31 يوليو2015 مـ 13 شَوَّال 1436 هـ
English
º 34
القاهرة
اخبار مصر
image
حتما ستخجل منك النار

يحيرنى جبروت حاملى صكوك الغفران ومتعهدى (كرتة) أبواب الجنة عندما يختزلون الدين فى كلمات وكأن الجنة مرهونة على مجرد لفظ يخرج من الفم، أو كلمة سر تفتح مغارة على بابا، بنطق الشهادتين، وإلا أصبح كل ما يقوم به الإنسان من خير عبثاً، متشبثين بالمعنى الذى يريدونه من النص القرآنى العظيم {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِى الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} (آل عمران 85)، بمنطق التلميذ البليد (اللى حافظ مش فاهم)، على افتراض حسن النيات، أو قل «كالمحامى الخبيث المتلاعب بنصوص القانون ليبرئ المجرم ويدين البرىء»

image
أوقفوا زراعة الخوف.. إنه قاتل

نحن كبشر نعيش حياة مليئة بالأحداث اليومية والمواقف التى تبنى بداخلنا الكثير والكثير من المشاعر والتى ربما لم نخلق بها أو لم تكن بهذا الحجم بداخلنا مثل إحساس الخوف، بمعنى أدق، كلنا خُلقنا أطفالاً، هل يتذكر أحدنا نفسه طفلاً؟ أكيد لا، ولكننا اليوم وبوجود أطفال حولنا نراهم فى كل مكان ألم يلفت نظرك تعامل الطفل مع شىء ربما تخاف أنت أن تلمسه؟ على سبيل المثال ربما تكون أنت تخاف الكلاب مثلاً وفى الوقت نفسه ربما تجد طفلاً يقترب من الكلب بل يضع يده داخل فم الكلب دون خوف أو حتى قلق

image
المعضلة المصرية

الإنجاز العظيم الذى حققته المؤسسة العسكرية فى إنشاء قناة السويس الجديدة فى هذا الزمن القصير هو عمل معجز ومبدع بكل المقاييس، ولا يسعنا إلا نقف تقديرا واعتزازا واحتراما لكل من شارك فيه، بشكل مباشر أو غير مباشر

image
«قل بفضل اللـه وبرحمته فبذلك فليفرحوا»

يستقبل المصريون والمحبون للمصريين بعد أيام قليلة، وبالتحديد يوم الخميس المقبل، السادس من أغسطس 2015م يوماً أغر فى تاريخهم يشهده كثير من قادة العالم ونخب من شعوبه وقبائله لمباركة المصريين نجاحهم ليس فى إنفاذ مشروع قناة السويس الجديدة، الذى تم بفضل الله وبرحمته فى أقل من عام بتمويل مصرى وبإدارة مصرية، وإنما فى تشغيل هذا الخط الجديد والإعلان عن مستقبل الاستثمار فى العالم على ضفاف القناة وكأننا نجدد تفسير قول الله عز وجل: «اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ» (البقرة: 61)، كما نعيد دراسة معنى خزائن الأرض التى اختصها الله تعالى لمصر وجعل ظهورها مرهوناً بصفتى الأمانة والعلم، كما قال سبحانه على لسان يوسف عليه السلام: «اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ» (يوسف: 55)، وفوق ذلك فإن المصريين باحتفالهم التاريخى لافتتاح قناة السويس الجديدة يشكرون الله عز وجل ويحمدونه أن كتبهم من جيل القادرين على إفهام الناس شيئاً من معنى قول الله عز وجل: «ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّـهُ آمِنِينَ» (يوسف: 99)