26أبريل2015 مـ 6 رَجَب 1436 هـ
الشرقية: 400 حالة تسمم حتى الآن.. ورئيس شركة مياه الشرب ينفى وجود مياه ملوثة حريق هائل بمخازن السكة الحديد بغمرة 15 فرعا لخريجي الأزهر بالخارج لتدريب الأئمة على الإسلام الوسطي وزير التنمية المحلية: الحكومة تؤمن أن الشباب هم أمل الأمة وهم مصدر قوتها البيئة: ونش عملاق لسحب صندل الفوسفات الغارق بقنا ولا خطورة على المياه تحليل 480 عينة من محطات المياه بأسيوط منذ غرق صندل الفوسفات وجميعها "سلبية" وزير التعليم الفني: 17 مليون جنيه منحة أوروبية لتطوير المنظومة بداية من العام المقبل شكري يشارك غدا في مؤتمر معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بنيويورك بالفيديو.. جمعة: دعوة خلع الحجاب لا تمثل خطرا وستكون أضحوكة للعالمين رئيس حي الأزبكية: غير مسموح بتواجد الباعة الجائلين بميدان رمسيس السيسي يدلي اليوم بحوار صحفي لصحيفة الموندو الأسبانية احتراق أتوبيس نقل عام بكورنيش الوراق «عليا الوفد» تجتمع لمناقشة الأمور الداخلية بالحزب.. اليوم اليوم.. حزب "المستقبل" يبدأ في تجهيز مرشحيه لمقاعد الفردى نائبات قادمات: السيسي أعاد لمصر مكانتها الدولية "تعديل قوانين النواب" تتسلم اليوم بيانات الناخبين من جهاز الإحصاء محمود بدر يجتمع بـ«حسن شاهين» لإعادة لم الشمل قبل ذكرى تأسيس تمرد مأمون فندي: المناظرات الدينية في مصر تعتمد على مبدأ «حافظ مش وفاهم» انضمام «أسماء محفوظ» و«زياد العليمي» لحملة «بداية» ‏بالصور.. "المصريين الأحرار" بعين شمس يستكمل حملة "حي نموذجي" يعقوب: "حماية المستهلك" تلقى 20 ألف شكوى من المواطنين خلال عام محافظ القاهرة ومدير الأمن يتفقدان "رمسيس" بعد نقل الباعة الجائلين "حماية المستهلك": 50 ألف جنيه غرامة على "آرتك" للأثاث بالصور.. عمال "أسمنت طرة" يهتفون: "بيقولوا عيد عمال لا والله ده عيد إهمال" بالصور.. "صيصة" تتسلم الـ50 ألف جنيه المقررة للأمهات المثاليات انطلاق قافلة طبية أزهرية إلى الوادى الجديد بالفيديو والصور.. الحزن يخيم على باعة "رمسيس" بعد إخلائهم من الميدان إزالة الأكشاك المخالفة بمحيط مجمع نيابات الجلاء الإدارية بالفيديو.. اعتراض الباعة الجائلين على قرار إخلائهم من ميدان رمسيس تعزيزات أمنية قبل وصول محافظ القاهرة إلى موقف أحمد حلمي
+فيديوهات
  • بالفيديو.. وصول 5 مدرعات و10 سيارات «جيش» لتأمين إخلاء «باعة رمسيس»
  • آيات العرابي تتطاول على جيهان السادات بفيديو الرقص مع الرئيس الأمريكي
  • بالفيديو.. مذيع "سي بي سي إكسترا" يطالب المصريين بالتصالح مع مبارك
  • مصرع 6 أشخاص في انفجار بمزرعة دواجن ببني سويف (فيديو)

الريس مرسى!

الثلاثاء 19 يونيو 2012 06:01 ص
التحرير

ماذا بعد أن يصبح د.محمد مرسى أول رئيس لمصر بعد الثورة وبعد الإطاحة بالمستبد حسنى مبارك؟ لقد جاء كُرهًا فى النظام المخلوع ومن يمثله، فالشعب لا يريد الفلول، ولا يريد رجال الأعمال الذين نهبوا وسرقوا الأموال والأراضى برعاية مبارك وابنه وعصابتهما، ولا يريد البلطجية، ولا يريد القتلة، ولا يريد المزوِّرين، ولا يريد، من كان ضد الثورة منذ اليوم الأول، ولا يريد المتلونين.. ومع هذا صوّتوا لأحمد شفيق بنسبة تقترب من نسبة التصويت



ماذا بعد أن يصبح د.محمد مرسى أول رئيس لمصر بعد الثورة وبعد الإطاحة بالمستبد حسنى مبارك؟

لقد جاء كُرهًا فى النظام المخلوع ومن يمثله، فالشعب لا يريد الفلول، ولا يريد رجال الأعمال الذين نهبوا وسرقوا الأموال والأراضى برعاية مبارك وابنه وعصابتهما، ولا يريد البلطجية، ولا يريد القتلة، ولا يريد المزوِّرين، ولا يريد، من كان ضد الثورة منذ اليوم الأول، ولا يريد المتلونين..

