الرئيسية | اخبار مصر | بعد أزمة إلغاء تذاكر العاملين بالكويت.. السياحة تتفق على آليات جديدة

بعد أزمة إلغاء تذاكر العاملين بالكويت.. السياحة تتفق على آليات جديدة

وأضاف رئيس لجنة النقل والطيران بغرفة شركات السياحة، أنه تم عقد اجتماع، اليوم الأربعاء، بمقر الغرفة، بحضور عدد من أعضاء الغرفة العاملة في مجال إصدار تذاكر الطيران وبعض شركات الطيران المصرية والعربية والأجنبية العاملة بالسوق المصرى، حيث كان الاجتماع في بدايته عاصفًا نتيجة لما شهده السوق المصري مؤخرًا من أزمة تسببت فيه بعض الشركات والتي بلغت حجم مديونياتها لشركات الطيران لنحو 110 ملايين جنيها خلال العام الحالي وأدت إلى إلغاء تذاكر سفر عددا من المصريين العاملين بدولة الكويت.وأكد أن تلك الأزمة لم تشهدها من قبل طلية عمل الشركات السياحية، وأن الإحصاءات خلال العامين السابقين أكدت أن حجم المديونية على الشركات السياحية بلغت 1.6 مليون جنيها عام 2017، ولم يتجاوز حجم المديونية عن 336 ألف جنيها عام 2018، مؤكدًا التزام جميع الشركات السياحية التي لها حق إصدار تذاكر طيران والبالغ عددها نحو 1900 شركة بالقواعد والضوابط التي تفرضها الاتحاد الدولى للنقل الجوى |الأياتا|، وأن الأزمة طالت العديد من الدول العربية الأخرى مثل الأردن والسعودية والكويت ولبنان.وأوضح أن السوق المصرى يعد الأقل نسبة في حجم مخاطر تأمين الأياتا عالميًا، وأن هذا كان وراء تراجع نسبة التأمين المفروضة من 7 دولارات إلى 9 جنيهات، كما أن الغرفة تعمل على استقرار السوق وتحقيق أكبر ضمان، وإنها تتواصل بشكل دوري ودائم مع الأياتا للتعرف على كل القرارات والتوجيهات والتعليمات الجديدة.