29يناير 2015 مـ 8 رَبِيع الثَّاني 1436 هـ
26 شهيدا و69 مصابا حصيلة تفجيرات سيناء ننشر بيان القوات المسلحة حول حادث سيناء «السيسي» يأمر بملاحقة مرتكبي انفجارات العريش وتصفية اوكارهم الصحة تعقد غرفة طوارئ لمتابعة الوضع في سيناء.. وإجراءات عاجلة لتوفير سيارت الإسعاف وأكياس الدم تعليقا على انفجارات العريش.. خبير عسكري: يجب حماية المقرات العسكرية من الداخل والخارج قصة 10 دقائق هزت سيناء أحمد مجاهد يوضح حقيقة وجود عبوة ناسفة بمعرض الكتاب المتحدث العسكري: هجمات العريش نتيجة لفشل الإخوان في ذكرى يناير الغزالي حرب: "رحم الله ضحايا الإرهاب والقمع الأمني" ارتفاع ضحايا هجمات سيناء إلى 25 قتيلا و60 مصابا نبيل نعيم: الجماعات الإرهابية تعتبر الحوار مع السلطة «كفرا».. ويجب التعامل معهم بيد من حديد السيسي يعقد اجتماعا طارئا ويبحث حادث العريش مع المسئولين من أديس أبابا خبير عسكري يوضح كيف تم تنفيذ انفجارات العريش.. ويؤكد: يجب حفر ترعة جافة للحد من الهجمات السيسى ورئيس الوزراء اﻹثيوبي يتفقان على تشكيل فريق عمل لصياغة مبادئ حول سد النهضة وزير الري: مباحثات السيسي مع القادة اﻷفارقة ركزت على أمن مصر المائي تفجيرات العريش تكشف العجز في مستلزمات الطوارئ بالمستشفيات محلب: حل ٢٦٠ مشكلة للمستثمرين.. وليس لنا هدف سوى مصلحة الوطن مصادر طبية: 20 شهيدا وعشرات المصابين في هجوم مسلح بسيناء نقيب أطباء "شمال سيناء": "التفجيرات ضخمة جدا.. وطالت مدنيين" تضارب الأنباء حول عدد شهداء انفجارات سيناء: الحصيلة تبدأ من 6 إلى 25.. و«الغموض سيد الموقف» «الصحة» بشمال سيناء: ارتفاع ضحايا انفجارات العريش إلى 20 شهيدًا و36 مصابا المتحدث العسكري: عناصر إرهابية قامت بالاعتداء على مقار ومنشآت عسكرية باستخدام العربات المفخخة وقذائف الهاون إصابة ضابط وجندي بهجوم جديد بسيناء إصابة 2 من المدنيين فى تفجيرات العريش بيان للقوات المسلحة بعد قليل مصادر: السيسي يتابع الوضع في سيناء من أثيوبيا.. ويطالب بالرد الرادع مساعد وزير الداخلية: "نتواصل مع الكتيبة 101 لمعرفة حجم الخسائر" مصادر: الصاعقة تصفي مجموعة من المتورطين في الهجوم على نقاط أمنية بسيناء ارتفاع ضحايا هجمات سيناء إلى 12 قتيلا و30 مصابا استشهاد 8 بينهم مدنيان وإصابة 30 أغلبهم من «الأمن» في انفجارات بالعريش.. والهجمات تطال أكثر من 9 أهداف عسكرية
+فيديوهات
  • بالفيديو.. أحمد مجاهد: نرفض مصادرة كتب «البنا والقرضاوي» من معرض الكتاب
  • البرلمان: طلب إحاطة إلى وزيري النقل والتنمية المحلية عن الكباري المهددة بالانهيار
  • البرلمان: لأول مرة في مصر توقيع الكشف الطبي على جميع المرشحين لانتخابات البرلمان القادم
  • إبراهيم عيسى: الجمعية الشرعية المتهمة بالإرهاب .. هي اللي راحة تناقش اللي بيحصل في المطرية

قراء بوابة «المصري اليوم» يدعون «ساويرس» و«الأسواني» إلى إنهاء معركتهما

الجمعة 20 يوليو 2012 08:02 ص
لمصري اليوم

  أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه



 

أثار مقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، الذي نشره في «المصري اليوم»، بعنوان «المتحولون»، جدلًا واسعًا بين قراء البوابة الإلكترونية للجريدة، وصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بين مؤيد ومعارض لما جاء بالمقال الذي رد من خلاله «ساويرس» على  ما وصفه بـ«اتهامات» من الروائي علاء الأسواني، في مقالته تحت عنوان «درس وثلاثة تمارين» وبعض التدوينات التي كتبها «االأسواني» عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، فيما طالب البعض بضرورة أن تنتهي المعركة الكلامية بين الاثنين، لأن ذلك «يصب في مصلحة مصر والثورة».