ومع هذا صوّتوا لأحمد شفيق بنسبة تقترب من نسبة التصويت لمحمد مرسى، سواء فى الجولة الأولى أو فى الإعادة، فالفارق قليل جدا بين الاثنين.. وذلك كُرهًا للإخوان وأدائهم بعد الثورة وعقدهم الصفقات وبيع الثورة والثوار.. وأعتقد أن الإخوان لن ينسوا أبدا عندما جروا على ما كان يريده جنرالات المجلس العسكرى بعد مرور عام على الثورة من جعله حفلة واحتفالا، لا من أجل التذكير بمطالب الثورة التى لم تتحقق.. ووقتها خرج الهتاف من الناس «بيع بيع بيع.. الثورة يا بديع»..

لقد جاء مرسى إلى الرئاسة، وهو الذى لم يتخيل أحد أن يكون فى هذا المنصب، وهو نفسه لم يتخيل أن يكون رئيسا بعد أن عصر الناس الليمون على أنفسهم لتجرعه، وبعد أن حاول أن يطرح نفسه ممثلا للثورة ولا أحد يصدقه وكان تصويتهم ضد المرشح أحمد شفيق وليس مع مرسى، وإن كانوا صوّتوا له، فقد فوّتوا له حكاية الاستبن، وأنه ليس طموحا فى المنصب، وإنما كان تنفيذا لرغبات خيرت الشاطر وأداة لمكتب إرشاد الجماعة الذى يسيطر عليه خيرت الشاطر.. لقد تسامحوا معه فى الاستبن، وتسامحوا معه فى قصة أولاده الأمريكان التى لم يكن صريحا فيها واكتُشِفت مع جدل جنسية والدة المرشح المستبعَد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، وتسامحوا معه فى قصة تاريخه المَرَضِى، وكان واجبا عليه وعلى أى مرشح لهذا المنصب أن يكون كاشفا وشفافا فى مثل هذه الأمور التى لم يفصح بنفسه عنها..

وتسامحوا معه فى كذبه فى دعايته الذى روّجتها له كثيرا حملته من أنه كان عالما فى أمريكا وعمل مع وكالة «ناسا» الفضائية، ولم ينفِ الرجل ذلك إلا بعد أن نفت «ناسا» أنها تعرف شخصا اسمه محمد مرسى من الأساس!

لكن ماذا سيفعل مرسى بعد ذلك؟

هل يظل الاستبن؟!

هل تكون مرجعيته خيرت الشاطر أو محمد بديع؟

وهل تكون مرجعيته مكتب الإرشاد، أم تكون مرجعيته الناس الذين انتخبوه حتى ولو كرهًا؟ هل سيكون الرئيس المنفتح على كل القوى السياسية وأطياف الشعب المصرى، أم سيظل على إغلاقه ضمن تنظيمه المغلق الذى قدمه، والذى ما زال يسير على نهجه منذ تأسيسه وسيطرة المجموعة الحالية عليه؟

هل وصلت إلى مرسى رسالة الناس الذين لم يعودوا يطيقون جماعة الإخوان بعد طمعهم وجشعهم ومحاولتهم التكويش على السلطة بعد أن فقدوا ما كانوا يسوقونه إلى الناس من أنهم مضطهدون؟

هل يفكر مرسى وينقل إلى جماعته ما يدور فى عقول الناس عن جماعة الإخوان وسلوكها لدرجة أنهم لم يعودوا يتحملونهم أكثر من أربعة أشهر؟

وهل وصلت إلى الجماعة رسالة الناس إليهم ويفكرون جيدا فى حل الجماعة «المحلولة» وفك هذا التنظيم المغلق خصوصا أن لديهم تنظيما سياسيا معلنا هو حزبها الحرية والعدالة..؟

يا أيها الذين فى مكتب الإرشاد.. أنتم وصلتم إلى الرئاسة.. أم ما زلتم تصرون على تنظيمكم المغلق؟!

التعليقات