوماسي: السيسي يهدف من مباحثاته الإيطالية الفرنسية دعم الشرعية في ليبيا الكنيسة: الشاب القبطي المنتحر لا يعاني من أزمة مالية الخميس.. صناع الحياة تعقد مؤتمرا لاستعراض استراتيجية العام الجديد على مستوى الجمهورية الصيادلة تبحث سير العمل بالنقابة بعد استقالة النقيب بالفيديو والصور.. تكدس مروري بـ "التحرير" بسبب هطول الأمطار «السيسي» يعين 13 عميدا جديدا للكليات غدا.. توقيع بروتوكول بين وزارتي «التطوير الحضري» و«الشباب» وزير الأوقاف: رفع المصاحف في المظاهرات «حيلة إخوانية» محافظة القاهرة: الانتهاء من توصيل المرافق لمجاورات المعراج فبراير المقبل السبت.. بدء العمل بعيادة الخط الساخن لوحدة الإدمان بمستشفى العباسية «الفيروسات الكبدية»: قواعد لصرف «سوفالدي» لمرضى التأمين الصحي عبد القدوس: آلاف الشباب سقطوا ضحايا لقانون تظاهر سيء السمعة السيسي يؤكد التزام مصر بتوفير مناخ ملائم للاستثمار أمام الشركات الإيطالية رئيس هيئة الطرق: ننسق مع المحافظات لمواجهة السيول القائم بأعماله يبحث سير العمل بالنقابة حتى الانتخابات توصيل الكهرباء لـ56 بئرا زراعيا بإجمالي 32 مليون جنيه بالوادي الجديد المنوفية: الاستعانة بالخبرات اليابانية لتأسيس دار رعاية أيتام بمعايير دولية صرف الخبز بالكروت الذكية في المنوفية الثلاثاء المقبل الأربعاء.. 6 أبريل تعلن أسباب عدم مشاركتها في مظاهرات 28 نوفمبر كتب ـ مصطفى الجريتلي: تعقد حركة شباب 6 إبريل مؤتمرا صحفيا يوم الأربعاء القادم المو أحمد حرارة يحمل النظام مسئولية استمرار العمليات الإرهابية «سلفاكير»: أشك في قبولنا داخل الجامعة العربية.. ولن نحارب السودان «السيسي»: رحبت بمبادرة خادم الحرمين.. والكرة الآن في الملعب الآخر رئيس الوزراء الإيطالي: سنشارك في المؤتمر الاقتصادي المصري.. ونعزز علاقات التعاون بين البلدين إضافة 6 محافظات جدد للمرحلة الثانية من امتحانات المعلمين بمسابقة الـ30 ألف وظيفة دراسة: 80 % من النساء تعرضن لتحرش لفظي.. والغالبية لم يبلغن الشرطة
+فيديوهات
  • فيديو.. محلب يعد بانتخابات برلمانية نزيهة
  • بالفيديو.. إمام بوزارة الأوقاف: القناصة الإخوانية ستستهدف "السلفيين" يوم 28 نوفمبر
  • فيديو.. «تقصي الحقائق»: تواصلنا مع قيادات الجماعة المسجونين.. وتقريرنا يبرز معلومات جديدة
  • إجراءات إسرائيلية جديدة في القدس للتصدي لاحتجاجات الفلسطينيين
+مقالات وآراء

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات
أخر الأخبار