واتفق القارئ محمود فضل الله مع رأي «ساويرس» في المقال، قائلاً للكاتب: «حتى إن كنت اخترت أنت وباقي المسيحيين الفريق أحمد شفيق، هل هذا يعتبر اتهامًا لك؟ حوالي نصف الشعب المصري انتخب شفيق، هل نصف الشعب المصري خائن وعميل وفلول؟».

أضاف القارئ: «لقد أصيب من يتمحكون بالثورة بمرض العظمة التي تجعلهم يتهمون من ليس معهم بأنهم خونة وعملاء، وكأنهم يصادرون مسبقًا على الرأي الآخر، ومتأكدون أن أي رأي غير رأيهم هو الخطأ، وبالعكس كل من انتخب شفيق ليس متعصبًا، ويتعامل بمنطق (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيك خطأ يحتمل الصواب».

وأيد القارئ محمد غنيم، ما جاء في مقال «ساويرس» بشأن قناة «أون تي في»، قائلاً: «قناة أون تي في، ما زالت تضرب المثل في الأخلاق المهنية والتغطية المتوازنة للأحداث، اكتشفتها مع قيام الثورة، وتابعتها منذ ذلك الوقت وفي فترة الانتخابات، ولم أشعر لحظة أنها تهين مشاهدها بأخبار مفبركة أو منحازة لأي فصيل، نشكر لكم حسكم الوطني ونتمنى أن يتحرر الإعلام الرسمي أيضًا من قيود المحسوبية والتبعية للدولة».

على الجانب الآخر، انتقد عدد من القراء ما ورد في مقال «المتحولون»، فتساءل خالد فايد، قائلًا: «مش عارف هو إيه معنى الحاشية في وجهة نظر ساويرس، ولما يعلن أثناء الثورة بشكل حاسم وصريح أنه على استعداد أن يكون وسيطًا بين عمر سليمان والثوار، ولما يطالب بضرورة بقاء الرئيس حتى انتهاء مدته فيما عرف بلجنة الحكماء، هل هذا يخرجه من الحاشية، ولا يخليه هو الحاشية نفسها».

وخاطب القارئAMMAK KHAALAK ، نجيب ساويرس، قائلاً: «رأيناك في حلقة مع المذيع أحمد منصور تؤيد فيها جمال مبارك صراحة، وفكره الجديد الذي دعا إليه بمؤتمر الحزب الوطني، وقلت وقتها إنّ جمال مبارك مظلوم، لأنه ابن الرئيس ويجب معاملته بصفته مواطنًا عاديًّا.... إلخ، الحلقة الشهيرة إياها وبس».

وتمنى القارئ حسام الدين، أن تنتهي حالة الصراع بين «الأسواني» و«ساويرس»، حتى لا تخسر الثورة أحدهما، قائلاً: «أتمنى ألا تنصب الحلبة بينهم ويدور صراع كل بما يملك من أدلة ومستندات، فيذهب كل إلى اتهام الآخر، وتخسر مصر كاتبًا، ورجل أعمال، يُشهد لهما بالوطنية والنزاهة، ويستغل ذلك أعداء الثورة في تحطيمهما».

في السياق نفسه، قال القارئ مصري وبس: «عجبت لفارسين من جبهه واحدة، تركا ساحة المعركة الرئيسية، وانشغلا بخلافاتهما الشخصية، كل واحد منهما يسعى نحو الديمقراطية ولكن بمنهج مختلف، أرى أن يستمر كل واحد في طريقة دون تخوين للآخر، ودون تنابز أو تصادم، أرجوكم أن تركزوا في الكفاح المشترك، وتنحوا الخلافات الشخصية جانبًا».

 

التعليقات